الارشيف / اخبار العالم

فضيحة قطرية جديدة أمام القضاء الأميركي

Advertisements

لندن (الاتحاد)

في فضيحةٍ جديدةٍ مدويةٍ لأسرة آل ثاني الحاكمة في قطر، كشفت مصادر حقوقيةٌ أميركيةٌ النقاب عن أن أفراداً بارزين من هذه الأسرة متورطون في تعذيب مجموعة من العاملين لديهم في منزلٍ فارهٍ مملوكٍ لهم في حي مانهاتن الراقي بمدينة نيويورك. وأكدت المصادر -عبر تقريرٍ حصريٍ نشره الموقع الإلكتروني لمنظمة «إنر سيتي بريس» الأميركية المعنية بحقوق الإنسان وحرية الإعلام- أن هذه الانتهاكات باتت موضع دعوى تنظرها المحكمة الجزئية للمقاطعة الجنوبية من نيويورك منذ أواخر الأسبوع الماضي، وسط محاولاتٍ محمومة تبذلها الدوحة للتعتيم على الأمر.
وأشار التقرير إلى أن المنظمة تلقت منذ بدء نظر الدعوى مزيداً من التفاصيل الصادمة حول المعاملة اللا إنسانية التي يقترفها الشيخ جاسم بن عبدالعزيز آل ثاني وزوجته المياسة شقيقة حاكم قطر تميم، بحق العمالة المنزلية لديهما في مسكنهما الواقع في الشارع رقم 72 بنيويورك.
وقالت المنظمة الحقوقية إن هذه الجرائم لا تقتصر، كما كان يُعتقد من قبل على الإحجام عن دفع مستحقات هؤلاء العاملين مقابل ما انخرطوا فيه من ساعات عملٍ إضافية، بل إن الأمر يمتد -كما قال الكثير من أولئك المنكوبين- إلى تعريضهم لممارساتٍ ترقى إلى مرتبة العمل القسري، كالذي يعاني منه مئات الآلاف من العمال الوافدين في قطر نفسها.
وفي التقرير الذي أعده ماثيو راسل لي، أكدت «إنر سيتي بريس» أن شروع القضاء الأميركي في نظر هذه التهم، أدى إلى إقدام عمال منزليين لديهما وكذلك مصادر مطلعةٍ على معاناة هؤلاء الأشخاص، على الاتصال بالمنظمة لـ«إماطة اللثام عن مجموعة من الانتهاكات التي يخالف بها آل ثاني القانون الأميركي» بشأن احترام حقوق العمالة.
واتهمت المنظمة في تقريرها الزوجين القطريين بـ«الاتجار في البشر»، وأشارت إلى أن ذلك يجري بفعل أنهما «يستقدمان بعض عمالهما عبر مطار (جون فوستر كينيدي) على متن طائراتٍ خاصةٍ، ثم يتم نقل هؤلاء في سيارات ليموزين من على مدرج المطار (أي دون المرور بالإجراءات الخاصة بالجوازات وغيرها للخروج منه) ومن ثم حملهم على العمل ساعاتٍ طويلةٍ دون أي حمايةٍ» قانونيةٍ من أي نوع.
وأشارت المنظمة بمرارة إلى أن الشيخة المياسة، التي تتظاهر بأنها محبةٌ للفنون وتشتري أعمالاً فنيةً بأموالٍ طائلةٍ لمتاحف قطر، لا تكترث بأن العاملات لديها «يُسحلن من شعورهن، وتكسر سن إحداهن على يد ابن المياسة، بل وعندما يُطردن يُدفعن للسفر إلى الدوحة حيث يتم اعتقالهن».

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر فضيحة قطرية جديدة أمام القضاء الأميركي لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الاتحاد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا