الارشيف / اخبار العالم

تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في سلوفينيا

Advertisements

كتب هاني نصر العربي - انت الان تقراء خبر تسجيل أول حالة إصابة بفيروس في سلوفينيا والان مع التفاصيل الكاملة فقط على الخليج 365

أفادت "سكاي نيوز عربية"، مساء الأربعاء، تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في سلوفينيا.

ويذكر أن أعلنت منظمة الصحة العالمية أعداد الوفيات والإصابات الرسمية بفيروس كورونا الجديد "كوفيد 19"،وآخر مستجدات العمل على إنتاج لقاح للفيروس.

وقال  تيدروس أدهانوم مدير منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي، إنه تم الإبلاغ عن 90 ألف و 893 حالة، وبلغ عدد الوفيات 3110 حالة.

وأضاف أنه خلال الـ 24 ساعة الماضية، سجلت الصين 129حالة، وهو أقل عدد من الحالات منذ 20 يناير.

وأوضح:"خارج الصين تم الإبلاغ عن 1848 حالة في 48 دولة، 80 % من هذه الحالات هي من 3 بلدان فقط: جمهورية كوريا، وإيران، وإيطاليا،  12 دولة جديدة أبلغت عن أول حالاتها، وهناك الآن 21 دولة مع حالة واحدة، 122 دولة لم تبلغ عن أي حالات، ستكون الإجراءات التي تتخذها البلدان المتأثرة حديثًا اليوم هي الفرق بين عدد قليل من الحالات ومجموعة أكبر".

Advertisements

وذكر أهانوم الفوارق بين فيروس كورونا والانفلونزا، قائلا  إن الكورونا "لا ينقل بكفاءة مثل الإنفلونزا، من البيانات المتوفرة لدينا حتى الآن، مع الأنفلونزا، تشير الدلائل من الصين إلى أن 1% فقط من الحالات المبلغ عنها لا تظهر عليها أعراض، وأن معظم هذه الحالات تظهر عليها الأعراض خلال يومين، تبحث بعض الدول عن حالات COVID-19 باستخدام أنظمة ترصد للأنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى".

وواصل:"الفرق الرئيسي الثاني هو أن فيروس كورونا يسبب مرضًا أكثر حدة من الأنفلونزا الموسمية، على الرغم من أن العديد من الأشخاص حول العالم قاموا بتشكيل مناعة ضد سلالات الإنفلونزا الموسمية، إلا أن كورونا، هو فيروس جديد لا يتمتع أحد بالحصانة منه، هذا يعني أن المزيد من الناس عرضة للإصابة، وسيعاني البعض من مرض شديد".

وأشار إلى أنه على الصعيد العالمي، توفي حوالي 3.4 % من حالات فيروس كورونا المبلغ عنهم، وبالمقارنة، فإن الأنفلونزا الموسمية تقتل عمومًا أقل من 1% من المصابين.

وعن لقاحات كورونا، قال إنه "في الوقت الحالي لا يوجد لقاح ولا يوجد علاج محدد لـفيروس كورونا ومع ذلك، تجري الآن تجارب سريرية للعلاج، وهناك أكثر من 20 لقاح قيد التطوير".

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا