الارشيف / اخبار العالم

صحيفة: الأكثرية الشعبية في واد بعيد تماماً عن توجهات الحزب الحاكم بتركيا

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن صحيفة: الأكثرية الشعبية في واد بعيد تماماً عن توجهات الحزب الحاكم بتركيا والان مع التفاصيل

قالت صحيفة  إماراتية ،  إن انتخابات تركيا المحلية الأخيرة تعتبر نتيجة شديدة الوضوح لما تؤدي إليه القبضة الحديدية، وعند أول اختبار حقيقي تأتي النتائج بما لا تشتهي السلطات الحاكمة، والرد يكون دائماً بالتشكيك وادعاءات التزوير وبالتالي الطعن بالنتائج، خاصة عندما تكون الخسارة بحجم مدينتين مثل اسطنبول وأنقرة وغيرهما.

وأشارت صحيفة "الوطن" الصادرة اليوم الأربعاء إلى أنه منذ محاولة الانقلاب المزعومة في العام 2016، فوجئت شرائح واسعة من الشعب التركي بردود عنيفة غير مسبوقة بتاريخها ، فللمرة الأولى يكون العقاب لمئات الآلاف من البشر ما بين السجن والفصل من العمل والمحاكمات والتسريح وغير ذلك الكثير".

وتابعت:"ثم كان الانكماش الاقتصادي الحالي الأعنف بتاريخ تركيا منذ سنوات طويلة، فضلاً عن سياسة خارجية غير مقنعة، بدت فيها تركيا منقادة بشكل تام نحو التشدد ومحاربة العلمانية ورسم تحالفات غريبة تسبب انتكاسات وتثير استياء عالمياً، وتدخلات في شؤون الآخرين وأجندة توسعية استهدفت دولاً مجاورة، حتى كانت الانتخابات الأخيرة.

 وأضافت الصحيفة في ختام افتتاحيتها أنه في أول مناسبة أمكن للمواطن التركي العادي أن يقول كلمته دون أن يكون مصيره الاقتياد إلى سراديب وزنازين الحجز، صوت بقوة في أهم المدن بما يثبت أن الأكثرية الشعبية في واد بعيد تماماً عن توجهات الحزب الحاكم.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر صحيفة: الأكثرية الشعبية في واد بعيد تماماً عن توجهات الحزب الحاكم بتركيا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السعودية 365 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا