اخبار العالم

"إيدج".. مسيرة إماراتية رائدة لتوطين التكنولوجيا المتقدمة

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
القاهرة - بواسطة ايمان عبدالله - سياسة

أحمد حويدق

السبت 2019/11/9 02:01 ص بتوقيت أبوظبي

تدشين منصة "إيدج" الإماراتية في تكنولوجيا الدفاع

"دولة الإمارات تسعى بإرادة قوية وجهود حثيثة وخطى واثقة ومقومات متنوعة إلى ترسيخ مكانتها بوصفها أحد مراكز التكنولوجيا المتقدمة ومقرا لأهم المطورين والمختصين والباحثين بهذا المجال الحيوي الواعد".. بهذه الكلمات دشن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مجموعة "إيدج" الجديدة.

حيث اقتنصت دولة الإمارات العربية المتحدة، دورها المتقدم وحصدها المركز الأول عام 2018 لمؤشر الابتكار العالمي على مستوى العالم العربي، لإنشاء مجموعة التكنولوجيا المتقدمة "إيدج".

نقلة نوعية في الآونة الأخيرة

شهدت الإمارات في الآونة الأخيرة نقلة نوعية في الصناعات الدفاعية الوطنية وباتت تتمتع بثقة عالمية متنامية، وذلك بفضل الجهود التي تبذلها الدولة من أجل تطويرها وتحديثها، وتوفير الظروف الملائمة لنموها.

pic11.jpg

وجاء تدشين "إيدج" ثمرة لتلك النقلة النوعية، وتضم مجموعة التكنولوجيا المتقدمة 25 شركة متخصصة بالتكنولوجيا في قطاع الدفاع، ويعمل بها نحو 12 ألفا يمتلكون خبرات نوعية وفنية في الصناعات الدفاعية.

Advertisements

القدرات التي تعمل بها مجموعة التكنولوجيا المتقدمة، تخدم القطاعات الرئيسية كالمنصات والأنظمة، والصواريخ والأسلحة، والدفاع الإلكتروني، والحرب والاستخبارات الإلكترونية، ودعم المهام، وتمثل دفعة قوية للصناعات الدفاعية الوطنية، لوضع الإمارات على خريطة الدول المصدرة للتقنيات الدفاعية خلال الفترة المقبلة.

ومن المنتظر أن تنقل مجموعة "إيدج" الجديدة الصناعات الدفاعية الوطنية إلى مرحلة جديدة أكثر تميزا وتنافسية.

الفلسفة التي تتبناها "إيدج"

تنطلق فلسفة مجموعة "إيدج" من عدة مبادئ أساسية، وهي الموهبة والشراكة والإحلال التكنولوجي، كما أنها تعمل وفقا لرؤية استراتيجية جديدة تعلي من قيم الإبداع والابتكار والتطوير.

وتعمل المجموعة أيضا على تعزيز الشراكات الاستراتيجية مع كبرى الشركات العاملة في قطاع الدفاع وصانعي المعدات الأصلية الرائدين على مستوى العالم، والاستفادة من خبراتها المتقدمة، بما يعزز من مستوى الصناعات الدفاعية الإماراتية وتعزيز تنافسية صناعاتها.

ومن المقرر أن تصنع مجموعة "إيدج" طفرة حقيقة نتيجة توافر البنية التحتية الداعمة لتلك الصناعة، وبناء قاعدة متطورة من الصناعات المدنية والاستراتيجية التي تمثل دعما قويا للصناعات الدفاعية في الإمارات.

كما تعزز "إيدج" توجه الإمارات نحو بناء مجتمع الابتكار، باعتباره أهم مقومات نجاح الصناعات الدفاعية، فضلا عن موقع الإمارات الجغرافي المتميز الذي يزيد من جاذبيتها للشركات الدولية الكبرى في مجال الصناعات الدفاعية والتكنولوجية، التي تسعى إلى الاستفادة من هذا الموقع في الترويج لمنتجاتها في دول المنطقة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر "إيدج".. مسيرة إماراتية رائدة لتوطين التكنولوجيا المتقدمة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابة العين الإخبارية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا