اخبار العالم

لندن تحقق في تسريبات أطاحت بسفيرها لدى واشنطن

Advertisements

القاهرة - بواسطة ايمان عبدالله - أعلنت الشرطة البريطانية أنها ستجري تحقيقا جنائيا في تسريب البرقيات الدبلوماسية، التي أدت إلى استقالة كيم داروش سفيرها في الولايات المتحدة.

واستقال داروش، أمس الأول الأربعاء، على خلفية تسريب برقيات له ينتقد فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي انتقد السفير بشدة، وقال إنه لن يتعامل مع السفير نتيجة لذلك.

وفي المذكرات الموجهة إلى حكومته خلال الفترة من عام 2017 إلى الوقت الحالي، قال داروش إن تقارير إعلامية عن صراع داخلي بالبيت الأبيض "صحيحة في معظمها"، ووصف الشهر الماضي ارتباكا داخل الإدارة الأمريكية بشأن قرار ترامب إلغاء ضربة عسكرية على إيران.

ونسبت صحيفة "ذا ميل أون صنداي" إلى داروش قوله في إحدى المذكرات: "لا نرى حقا أن هذه الإدارة ستصبح أكثر طبيعية وأقل اختلالا وأقل تقلبا وأقل تمزقا بالخلافات وأقل حماقة وانعداما للكفاءة من الناحية الدبلوماسية". 

ويأتي التحقيق الذي تجريه الشرطة بعد أن أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستبدأ تحقيقا في التسريب المدمر، وقال مساعد مفوض الشرطة البريطانية نيل باسو إن هناك مخالفة جنائية لقانون الأسرار الرسمية البريطاني.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر لندن تحقق في تسريبات أطاحت بسفيرها لدى واشنطن لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابة العين الإخبارية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا