الارشيف / اخبار العالم

ترامب: إسرائيل والأردن طلبا الاحتفاظ بالقوات الأمريكية في سوريا

Advertisements

كتب هاني نصر العربي - انت الان تقراء خبر ترامب: إسرائيل والأردن طلبا الاحتفاظ بالقوات الأمريكية في سوريا والان مع التفاصيل الكاملة فقط على الخليج 365

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، اليوم الاثنين، عن طلب أردني وإسرائيلي بشأن القوات الأمريكية في سوريا.

 

وصرح الرئيس ترامب بأنه لا يزال يريد سحب جميع القوات الأمريكية من سوريا، لكن إسرائيل والأردن طلبا منه الاحتفاظ ببعض القوات هناك.

 

وأعلن أن عددا محدودا من الجنود الأمريكيين سيبقون في سوريا، بعضهم سينتشر على الحدود مع الأردن بينما يقوم البعض الآخر بحماية حقول النفط.

 

كما أخبر ترامب المراسلين في البيت الأبيض، بأن الولايات المتحدة "ستعمل على شيء" مع الأكراد في شرق سوريا لضمان حصولهم على دخل من النفط السوري، واقترح إرسال شركة نفط أمريكية إلى هناك للمساعدة.

 

وكانت واشنطن قد أعلنت في 13 أكتوبر سحب نحو 1000 جندي من سوريا بعد 5 أيام من بدء الهجوم التركي على الأكراد في شمال سوريا.

 

هذا، وعلى وقع انتقادات دولية كثيفة طاولته منذ إعلان سحب الجنود، أكد ترامب قائلا: "لقد ساعدنا الأكراد"، مكررا أن "الأكراد ليسوا ملائكة".

 

Advertisements

من المهم الإشارة إلى أن الهجوم التركي معلق منذ يوم الخميس بعد اتفاق مع واشنطن، على أن تنتهي الهدنة الثلاثاء الساعة 19.00 بتوقيت غرينيتش.

 

وأطلقت تركيا يوم 9 أكتوبر، وسط معارضة وانتقادات واسعة من قبل السلطات السورية وحكومات كثير من الدول العربية والغربية، عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرق سوريا "لتطهير المنطقة الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من واشنطن في إطار حملة محاربة "داعش".

 

وفي 17 أكتوبر، توصلت تركيا والولايات المتحدة، حليفة المسلحين الأكراد، إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار شمال شرق سوريا، ينص على انسحاب الوحدات الكردية من منطقة عمقها 30 كيلومترا إلى الجنوب في غضون 120 ساعة.

ويذكر أن أوضح بأن القوات الأمريكية في سوريا ستنقل إلى مناطق أخرى في المرحلة الأولى، لكنها ستعود إلى الولايات المتحدة في نهاية المطاف.

وأشار إلى أن واشنطن ستبقي على عدد صغير من الجنود الأمريكيين في سوريا.

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يميل إلى بقاء مجموعة صغيرة من القوات الأمريكية في شرق سوريا لمحاربة تنظيم "داعش".

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي رفيع المستوى قوله، إن الرئيس الأمريكي يفكر منذ الأسبوع الماضي في بقاء نحو 200 من قوات الكوماندوز في شمال شرق سوريا لمحاربة الإرهاب، مشيرا إلى أن القوات الأمريكية التي سيتم إبقائها ستتمركز على طول الحدود مع العراق، خارج "المنطقة الآمنة" التي تم الاتفاق عليها بين نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس والرئيس التركي رجب طيب أردوغان​​​.

 

وبحسب الصحيفة، في حال وافق ترامب على بقاء بعض المئات من العسكريين في شرق سوريا، ستكون هذه الحالة الثانية منذ بداية العام عندما يلغي الرئيس أمره الخاص بسحب جميع القوات الأمريكية من سوريا عمليا.

 

ووفقا للصحيفة، بالإضافة إلى الهدف الرئيسي، منع عودة "داعش" في سوريا والعراق المجاورة، من المهم بالنسبة للولايات المتحدة تقديم المساعدة للأكراد للاحتفاظ بالسيطرة على حقول النفط في شرق سوريا.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا