اخبار العالم

انتحار "االفتاة الزرقاء" يؤجج الغضب ضد النظام الإيراني

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements




اسماء السيد - "الخليج 365" من لندن: يتصاعد غضب داخلي وخارجي ازاء انتحار فتاة إيرانية خوفا من سجنها لحضورها مباريات كرة القدم في البلاد حيث اعتبرت مريم رجوي ذلك تأكيد على اصرار الإيرانيين على اسقاط النظام فيما انطلقت مطالبات بابعاد طهران عن بطولة كأس العالم بكرة القدم عام 2020.

فقد انتحرت الفتاة إلإيرانية حرقا بعد اعتقالها وسجنها لمحاولتها حضور مباراة لفريقها المفضل بملعب رياضي ما أثار تعاطفا وغضبا واسعا في البلاد عقب وفاتها. 

وكشف وسائل إعلام إيرانية رسمية امس الثلاثاء أن سحر خداياري (29 عاما) مشجعة نادي استقلال لكرة القدم أحد قطبي الدوري الإيراني توفيت بعد أن تدهورت حالتها الصحية أثناء علاجها على خلفية إضرام النار بجسدها أمام محكمة إيرانية احتجاجا على حكم قضائي بسجنها 6 أشهر. 

وحاولت خداياري المعروفة بين الإيرانيين باسم "الفتاة الزرقاء" نسبة إلى ألوان رداء لاعبي فريق استقلال التخفي بزي رجالي بهدف الدخول إلى مدرجات ستاد "آزادي" في طهران لحضور مباراة فريقها لكنها اعتقلت.

وأقدمت الفتاة الإيرانية على الانتحار حرقا أمام مقر ما تعرف بمحكمة الثورة في العاصمة طهران بعد إبلاغها بحكم سجنها حيث أوضح عدد من شهود العيان أنها خرجت من المحكمة وهي تصرخ وتندد بالسلطات قبل أن تضرم النار في نفسها أمام المارة.

صورة نشرتها وسائل الإعلام لسحر خداياري في المستشفى قبيل وقاتها متأثرة بحروقها الشديدة

ورفضت قوات الأمن -التي كانت مكلفة بحراسة غرفة خداياري حيث كانت تخضع للعلاج من حروق بالدرجة الثالثة بالمستشفى- السماح للصحافيين بالدخول إليها على مدار الأسبوع الماضي بحجة أن قضيتها أمنية. 

وذكرت عائلة سحر خداياري أنها اعتقلت في المرة الأولى لها خلال محاولتها الدخول إلى ستاد آزادي الرياضي لحضور مباراة فريق استقلال ببطولة دوري أبطال آسيا قبل 6 أشهر. 

رجوي: الانتحار يؤكد اصرار الإيرانيين على اسقاط النظام

واعتبرت "رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" مريم رجوي الاربعاء انتحار الشابة الإيرانية سحر خداياري الملقبة "الفتاة الزرقاء" تأكيد على اصرار النساء والرجال الأحرار في إيران على إسقاط النظام. 

وقالت رجوي في تغريدة على موقعها الرسمي بشبكة التواصل الإجتماعي "تويتر" وتابعتها "ايلاف" ان "وفاة شابة أضرمت النار في جسدها للاحتجاج على القمع والتمييز والحرمان الذي فرضته دكتاتورية الملالي على النساء تعصر قلوب وضمائر الإيرانيين ألمًا من اضطهاد الملالي. النساء والرجال الأحرار في وطننا الحبيب إيران يزيدون إصرارهم على إسقاط هذا النظام وتحقيق الحرية".

وفاة سحر جرحت قلوب الشعب الإيراني

Advertisements

ومن جانبها عدت لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ان "الوفاة المؤلمة للشابة  سحر خداياري "التي أضرمت النار في جسدها للاحتجاج على القمع والتمييز يؤكد ضرورة التصدي للنظام الفاشي الحاكم باسم الدين في إيران وإدانة سياساته القامعة للنساء".

واشارت الى ان وفاة الشابة "تجرح قلوب الشعب الإيراني لاسيما النساء والشابات من اضطهاد نظام الملالي ولا تزيدهم إلا إصرارًا على إسقاطه وتحقيق الحرية والمساواة".

وعبرت لجنة المرأة عن خالص عزائها وتعاطفها مع أصدقاء وصديقات وذوي خداياري  .. ودعت عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق النساء وحقوق الإنسان إلى أن تدين بقوة سياسات نظام الملالي القامعة للنساء وجرائمه ضد النساء والفتيات الإيرانيات.. وحذرت من ان اتخاذ موثف الصمت والتقاعس تجاه جرائم النظام يشجعه فقط على التمادي في ارتكاب جرائمه". 

ومن جهتهم شن نشطاء إيرانيون مدافعون عن حقوق الإنسان هجوما ضد القيود التي يفرضها النظام الديني المتشدد المسيطر على حكم بلادهم إزاء دخول النساء للملاعب مطالبين بتدخل المنظمات الدولية المعنية في هذا الصدد. 

منع الإيرانيات عن حضور مباريات كرة القدم قد يبعد طهران عن كأس 2022

ومن جهتها أشارت "صحيفة التايمز" اللندنية اليوم الى ان انتحار سحر خداياري قد يُبعد إيران من منافسات كأس العالم لكرة القدم عام 2022 إذا استمرت في حظرها حضور النساء للمباريات.

 وقال ريتشارد سبنسرمراسل الصحيفة لشؤون الشرق في تقرير بعنوان "انتحار امرأة حرقا يثير الغضب إزاء التحامل ضد المرأة في كرة القدم في إيران" ان موت امرأة أضرمت النار في نفسها إثر القبض عليها لمحاولة دخول ملعب لمشاهدة مباراة لكرة القدم أثار الغضب العارم داخل إيران وخارجها.

وأضيف أن سحر الخودياري، 30 عاما، كانت تلقب بـ "الفتاة الزرقاء" نظرا لتشجيعها لفريقها "استقلال طهران"، وهو واحد من أهم فرق كرة القدم في البلاد. وفي آذار مارس الماضي ارتدت سحر شعرا مستعارا وألوان الفريق وحاولت دخول مباراته أمام الإمارات ولكن الشرطة ألقت القبض عليها وأمضت ليلتين حبيسة ثم علمت أنها ستتم محاكمتها وقد تسجن.

واكد أن وفاتها بعد أن أضرمت في نفسها النار أمام قاعة المحكمة أدى إلى غضب عارم وموجة من التعازي من اللاعبين ومحبي كرة القدم. منوها الى إنه توجد مطالبات باستبعاد إيران من كأس العالم لكرة القدم عام 2022 إذا استمرت في حظرها حضور النساء المباريات.

يشار إلى أن السلطات الإيرانية تضع محاذير على وجود النساء في الملاعب داخل البلاد بدافع آراء متشددة من جانب رجال دين على الرغم من تحذيرات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مرارا لحكومة طهران في هذا الصدد.

واتهمت قوات الشرطة الإيرانية التي اعتقلت خداياري، في مارس آذار الماضي بدعوى محاولتها التسلل بشكل غير قانوني إلى ملعب لكرة القدم قبل أن يفرج عنها مقابل كفالة مالية لكن جرى إبلاغها لاحقا بسجنها.

وساءت حالة المشجعة الإيرانية العشرينية بعد أن طالت الحروق 90% من جسدها فضلا عن تضرر رئتيها أيضا من الداخل وسط تضامن من رياضيين إيرانيين بينهم لاعبون في المنتخب الوطني لكرة القدم. 

وفي الوقت الذي تجاهلت السلطات الحكومية التواصل مع عائلتها تواردت أنباء عن دفن جثمان المشجعة سحر خداياري وسط إجراءات أمنية مشددة دون وجود أحد من أفراد عائلتها في قم الواقعة جنوب العاصمة طهران أمس.   
 


 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر انتحار "االفتاة الزرقاء" يؤجج الغضب ضد النظام الإيراني لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على إيلاف وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا