الارشيف / اخبار العالم

خوفا من استقطابهم.. المغرب يساعد الأئمة الأفارقة في الاندماج

Advertisements

في ظل تصاعد التهديدات الأمنية في منطقة الساحل وإفريقيا بسبب انتشار الجماعات المتطرفة، تتخوف السلطات المغربية من إمكانية استقطاب هذه الجماعات خريجي معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات المنحدرين من إفريقيا جنوب الصحراء بعد عودتهم إلى بلدانهم الأصلية، بسبب ضعف فرص الشغل في الحقل الديني، عكس الخريجين المغاربة الذين لديهم حظوظ أكبر للعمل قيمين على الشأن الديني في المساجد، وغيرها من الوظائف المرتبطة بتكوينهم.

كل هذا دفع إدارة المعهد إلى إحداث تكوينات جديدة ذات طابع تقني لمساعدة الطلبة الأفارقة في اكتساب معارف وتكوينات تسمح لهم بولوج سوق الشغل التقنية والتكوينية، في حال عدم العثور على منصب شغل في الحقل الديني. هذا ما كشفه مدير معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات، عبد السلام الأزعر، خلال زيارة البابا فرانسيس، يومي السبت والأحد الماضيين، لمدينة الرباط. في هذا الإطار، نقلت صحيفة «ليو نوتيثياس» الإسبانية عن عبد السلام الأزعر، أن «أي إرهابي ينطلق من أفكار مشوهة من أجل تعزيز ما يعتبره نضالا»، لذلك، يرى أن الضربات الأمنية الاستباقية، على أهميتها، لا تكفي لاستئصال ورهم الإرهاب من الأصل؛ حيث يقول: «يمكن الرد بطريقة حازمة، لكن لا يقضى على فكره (الإرهابي). يجب تجفيف المنابع التي يتشربون منها هذه الأفكار».

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر خوفا من استقطابهم.. المغرب يساعد الأئمة الأفارقة في الاندماج لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم 24 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا