الارشيف / اخبار العالم

عشية الإنتخابات.. إيران تستحضر ملكاً احتل غزة ولبنان

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements

شكرا لقرائتكم عشية الإنتخابات.. إيران تستحضر ملكاً احتل غزة ولبنان ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لارضائكم والان مع التفاصيل

جدة - بواسطة طلال الحمود - تسعى السلطات الإيرانية، إلى الإستنجاد بكافة الوسائل المتاحة لضمان إجراء إنتخابات برلمانية تحافظ على "ماء وجه النظام" كما قالها المرشد الأعلى علي خامنئي الثلاثاء، في ظل دعوات لمقاطعتها.

وحاول خامنئي التأكيد على أهمية التصويت في الإنتخابات وقال أن "المشاركة في التصويت هو جهاد عام وحكمها الشرعي واجب" على حد زعمه.

ولكن المثير للإنتباه هو لجوء النظام إلى رموز إيرانية فارسية قديمة كان يحاربها في الأمس القريب ويصف رموزها بأنهم "طغاة"، إلا إنه اليوم يقدم على إستحضارها لحث الجماهير على المشاركة في هذه الإنتخابات عبر دغدغة مشاعرهم القومية الفارسية.

وفي عشية الإنتخابات قامت بلدية طهران بنصب لوحة للملك المؤسس للسلالة الأخمينية "قوروش الكبير" في أحد الشوارع الكبيرة في العاصمة الإيرانية، ويظهر في وسط اللوحة، خارطة لإيران بحدودها الحالية باللون الأبيض وحولها أراض باللون الأصفر كان الأخمينيون إحتلوها قبل 2500 سنة.

Advertisements
خارطة يروج لها المتشددون الفرس (بان إيرانيست) خارطة يروج لها المتشددون الفرس (بان إيرانيست)

والأمر لا يتوقف عن هذا الحد بل كُتب على الجانب الأيسر من اللوحة عبارة باللغة الفارسية: "إيران الغد، هي إمتداد لطموحات قوروش، وتحافظ على عمقها الإستراتيجي"، أما على الجانب الأيمن كُتب: "كان قد حول قوروش الأخميني الاراضي من سند وسيحون في الشرق إلى غزة ولبنان في الغرب قاعدة له".

هذة اللوحة هي في واقع الأمر تبرر تدخلات إيران في المنطقة من خلال الميليشيات التابعة لها، وتحاول أيضا إضفاء الشرعية القومية الفارسية على سياستها التوسعية من الشرق إلى الغرب، كما تأتي ردا على المحتجين الإيرانيين الذين نددوا بسياسات بلادهم الإقليمية من خلال شعارات "لا لغزة لا للبنان، روحي فداءا لإيران" و"إتركوا سوريا وفكروا بحالنا"، حيث تكررت مرار وتكرارا منذ 2009 إلى 2020 في كافة المظاهرات التي عمت مختلف المدن الإيرانية.

إيرانيون يحيون تاريخهم قبل الإسلام بالتجمع حول مقبرة قوروش بالقرب من شيراز إيرانيون يحيون تاريخهم قبل الإسلام بالتجمع حول مقبرة قوروش بالقرب من شيراز

وبخصوص الإنتخابات هناك توقع إستطلاعي أن 75% من سكان العاصمة طهران لن يشاركوا في الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في21 فبراير الحالي، بحسب ما أظهر استطلاع للرأي أجرته إحدى الجامعات الإيرانية.

في المقابل، حث المرشد الإيراني علي خامنئي الناخبين في البلاد على الإقبال بكثافة على التصويت "درءاً للأعداء"، بحسب تعبيره.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر عشية الإنتخابات.. إيران تستحضر ملكاً احتل غزة ولبنان لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العربية نت وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا