الارشيف / منوعات

هاري وميغان ينهيان رسميا ارتباطهما بالعائلة المالكة في بريطانيا

Advertisements

انتهت صباح يوم الأربعاء 1 أبريل 2020، رسميا، كامل علاقة الأمير هاري وزوجته الأمريكية الدوقة ميغان، في العائلة الملكية الحاكمة في بريطانيا.

وبدأ الزوجان "هاري وميغان"، استخدام اسميهما المجردين من لقب "أمير و دوقة"، منذ مطلع آذار الماضي تمهيدا للتوقف عن مهامه كعضو في العائلة الملكية والتي انتهت الثلاثاء، لكن سيبقى امام هاري فسحة لمدة عام قادم للمراجعة بينه وبين جدته الملكة .

وظهر دوق ساسكس خلال قمة للسياحة المستدامة في إدنبرة الأسبوع الماضي، طالبا استخدام اسمه مجردا دون ألقاب.

وفي العادة يسبق اسمه لقب "صاحب السمو الملكي" أو "السير"، لكنه طلب خلال المؤتمر، أن يتم تقديمه كـ"هاري" فقط، وهو ما التزمت به مقدمة المؤتمر.

Advertisements

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أن هذا الإعلان يعني أن الزوجين لن يقوما بأي مهام باسم الملكة، لكن العملية ستخضع للمراجعة بعد 12 شهرا من الأطراف المعنية (الملكة وحفيدها).

وكان هاري وميغان قد أعلنا الشهر الماضي أنهما سيتوقفان عن استخدم "وصف الملكي" في المنظمات الخيرية التي يديرونها خارج بريطانيا كما في الداخل هذا الربيع، رغم أنهما ليسا ملزمين بذلك في الخارج، فحقوق استخدام الألقاب الملكية للعائلة محصورة داخل المملكة المتحدة.

وإزالة وصف الملكي من مؤسسات ومنتجات للزوجين يعني التخلي عن علامة تجارية (رويال ساسكس) كانت تدر ملايين الجنيهات، وبات عليهما إنشاء علامات تجارية جديدة.

وكان هاري وميغان، اللذان يحملان لقب دوق ودوقة ساسكس، قد أصدرا إعلانا مفاجئا في كانون الثاني/ يناير الماضي، كشفا فيه عن قراراهما بالتخلي عن مهامهما كعضوين في العائلة الملكية، وهو القرار الذي أصاب العائلة بالصدمة، قبل أن تعلن أنها تحترم رغبتهما.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا