الارشيف / اخبار العالم

الرعاية تحذر من مخاطر السمنة والتدخين على القلب

Advertisements

الدوحة -الراية : حذرت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية من تأثير السمنة والتدخين والعوامل النفسية على عضلة القلب والأوعية الدموية عن طريق زيادة التوتر الشرياني، وارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية يؤدي إلى تراكمها في الأوعية.

وقال د. حسام السعودي أخصائي أمراض باطنية بمركز أبو نخله الصحي يُعد الكوليسترول مادة شمعية بيضاء طرية عديمة الطعم والرائحة، وأجسامنا تحتاج لكميات قليلة منه ، إلا أنّ ارتفاع نسبة هذه الدهون يؤدي إلى تراكمها في الأوعية الدموية وتصلبها وانسدادها، وأضاف أنّ الجينات الوراثية والعادات الغذائية الخاطئة والتركيز على تناول كميات كبيرة من الطعام المشبع بالسعرات الحرارية من الأسباب الرئيسية للسمنة،
ولفت إلى أنّ التدخين يساهم في تسريع عملية تضييق وانسداد الشرايين التاجية التي تنقل الدم إلى القلب؛ وذلك بسبب تراكم الرواسب الدهنية، ويُعرف ذلك بتصلّب الشرايين، بالإضافة إلى احتواء السجائر على مادة النيكوتين وعلى أول أكسيد الكربون الذي يُقللّ نسبة الأكسجين في الدم.

جاء ذلك بمناسبة احتفال مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بيوم القلب العالمي الموافق التاسع والعشرين من سبتمبر من كل عام، حيث نوّه د. محمد العتيبي/‏ استشاري طب الأسرة بمركز لعبيب الصحي بأهمية إجراء الفحوصات الدورية للاطمئنان على صحة القلب لأنّ درهم وقاية خير من قنطار علاج، وذكر بأنّ هناك عوامل ثابتة يصعب التحكّم فيها أو تغييرها كالعوامل الوراثية، وهناك عوامل أخرى يمكن تغييرها أو التحكم فيها وذكر بأنّه يمكن الإسهام بالتقليل من تأثير هذه العوامل بممارسة والامتناع عن التدخين والأكل غير الصحي، وتعتبر العوامل النفسية من قلق واكتئاب وتوترات عصبية لها كبير الأثر على تدمير جدران الأوعية الدموية نتيجة ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الدهون، مع الأخذ بعين الاعتبار بأنّ تأثير الضغوط النفسية على أمراض القلب الوعائية يكون أشد وأكثر سوءًا لمن لديهم عوامل وراثية كإصابتهم بمرض السكري.

ممارسة الرياضة
وأضاف د. العتيبي بأنّ البحوث أشارت إلى أن ممارسة الرياضة بانتظام (مدة 30 دقيقة يوميًا لمدة 5 أيام أسبوعيًا على الأقل) وكذلك تمارين الاسترخاء واليوجا وغيرها تحسن الحالة النفسية وبالتالي يكون لها أثر إيجابي على القلب، كما أنّ الممارسات الروحية والدينية والصلاة تُضفي راحة واسترخاءً نفسيًا ينتج عنه تقليل التوتر والقلق والغضب، ومن هنا لا بد من ذكر التوجيه النبوي الكريم من رسولنا صلى الله عليه وسلم باللجوء إلى الوضوء عند الغضب، فيما يخص المنبهات كالشاي والقهوة فالدراسات أثبتت بأنّ تناول القهوة باعتدال (أقل من 5 فناجين يومياً) ليس من شأنه أن يؤذي القلب، بل إنّ تناول القهوة مرتبط بمعدلات أقل من الإصابة بمرض السكري الذي يعتبر من العوامل الرئيسية المؤدية لأمراض القلب الوعائية، ولكن بالنسبة للأشخاص المعرضين للأزمات القلبية فإن الإكثار من القهوة قد يؤدي إلى اضطراب في دقات القلب والذبحة الصدرية أيضًا.

إرشادات صحية
إلى ذلك أكدت الدكتورة/‏هبة أبوحلاوة رئيس التوعية الصحية بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية بأن الاحتفال بهذا اليوم يهدف إلى رفع الوعي بأهمية الحفاظ على صحة القلب، وذلك من خلال معلومات وإرشادات صحية تركز على اتباع نمط الحياة الصحي للحفاظ على سلامة القلب وخفض نسبة الإصابة بالأمراض القلبية. وقد اشتملت الفعاليات التوعوية والتي نُفذَت في المراكز الصحية وبعض المدارس بتقديم المحاضرات التثقيفية والتي تناولت فيها أسباب مشاكل أمراض القلب ونتائجها على الجسم، وطرق الوقاية منها، وتأثير نمط الحياة على صحة القلب ودور الغذاء الصحي وممارسة الرياضة والامتناع عن التدخين في الوقاية من الإصابة بأمراض القلب بالإضافة إلى نشر بطاقات توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.
  

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الرعاية تحذر من مخاطر السمنة والتدخين على القلب لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الراية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا