اخبار العالم

فضيحة جديدة للإعلام القطرى تستهدف مصر وإثيوبيا

Advertisements

فى سقطة جديدة تضاف إلى السجل الأسود لوسائل الإعلام القطرية التى تخصصت فى نشر الشائعات عن دول عربية عديدة، أذاعت قناة قطرية فى أحد برامجها، «تغريدة منقولة» عن حساب مزور، وذلك بغرض إحداث خلاف فى العلاقات المصرية - الإثيوبية، على خلفية مفاوضات البلدين الدائرة حول سد النهضة.

وجاء فى الخبر الذى أذاعته القناة القطرية، ورصدته شبكة سكاى نيوز الإخبارية، أن حساب «إثيوبيا بالعربي» على تويتر، نشر تغريدة تناولت قضية سد النهضة، واتهمت الحكومة المصرية بالتضحية بحقوقها فى مياه

النيل، مقابل مصالح شخصية.

وجاء الرد على التزييف القطرى الرامى لإشاعة الخلافات والفتن بين الدول، من قبل الحساب الأصلى لـ«إثيوبيا بالعربى»، الذى ذكر: «سبق وأن نوهنا بأن هذا الحساب EthiopyAr «الذى اعتمدته القناة القطرية» مزور ومنتحل لاسم وهوية حسابنا ويتعمد نشر تغريدات مسيئة للأشقاء فى جمهورية مصر.

وأضاف الحساب الأصلى وهو AR_Ethiopia: «نود أن نؤكد لمتابعينا أننا فى حساب إثيوبيا بالعربى لا نتبنى هكذا

Advertisements
نهج أو أسلوب فى التغريد. ومن المؤسف نشر مثل هذه التغريدة فى قناة تدعى المهنية والدقة».

وفى سياق متصل نوهت سكاى نيوز فى تقرير لها أمس إلى تصريحات وزير شئون الإعلام البحرينى، على الرميحى، وتأكيده على تبنى الإعلام القطرى خطابات مسيئة وممنهجة يعكس قلة حيلة وإفلاسا إعلاميا، قاده إلى مرحلة من اليأس، لشحذ المشاهدين عبر إعادة بث لقطات يتجاوز عمرها 8 سنوات أملا فى الإقناع والتأثير.

وأضاف «الرميحى» فى تصريحات أن الإعلام القطرى يحاول ومنذ 3 عقود «شق الوحدة الوطنية وزعزعة أمن واستقرار مملكة البحرين، إلا أن كل محاولاته موعودة بالفشل فى ظل وعى الشعب البحرينى ووحدته والتفافه حول قيادته».

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر فضيحة جديدة للإعلام القطرى تستهدف مصر وإثيوبيا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوفد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا