الارشيف / منوعات

شاهد: داعية خليجي يثير الجدل بانتقاده حملة مقاطعة البضائع الفرنسية

Advertisements

أثار داعية خليجي حالة من الجدل بعد انتقاده حملة مقاطعة البضائع الفرنسية التي دعا لها مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في عدد من البلدان الإسلامية ردًا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول الرسومات المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال الداعية الكويتي سالم الطويل تعقيبًا على حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية: "إن المقاطعة بهذا الشكل مرفوضة، وتسبب الفوضى، ونشر الاتهامات".

وشدد الطويل على أنه "لا بد أن يعلن ولي الأمر المقاطعة"، مضيفا "ولي الأمر لديه القدرة على أن ينظر للمصلحة في ذلك، وتعويض المتضرر". وفق موقع "عربي 21"

ورأى الطويل أن المقاطعة قد تسبب حرجا للمسلمين، "فمثلا اليوم مع فرنسا، لو غدا مجلة صينية أساءت للنبي عليه السلام هل يمكن أن نقاطع الصين؟"، مشيرًا إلى أنه "يجب إعادة النظر في هذه الاعتبارات، فلا يجوز أن يتخذ المرء من نفسه أمرا، ولا بد للعودة إلى ولي الأمر".

وتابع أنه "لا يجب أن تكون المقاطعة عامة، مثلا الطيران وصفقات الأسلحة لا يمكن مقاطعتها لأنها تسبب الضرر للمسلمين".

وقال الطويل: "الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أراد حدوث هذه الضجة، وهو يسعى إلى أن تكون هناك مقاطعة إسلامية للمنتجات الفرنسية، لتحقيق دعاية انتخابية له، وإظهار أنه محارب"، متهمًا الداعين إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية بـ"إضاعة الأمة"، وتناسى وجود ملايين المسلمين في فرنسا.

الجدير ذكره أن الكويت من الدول التي شهدت حملة مقاطع البضائع الفرنسية انتشارًا واسعًا، فيما اتخذت وزارة خارجيتها موقف إدانة لدفاع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الرسوم المسيئة للنبي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"