اخبار العالم

بومبيو في العراق لإطلاع المسؤولين على الخطر الإيراني المتزايد

Advertisements

قام وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، بزيارة لم يعلن عنها الثلاثاء، إلى بغداد واجتمع مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي وغيره من كبار المسؤولين لبحث أمن الأميركيين في العراق وتوضيح المخاوف الأمنية الأميركية في ظل الأنشطة الإيرانية المتزايدة في المنطقة.

وجاءت الزيارة بعد يومين من قول مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتونإن واشنطن ستنشر مجموعة حاملة الطائرات الهجومية أبراهام لينكولن وقوة من القاذفات إلى الشرق الأوسط بسبب «الخطر الحقيقي الذي تشكله قوات النظام الإيراني».

وكثفت واشنطن العقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي في الشهور الأخيرةوصنفت الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

وقال بومبيو للصحافيين بعد اجتماعه مع عبد المهدي: «تحدثنا معهم عن أهمية أن يضمن العراق قدرته على حماية الأميركيين في بلادهم بالشكل المناسب».بحسب ما نقلت وكالة «رويترز».

وقال عبد المهدي إن الولايات المتحدة شريك استراتيجي مهم للعراق لكنه شدد على أن «العراق مستمر بسياسته المتوازنة التي تبني جسور الصداقة والتعاون مع جميع الأصدقاء والجيران ومنهم الجارة إيران».

وذكر في بيان أصدره مكتبه يوم الأربعاء أن «العراق يبني علاقاته بالجميع على أساس وضع مصالح العراق أولا».

وذكر بومبيو أن الهدف من الاجتماع أيضا هو إطلاع المسؤولين العراقيين على «الخطر المتزايد الذي رصدناه» حتى يتسنى لهم أن يوفروا الحماية بشكل فعال للقوات الأميركية.

Advertisements

وعبر عن دعم بلاده للسيادة العراقية قائلا: «لا نريد تدخلا من أي طرف في بلادهم وحتما ليس عن طريق مهاجمة دولة أخرى داخل العراق».

* عندما سئل قبل الاجتماعات إن كان هناك خطر على حكومة بغداد من إيران وإن كان ذلك أثار المخاوف الأميركية على سيادة العراق أجاب قائلا: «لا، بشكل عام هذا موقفنا منذ طرحت استراتيجية الأمن القومي في بداية عهد

إدارة (الرئيس دونالد) ترامب».

وعندما سئل عن قرار إرسال حاملة الطائرات والقاذفات إلى المنطقة قال إنواشنطن تريد الدفاع عن مصالحها من التهديد الإيراني وضمان أنها تملك القوات اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

وقال: «الرسالة التي بعثنا بها للإيرانيين، على ما آمل، تضعنا في موقف نستطيع فيه الردع وسيفكر الإيرانيون مرتين في مسألة مهاجمة المصالح الأميركية». وأشار إلى أن معلومات المخابرات الأميركية كانت «محددة للغاية» بشأن «هجمات وشيكة».

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بومبيو في العراق لإطلاع المسؤولين على الخطر الإيراني المتزايد لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المجلة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا