الارشيف / منوعات

تراند اليوم : رابط فحص المنحة القطرية 100 دولار .. بدء الصرف عبر البريد اليوم الأربعاء

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

من المقرر أن تبدأ فروع البريد في قطاع غزة بصرف المنحة القطرية 100 دولار لأكثر من 100 ألف أسرة فقيرة اليوم الأربعاء أو غداً الخميس على أبعد تقدير حسب مصدر كبير في حركة حماس.

وقالت صحيفة الأخبار اللبنانية أنه ومنذ وصول السفير القطري، محمد العمادي ، إلى قطاع غزة في وقت متأخر أول من أمس، ولقائه قيادة حركة حماس ، ظهرت عدة مشكلات فنية في صرف المنحة القطرية لأكثر من 100 ألف أسرة فقيرة، إذ حجبت سلطات الاحتلال أسماء أكثر من 5 آلاف مستفيد من المنحة، الأمر الذي أثار اعتراض الحركة التي طالبت بصرف الأموال لـ109 آلاف أسرة كما جرى الشهر الماضي، وهو ما دفع القطريين إلى تأجيل بدء عملية الصرف حتى حلّ المشكلة.

والجدير ذكره، هنا، أنه منذ بدء صرف المنحة القطرية (تشرين الثاني/ نوفمبر 2018)، حَجَب العدو أكثر من 15 ألف اسم مدرج بحجة انتمائهم إلى حماس وعلاقتهم بالمقاومة، في تكتيك ترى الحركة أنه يستهدف إثارة حالة من الغضب ضدها من قِبَل العائلات المحجوبة أسماؤها. في المقابل، واصل الإعلام العبري الهجوم على رئيس حكومة العدو، بنيامين نتنياهو ، على خلفية سماحه بإدخال الأموال.

وكشف السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة ، أمس الثلاثاء، عن سبب تأجيل صرف المنحة القطرية 100 دولار للأسر الفقيرة في القطاع.

وأوضح العمادي أن تأجيل صرف المساعدات النقدية للعائلات الفلسطينية الفقيرة لعدة أيام؛ بهدف تخصيص جزء منها لتمويل إقامة مشاريع مستدامة.

وقال السفير محمد العمادي : "تقرر تأجيل صرف المساعدات النقدية التي كانت مقررة الاثنين لعدة أيام لتوظيف بعض الأموال لإقامة مشاريع مستدامة يتم من خلالها تشغيل عدد من العمال".

ويتجمع المئات من المواطنين من أرباب الأسر الفقيرة أمام فروع بنك البريد في القطاع في انتظار صرف المساعدة القطرية.

Advertisements

ووصل في ساعة متأخرة من مساء أمس السفير العمادي وحرمه إلى القطاع، بعد ساعات من وصول نائبه خالد الحردان، عبر حاجز بيت حانون/ إيرز.

وأوضح السفير العمادي أنه سيعقد اجتماعات مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي لبحث عدد من الملفات، أهمها تثبيت التهدئة والبحث في إيجاد حلول لأزمة الكهرباء.

وقال العمادي لقناة الجزيرة: "سيتم صرف مساعدات لمئة ألف عائلة فقيرة في قطاع غزة بواقع 100 دولار لكل عائلة".

والأموال القطرية التي دخلت القطاع جزء من تفاهمات التهدئة التي توصلت لها فصائل المقاومة مع الاحتلال بوساطة قطرية مصرية أممية لكسر الحصار.

وتأتي زيارة العمادي بعد أيام من زيارة المبعوث الأممي للسلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، على خلفية توتر الأوضاع الميدانية في القطاع بسبب تنصل الاحتلال من التزامات التهدئة.

للكشف عن الأسماء من الرابط التالي.. هنا

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا