الارشيف / اخبار العالم

الإمارات عضد السعودية.. "أوبك+" ليست أول الحكاية

Advertisements

القاهرة - بواسطة ايمان عبدالله - علاقة وثيقة استثنائية.. تلك التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة العربية ، علاقة تعززها روابط الدم والإرث والمصير المشترك، وإدراك قيادات البلدين لطبيعة المرحلة الحرجة التي يمر بها العالم.

دولة الإمارات ضربت مثلا آخر في التكاتف بين البلدين، داعمة مقترح المملكة العربية السعودية بالدعوة لعقد اجتماع عاجل لدول "أوبك+"، حرصا على استقرار سوق النفط في ضوء تخبط عالمي خلفه

 الإمارات تسهل عودة مواطنيها الراغبين من السعودية

وأكد سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والصناعة، دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لمقترح المملكة العربية السعودية بالدعوة لعقد اجتماع عاجل لدول "أوبك+" ومجموعة من الدول الأخرى، بما يضمن تحقيق التوازن والاستقرار في سوق النفط العالمي.

الإمارات تدعم دعوة السعودية لعقد اجتماع عاجل لدول أوبك+

Advertisements

وقال إن تكاتف جهود الدول المنتجة للنفط مطلب أساسي ومسؤولية مشتركة لا تقتصر فقط على مجموعة دول "أوبك+" بل على جميع المنتجين حول العالم، ما يساهم في معالجة ضعف الطلب العالمي في أسواق النفط العالمية.

وأشاد بالدور الإيجابي والمحوري للمملكة العربية السعودية على ما تبذله من جهود عظيمة لتحقيق التوازن في الأسواق العالمية.

وقال "لا ننسى دور المملكة العربية السعودية في اتفاقية "أوبك+" السابق، حيث قامت المملكة بتحمل نسبة خفض أكبر من حصتها".

التعاضد الأخوي بين الشقيقين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية لم يكن وليد موقف أو أزمة، كما لم يكن قط حديث عهد بل له جذور وأواصر وضعها مؤسس دولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الإمارات عضد السعودية.. "أوبك+" ليست أول الحكاية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابة العين الإخبارية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا