الارشيف / اخبار العالم

اليمن يحذر من تجاوز مرجعيات السلام: يمزق البلاد

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
القاهرة - بواسطة ايمان عبدالله - سياسة

العين الإخبارية - عدن - محمد أحمد

الخميس 2019/7/18 06:53 م بتوقيت أبوظبي

جانب من لقاء رئيس الوزراء اليمني وسفير روسيا في عدن

حذرت الحكومة اليمنية، الخميس، من أن تجاوز مرجعيات السلام الأساسية سيؤدي إلى تمزيق البلاد.

وخلال لقائه السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين، شدد رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك على ضرورة عدم خروج تنفيذ اتفاق ستوكهولم ورؤية التسوية الشاملة للحل السياسي في اليمن على المرجعيات الثلاث المتوافق عليها محلياً والمؤيدة دولياً.

وتتمثل المرجعيات الثلاث في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216.

وحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، أعرب عبدالملك عن ثقته في تمسك واستمرار دعم المجتمع الدولي لهذه المرجعيات، مؤكداً أن تجاوزها سيؤدي إلى تمزيق اليمن، وما يمثله ذلك من خطر على الأمن والسلم على المستويين الإقليمي والعالمي.

واستعرض عبدالملك وديدوشكين مستجدات وتطورات الأوضاع على الساحة اليمنية، بما في ذلك استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية في رفض كل مقترحات السلام والمماطلة في تنفيذ اتفاق السويد، وتصعيدها المتكرر بإيعاز ودعم من النظام الإيراني على الأراضي وتهديد الملاحة الدولية.

وأكد أن مليشيا الحوثي الانقلابية متمسكة بمواقفها الرافضة للتفاهمات السياسية، ولا تزال حتى اليوم تماطل في تنفيذ اتفاق السويد رغم مرور عدة أشهر على توقيعه، وتناور بعدة وسائل للتهرب من استحقاقاته.

وأعادت الحكومة اليمنية التعاطي مع المبعوث الأممي رغم الضغط والسخط الشعبي، بعد تلقيها تعهدات من الأمم المتحدة بتصحيح مسار تنفيذ الاتفاق، والتي كان لها مبرراتها، حيث كان المسار السابق يتجه نحو التسليم بسيطرة المليشيا الانقلابية على المدينة والموانئ، وهو أمر يخالف القانون الدولي والمرجعيات الثلاث ونص اتفاق ستوكهولم، وفقاً لعبدالملك.

Advertisements

وأفاد رئيس مجلس الوزراء اليمني بأن المليشيا الانقلابية تعمل كذراع لإيران لتنفيذ أجندتها في المنطقة، وهو ما يجعل الوصول إلى حل يمني للأزمة أمر بالغ التعقيد.

وأردف أن هذه التبعية لإيران تظهر جلياً في أوقات الضغط الدولي عليها؛ حيث يزيد حينها النشاط العسكري الحوثي واعتداءاتها على السعودية ودول المنطقة.

وقال إن إيران تستخدم اليمن كأداة في مشروعها الطائفي، وهذا أمر لا يمكن تقبل به الحكومة أو الشعب اليمني ودول المنطقة.

pic11.jpg

وكذّبت الأمم المتحدة، خلال يونيو/حزيران الماضي، الخطوات الحوثية الأحادية والانسحاب الوهمي، وكشفت عن أن الانتشار العسكري الحوثي لا يزال موجوداً إلى حد كبير.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، قد أكد في رسالة سابقة للرئيس اليمني أن "الحكومة الشرعية هي الممثل الوحيد للشعب اليمني، وأن العلاقة الإيجابية معها هي مفتاح حل الأزمة واستئناف عملية السلام".

وتسعى الأمم المتحدة إلى استئناف عملية إعادة الانتشار في موانئ الحديدة، بعد رفض الحكومة الشرعية الخطوات الحوثية الأحادية.

وكان الحوثيون المدعومون من إيران قد زعموا منتصف مايو/أيار الماضي، أنهم نفذوا إعادة الانتشار من موانئ الحديدة، فيما شددت الحكومة اليمنية أن الانقلابيين قاموا بمسرحية هزلية بعد نشر عناصر أخرى منهم في تصرف يكشف خداع المليشيا وتلاعبها باتفاق السويد.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر اليمن يحذر من تجاوز مرجعيات السلام: يمزق البلاد لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابة العين الإخبارية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا