الارشيف / اخبار العالم

روسيا تسلم “أنظمة قاذفات اللهب الثقيلة” إلى السعودية

Advertisements

الان تتابع روسيا تسلم “أنظمة قاذفات اللهب الثقيلة” إلى والان مع التفاصيل

جدة - عمرو شويل الخليج 365 - متابعات

ذكرت صحيفة ذا موسكو تايمز الروسية أن المملكة العربية السعودية استلمت أول دفعة من منظومة قاذفات اللهب الثقيلة من روسيا.

Advertisements

وكانت روسيا قد وقعت اتفاقية عام 2017 لتزويد السعودية بمعدات عسكرية من طراز Sunburn التي صُنعت لأول مرة عام 2001. وتعتمد تصميمات منظومة قاذفات اللهب الثقيلة Sunburn على بنية الدبابة السوفيتية T-72.ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري قوله إن منظومات قذف اللهب مصممة لتدعيم فرق المشاة الآلية (قوات المشاة المحمولة على الشاحنات) والفرق المدرعة.

ونقلت أيضاً عن ديمتري شوجاييف رئيس الخدمة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري والتقني قوله إن اتفاقية الأسلحة الروسية مع السعودية تشمل أيضاً توريد منظومة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز S-400، وصواريخ Kornet-EM المضادة للدبابات وقاذفات القنابل الآلية AGS-30 وبنادق كلاشينكوف من طراز AK-103.وأعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية عن توقيع مذكرة تفاهم وعقد الشروط العامة مع شركة (روزوبورن إكسبورت) وهي شركة تصدير الأسلحة والمنتجات العسكرية التابعة لروسيا الاتحادية. ووقعت السعودية مذكرة تفاهم مع روسيا لزيادة توطين الصناعات العسكرية.

وعام 2015 خلال زيارة لولي العهد السعودي الأمير لموسكو، وقعت السعودية وروسيا عدداً من الاتفاقيات منها تفعيل اللجنة المشتركة للتعاون العسكري، وتم وضع خطة لنقل التقنية والمعرفة للمملكة بالإضافة إلى تضمين تدريب وتعليم الكوادر السعودية في هذه الاتفاقيات لضمان تطور واستدامة قطاع الصناعات العسكرية في المملكة بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر روسيا تسلم “أنظمة قاذفات اللهب الثقيلة” إلى السعودية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوئام وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا