الارشيف / اخبار العالم

محمد بن زايد: نتطلع لقمة الـ 20 للخروج بقرارات تعزز مواجهة خطر كورونا

Advertisements
كتبت أسماء لمنور في الخميس 26 مارس 2020 04:15 مساءً - ABU DHABI, UNITED ARAB EMIRATES - December 26, 2016: HH Sheikh Mohamed bin Zayed Al Nahyan, Crown Prince of Abu Dhabi and Deputy Supreme Commander of the UAE Armed Forces, bids farewell to guests during a Sea Palace barza. ( Ryan Carter / Crown Prince Court - Abu Dhabi ) ---
مشاركة

أكد ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، الخميس، أن شعوب العالم تتطلع لقمة الـ 20 للخروج بقرارات تعزز مواجهة خطر .

وقال في تغريدة نشرها على موقع “تويتر”، “بروح التضامن والتكاتف العالمي، تشارك الإمارات اليوم في القمة الاستثنائية لمجموعة العشرين G20 برئاسة خادم الحرمين الشريفين.. نواجه تحديًا مشتركًا غير مسبوق في ظل انتشار .. وشعوب العالم تتطلع إلى هذه القمة للخروج بمواقف وقرارات تعزز المواجهة الجماعية لهذا الخطر”.

هذا وتنطلق قمة العشرين، اليوم الخميس، بشكل استثنائي في الزمان والطريقة، إذ سيلتقي قادة أقوى عشرين دولة اقتصاديا ومعهم دول أخرى ومنظمات عدة، في مقدمتها منظمة الصحة العالمية، للحديث حول ما يمكن فعله لمواجهة أزمة كورونا العالمية.

وسيرأس الملك سلمان، اجتماع القمة اليوم، بعدما شدد، مساء الأربعاء، على أن العالم يعيش وقتا حرجا في مواجهته لجائحة كورونا التي تؤثر على الإنسان والأنظمة الصحية والاقتصاد العالمي.

كما أمل خادم الحرمين الشريفين أن يخرج الاجتماع بمبادرات تحقق آمال شعوب العالم، وتعزز دور حكومات الدول الأعضاء، وتوحد جهودهم لمواجهة الوباء.

وأتى حديث الملك سلمان معبرا عن تطلعات المجموعة التي أخذت على عاتقها معالجة أزمات عالمية سابقة، بالتعاون مع المنظمات الدولية.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر محمد بن زايد: نتطلع لقمة الـ 20 للخروج بقرارات تعزز مواجهة خطر كورونا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صوت لبنان وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا