اخبار العالم

حزب جبهة التحرير الوطني تصعد و تهدد بتنحية رئيس البرلمان باستعمال " القوة"

Advertisements

 

صعّد حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر من لهجته ضد معاذ بوشارب رئيس البرلمان الجزائري المنتمي إلى الحزب ذاته، لحمله على الاستقالة من رئاسة المجلس الشعبي الوطني 

وفي ندوة صحفية عقدها مساء الثلاثاء، أكد محمد جميعي أن حزبه "لن يقبل ببقاء معاذ بوشارب في منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني، وبأنه بات فاقداً للشرعية".

وشدد على أنه استنفذ مع بوشارب كل الطرق الأخوية، غير أن هذا الأخير مُصرّ على البقاء في منصبه بدعوى أن تعيينه لم يكن من طرف الحزب" كما قال.

وهدد جميعي للمرة الأولى بوشارب باستعمال القوة نفسها التي استعملها الأخير عند توليه رئاسة البرلمان في شهر أكتوبر الماضي عقب الإقالة المثيرة للجدل لرئيسه السابق السعيد بوحجة، وقيام نواب من الحزب الحاكم من بينهم معاذ بوشارب بغلق مقر البرلمان الجزائري "بالأقفال والسلاسل الحديدية" في سابقة هي الأولى من نوعها بالبلاد.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر حزب جبهة التحرير الوطني تصعد و تهدد بتنحية رئيس البرلمان باستعمال " القوة" لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اخر خبر وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا