الارشيف / اخبار العالم

الكويت والعراق تدعوان للنأي بالمنطقة عن التوتر والصدام

Advertisements

سرمد الطويل (بغداد)

أكد العراق والكويت أمس على تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة وتحقيق المصالح المشتركة بما يلبي تطلعات أبناء الشعبين الشقيقين. وقال بيان مشترك في ختام زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى بغداد ولقائه كلاً من الرئيس برهم أحمد صالح ورئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إضافة إلى اجتماع الوزراء المختصين لدى الجانبين، إن المباحثات تناولت سبل تعزيز التنسيق والتشاور بين البلدين بما يحقق تعزيز العلاقات الثنائية وفتح آفاق جديدة للتعاون، كما تمت مناقشة الأوضاع في المنطقة حيث أكد الجانبان على أهمية تضافر الجهود لمواجهة التطورات الأخيرة بالدعوة إلى الحكمة والعقل بالتعامل معها بما يحقق للمنطقة النأي بها من التوتر والصدام.
وأعرب الجانب الكويتي عن تقديره لجهود الحكومة العراقية في مواجهة ما تعرضت له من أعمال إرهابية وتحقيقها الانتصار على قوى الظلام (في إشارة إلى داعش)، مؤكداً دعمه لكافة الجهود المبذولة لعودة الحياة الطبيعة إلى ربوع العراق الشقيق والمساعي الهادفة لإعادة إعماره. ونقل البيان عن أمير الكويت أن بلاده حريصة على دعم وتمكين العراق من تجاوز تداعيات ما تعرض له من أعمال إرهابية، وأن الزيارة تمثل فرصة لبحث سبل تعزيز وتطوير التعاون بين البلدين وحسم الملفات العالقة، وتأتي تتويجاً للعلاقات الوطيدة، وقال إن الكويت تؤمن بشكل راسخ بأهمية أن ينعم العراق بالأمن والاستقرار.
وقال الرئيس العراقي إن بلاده تنظر إلى طبيعة الأزمة الحالية في المنطقة بمنظار واسع ويسعى إلى تحقيق توافق إقليمي شامل على قاعدة الحوار والجيرة الحسنة بين الدول. وشدد على أن العلاقات بين العراق والكويت قطعت أشواطاً كبيرة إلى الأمام بفضل حكمة ورغبة القيادتين في البلدين لتجاوز مخلفات الماضي. وأضاف: «إن العراق لديه الرغبة الجادة لبناء علاقات متطورة مع جيرانه خاصة مع الكويت بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين». وقال الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي حميد الغزي إن العراق وصل إلى مرحلة الحسم في العديد من الملفات المشتركة مع الكويت. وأضاف أن المباحثات التي عقدت بين الوزراء العراقيين والكويتيين وضعت اللمسات الأخيرة لحسم العديد من الملفات العالقة وكانت مبنية على ما تم التوصل إليه من اتفاقيات ومباحثات في عامي 2018 و2019. وأضاف أن الاجتماعات ركزت على ملفات التجارة الثنائية والاقتصاد وتطوير المنافذ الحدودية فضلاً عن ملفات الطاقة.
وأكد رئيس مجلس النواب العراقي لأمير الكويت على ضرورة حل جميع الملفات العالقة بين البلدين. فيما قال وزير النفط الكويتي خالد الفاضل إن الكويت تعتزم توقيع اتفاق نفطي مع العراق بعد الانتهاء من دراسة وضع حقول النفط الشمالية المشتركة بين البلدين، وأضاف أن وزارة النفط ستوقع اتفاقية مشتركة مع الجانب العراقي بعد إتمام شركة نفط الكويت دراسة الإنتاج النفطي في الحقول المشتركة بشمالي الكويت.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الكويت والعراق تدعوان للنأي بالمنطقة عن التوتر والصدام لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الاتحاد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا