الارشيف / اخبار العالم

مرتزقة أردوغان يحرقون الأحياء والموتى في ترهونة الليبية

Advertisements

القاهرة - بواسطة ايمان عبدالله - إذا كانت الطباع طباع سوء فلا أدب يفيد ولا أديب، وعندما تستعين بالمرتزقة وقطاع الطرق لقتال أبناء شعبك فلا تعتقد أن هذا سيجعل منهم أبطالا، بل يشيب الإنسان على ما شب عليه، هذا هو حال المرتزقة الذين أرسلهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للقتال إلى جانب مليشيات الوفاق في ليبيا.

تركيات يهاجمن أردوغان بحملة ساخرة: فليبق الرجال في بيوتهم

فالمرتزقة الذين عاثوا في الأرض فسادا بعد السيطرة على مدينة ترهونة جنوب العاصمة طرابلس، لم يسلم من شرهم حتى الموتى، بل قاموا بإحراق مقابر شهداء الجيش الليبي بالمدينة، في خطوة تعكس مدى الانحطاط الأخلاقي لدى هؤلاء المأجورين.

ممارسات أردوغان تفزع المسيحيين السريان على مستقبل تركيا

Advertisements

المليشيات قامت أيضا بقصف محطة كهرباء، ما نتج عنه انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات الأرضية والإنترنت، وأضرمت النيران في مزارع الزيتون الأبيض النادر، والذي تشتهر به ترهونة عالميا.

واعتدت المليشيات على عدد من المنازل والمحال التجارية، واقتحمت منتزه (الشرشارة) وسرقت أنواعا نادرة من الغزلان وذبحتها وسط المدينة، أثناء إعلان فايز السراج من إسطنبول دخول ترهونة.

مرتزقة أردوغان في ليبيا رسول الشر، الذي لم يترك زرعا ولا بشرا ولا حقا ولا حجرا.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر مرتزقة أردوغان يحرقون الأحياء والموتى في ترهونة الليبية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابة العين الإخبارية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا