الارشيف / منوعات

تراند اليوم : خالد يوسف: لست نادمًا على تأييدى للرئيس السيسى (فيديو)

Advertisements

قال المخرج والبرلماني ، إنه ليس نادمًا على تأييده لنظام الحكم بعد ثورة 30 يونيو وإزاحة الإخوان من الحكم، مضيفًا "كنت أول المناصرين للنظام الرئيس السيسى والنظام الحاكم لكونه كان مطلبًا شعبيًا".

وأضاف خالد يوسف، أنه انضم إلى صفوف المعارضة بسبب عدم تنفيذ أهداف ثورة يناير، و30 يونيو، وأن هذه الخطوة تحسب له، بحسب رأيه.

وأوضح خالد يوسف، إن الاتهامات المتداولة بشأن تورطه في تصوير فيديو إباحي لممثلتيين مغمورتين، ليست حديثة بل سبق وأن انتشرت الفيديوهات في 2015، وتقدمت ببلاغ إلى النيابة العامة ولم يتحقق فى القضية حتى الآن.

وتابع خالد يوسف أن مباحث الإنترنت أثبتت صحة اتهامى لعدة أشخاص روجوا فيديوهات فى 2015، وألقت القبض عليهم، والتقرير الفني أثبت أن هؤلاء الأشخاص هما من قاموا بنشر الفيديوهات المنسوبة له، مؤكدًا أن النيابة لم تتحرك حتي هذه اللحظة في هذا الأمر.

وأضاف خالد يوسف فى مداخلة هاتفية ببرنامج "بي بي سي تريندينج"، المذاع علي قناة "بي بي سي":" أنا مش هربان.. وإنما فى زيارة إلى زوجتى وابنتى فى باريس، وعندى مايؤكد صحة كلامى، وأن هناك العديد من الأشخاص يساهمون فى حملة تشوية صورتى أمام الرأى العام.

Advertisements

وكانت رصدت الأجهزة الأمنية تداول مقاطع فيديو إباحية لفتاتين تعملان فى مجال التمثيل، وأكدت التحريات صحة تلك الفيديوهات، وبإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبطهما و اتخاذ الإجراءات القانوينة تجاههم.

وأصيبت الفنانتان منى فاورق وشيماء الحاج بانهيار أثناء اصطحاب رجال المباحث لهما للعرض على نيابة مدينة نصر أول للتحقيق معهم فى قضية "الفيديوهات الجنسية"

وصعد المتهمتان إلى سيارة ميكروباص خاصة برجال الشرطة وخبؤوا وجوههم بـ"تحجيبة سوداء" لعدم تعرف المواطنيين عليهما، وقام على إثرها رجال المباحث بمحاوطتهما لعدم رصدهما بكاميرات الموبايلات.

يذكر أنه تم القبض على الفنانة داخل كافيه شهير بمدينة نصر وبالتزامن مع ذلك توجهت قوة أمنية الى منزل الفنانة الأخرى بدائرة قسم شرطة مدينة نصر أول وداهمته والقت القبض عليها.

Advertisements

Advertisements