الارشيف / اخبار العالم

لاتسيو يُشعل الصراع على صدارة الكالتشيو بفوز مثير على إنتر ميلان

Advertisements
وكانت الجولة الرابعة والعشرين من قد بدأت وإنتر في الصدارة، بينما لاتسيو هو من يحتل المركز الثالث قبل أن تتبدل الأمور.

وبدأت المباراة بشكل ساخن للغاية، حيث لجأ إنتر أولًا إلى الدفاع، بينما لعب لاتسيو مباراة هجومية، قبل أن تتبدل الأحوال من حين لآخر.


وبنهاية الشوط الأول، ومن كرة عائدة من حارس مرمى لاتسيو ستراكوشا نجح القادم من مانشستر يونايتد أشلي يونج في افتتاح النتيجة لصالح إنتر في الدقيقة الرابعة والأربعين.

وعلى ذلك انتهى الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف مقابل لا شيء في شوط ساخن ولكنه أعطى مؤشرًا على نصف ثانٍ أكثر سخونة من المباراة.

في الشوط الثاني بدأ لاتسيو بقوة ونجح في اصطياد ركلة جزاء بعد خطأ مشترك من باديلي وشكرينيار قبل أن يقع دي فري في المحظور ويرتكب الخطأ.


وسدد تشيرو إيموبيلي الكرة بنجاح في المرمى ليعدل النتيجة ويعيد المباراة إلى نقطة البداية ويشعل أجواء الأوليمبيكو، كان ذلك بعد مرور 5 دقائق فقط من شوط المباراة الثاني.

ومن خطأ آخر في تمركز مدافعي إنتر وتأخر في تشتيت الكرة، نجح الدولي الصربي سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش في تسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة التاسعة والستين.

Advertisements

واستمرت الدقائق المتبقية مع محاولات كونتي لتنشيط الهجوم وإقحام إريكسن ثم سانشيز وقبلهما موزيس ولكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل في النهاية.

وبذلك يسقط إنتر للمرة الثانية هذا الموسم على مستوى الدوري بعد سقوطه أمام يوفنتوس في الجولة السابعة، لينهي سلسلة 14 مباراة دون هزيمة.

بينما يقترب لاتسيو أكثر من صدارة الدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس ويؤكد أنه لم يأتِ هذا الموسم لمشاهدة صراع اليوفي والنيراتزوري من بعيد.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر لاتسيو يُشعل الصراع على صدارة الكالتشيو بفوز مثير على إنتر ميلان لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السومرية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا