الارشيف / اخبار العالم

ما هي قصة صورة "تمثال الحرية" الشهيرة في السودان؟

Advertisements

محمد اسماعيل - القاهرة - القاهرة – الخليج 365:

باتت صورة السيدة ذات الملابس البيضاء وسط اعتصام قيادة الأركان في العاصمة السودانية الخرطوم، رمزًا للحراك مع انتشارها بشكل كبير على مدار الساعات الماضية، وشبهها البعض بتمثال الحرية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقفت السيدة وحدها وسط الحشود ولكن بمكان أكثر ارتفاعًا منهم لتبدو كقائدة أو محفزة لهم، وبدأت في ترديد كلمات تشجع على الصمود مع تكرار الهجوم من القوات الأمنية في محاولة لفض الاعتصام.

في وسط العاصمة الخرطوم، كانت حاضرة أمام عشرات الآلاف من المتظاهرين يوم الإثنين، وباتت أيقونة للحراك السوداني ضد الرئيس عمر البشير ونظامه بالكامل.

تحدثت المصورة لانا هارون لصحيفة الجارديان البريطانية، الثلاثاء، وهي التي التقطت الصورة للفتاة السودانية. وقالت إن السيدة التي لا تعلم عنها شيئا كانت تحاول "منح الأمل والطاقة الإيجابية".

وأضافت: "كانت تمثل كل نساء وفتيات السودان، وباتت ملهمة لكل امرأة وفتاة في الاعتصام. كانت رائعة".

Advertisements

تابعت المصورة حديثها "لدينا صوت. نستطيع قول ما نريد. نحن في حاجة على حياة أفضل والحياة في مكان أفضل."

وصف عدد كبير من السودانيين المرأة بكلمة "كنداكة"، وهو لقب الملكات النوبيات في السودان قديما، في إشارة إلى الجمال من جهة وإرث النساء اللواتي كافحن بقوة من أجل بلدهن وحقوقهن من جهة أخرى.

ذكرت الجارديان أن المرأة بالملابس البيضاء باتت رمزًا وأيقونة للنساء في مجتمع تواجه فيه السيدات قيودًا كبيرة سواء على تحركاتها أو ملابسها.

بحسب القانون السوداني يمكن للسلطات الأمنية إيقاف الفتيات بسبب ملابسهم التي يمكن وصفها بأنها "خليعة"، وبالطبع يكون فرد الأمن هو القاضي الذي يقرر ما إذا كانت الملابس فاضحة أم لا.

يذكر أن المظاهرات في السودان بدأت في ديسمبر الماضي بسبب ارتفاع أسعار الخبز، لكن سرعان ما اتسعت رقعة الاحتجاجات وتطورت أهدافها لتطالب بإسقاط النظام بالكامل.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر ما هي قصة صورة "تمثال الحرية" الشهيرة في السودان؟ لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على مصراوى وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا