الارشيف / اخبار العالم

"لأسباب دينية"... مدرسة سعودية تحرم الطفلة ميار من مقاعد الدراسة!!!

Advertisements

القدس - بواسطة محمد عز العرب - تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في ، مع قضية الطفلة ميار (9 أعوام)، في مواجهة مدرستها التي رفضت السماح لها باستكمال عامها الدراسي والجلوس على مقاعد الدراسة، وهددتها بالطرد لاعتبارات "دينية"، كما أعلنت إدارة المدرسة، وذلك من خلال تدشين وسم #مدرسة_توقف_طالبة_لانها_ممثلة على منصتهم المفضلة، "تويتر".

بدأت القصة عندما اجتمعت مديرة المدرسة بالطفلة ميار دون استدعاء ولي أمرها، علمًا بأن الطفلة لم تتجاوز عامها التاسع بعد، وطلبت منها أن تبحث لها عن مدرسة أهلية، وهددتها بالفصل، كما عنفت إحدى مرشدات المدرسة، الطفلة، وأجلستها في المقعد الأخير بالفصل الدراسي.

روت ميار تفاصيل ما حصل معها في مقطع مصور على "تويتر"، قالت فيه إن المديرة تذرعت بقرارها بأنها، ميار، مشهورة، إذ تعتبر ميار نجمة سوشال ميديا، فهي تملك موهبة التمثيل، واعتادت على نشر مقاطع تمثيلية كوميدية قصيرة على "سناب شات" و"تويتر".

واعتذرت إدارة المدرسة عن وجود الطالبة فيها، واعتبرت أن الطفلة ستنحرف في المتوسط، وأنهم لا يقبلون وجود مشاهير فيها، ما قد يؤثر سلبًا على نفسية الطفلة ويترك أثرًا على نفسية الطالبة وموهبتها وتحصيلها الدراسي.

هذا وأكدت إدارة الإعلام التربوي في الإدارة العامة للتعليم في منطقة القصيم، أن والد الطفلة تقدم بشكوى إلى الإدارة، حيث أن إحدى الإداريات حاولت التهجم على والدة ميار، حين ذهبت إلى المدرسة لاستضاح الأمر، إلا أن مديرة المدرسة نجحت في السيطرة عليها، في تصرف أخاف ميار وابنتها، كما تقول العائلة.

وجاءت معظم التغريدات في صف ميار، معتبرة أن من واجب المدرسة رعاية المواهب وتنميتها، وليس قمعها بهذه الطريقة السلبية الهدامة.

وقال المايسترو ساخرًا على "تويتر": "أصلا التمثيل يكسبها أكثر وخل مدرستهم تنفعهم".

Advertisements

في حين أوضح يوسف البطاح في تغريديته أن "الطفلة ليست ممثلة، هي نجمة سوشل ميديا مثلها أطفال وكبار كثر! وعلى وزارة التربية والتعليم أن تعيد الطفلة أو توقف الجميع!!".

بينما اعتبرت هجير أن "المدارس صايره في انحطاط فظيع، أبداً مالكم أي أحقية في حياتها الشخصية، أنتم بس واجبكم داخل محيط المدرسه فقط".

بدوره قال سعود أن "الطفلة لها خصوصياتها ولا يحق للمدرسة بالتدخل في هذي المواضيع، ثاني تهديد الطالبة سيؤثر ذلك على نفسيتها".

وقارنت آيمي بما حدث معها في المرحلة الجامعية وما يحدث لميار، وغردت تقول: "أنا أول ما بديت كنت في الجامعة، وهددتني دكتورة بأنها بتقول للعميدة، وأنه راح يسوون مجلس تأديبي و راح يطردوني".

وغرّدت صفحة الفوائد المنتقاة خارج السرب تقول: "من حق إدارة المدرسة إذا كان للبنت تأثير سلبي ظاهر على باقي الطالبات أن تتخذ قرارات تضبط العملية التربوية".

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر "لأسباب دينية"... مدرسة سعودية تحرم الطفلة ميار من مقاعد الدراسة!!! لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عرب 48 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا