الارشيف / اخبار العالم

نقطة نظام.. استقالة الزفزافي

Advertisements

مؤسف ما انفجر من خلافات وسط عائلات معتقلي حراك الريف وداعميهم، وما واكبه من اتهامات واتهامات مضادة، انتهت باستقالة أحمد الزفزافي من الحديث باسم المعتقلين، واكتفائه بالحديث باسم ابنه ناصر لا غير.

من كان يتابع تحركات العائلات، بزعامة أحمد الزفزافي، للتعريف بسلمية الحراك وعدالة مطالب المعتقلين، والخروقات التي شابت محاكمتهم، ومعاناتهم مع الاعتقال، ويعرف كيف تشتغل السلطات ومشتقاتها الإعلامية والسياسية في هذا البلد، وكيف تسلل، منذ البداية، عدد من «الشناقة» إلى لجان الدعم، وبين أولئك الذين فتحت أمامهم أبواب السجون لزيارة المعتقلين والهمس في آذانهم بوعود براقة وخادعة كالسراب..

ربما استشعر وجود جهات تشتغل وسط عائلات وداعمي معتقلي الحراك بمنهجية «فرِّق تسد»، وربما توقع حدوث انفجار وسطهم. انفجار أذكته الوشاية ودس سموم التشكيك والفرقة في صفوف العائلات، وما إلى ذلك مما يتحدث عنه المقربون من حراكالريف وعائلات المعتقلين.

إن الجهة التي شيطنت المعتقلين وأظهرتهم كخونة وانفصاليين، هي التي تشيطن عائلاتهم، مستغلة ضعف إحاطة بعضهم بدسائس بعض اللاعبين، أو بالأحرى المتلاعبين، في السياسة والإعلام.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر نقطة نظام.. استقالة الزفزافي لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم 24 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا