منوعات

تراند اليوم : مي العيدان وضعت نفسها وسط المتهمات بالفيديوهات الاباحية : حسستوني ان خالد يوسف هو الراجل الوحيد...

Advertisements

تسببت الإعلامية الكويتية مي العيدان في جدل واسع بين النشطاء، بعد نشر صورتها مع فنانات مصريات نُسبت لهم مقاطع إباحية مع المخرج المصري والبرلماني المعروف ، وفجرت هذه المقاطع ضجة كبيرة مؤخرا.

ونشرت “العيدان” صورتها مع الفنانات المصريات المتهمات في قضية خالد يوسف، كنوع من الدعاية لحلقتها الجديدة، ولكن البعض اعتقد أنها أيضا من ضحايا المخرج الشهير.

 ووصفت الإعلامية الكويتية الفيديوهات الإباحية التي تم تسريبها بـ”الفضيحة الأخلاقية”.

وأضافت العيدان في برنامجها التلفزيوني كشف حساب، أن الجميع تداول الفيديوهات على أنها فضيحة مع مخرج ونائب برلماني معروف، سواء مع مذيعة أو فنانة أو إعلامية، منوهة بأنها كلما كانت تدخل اليوتيوب كانت تجد فضيحة خالد يوسف مع فلانة، قائلة: “حسستوني إن خالد هو الراجل الوحيد في مصر، والكل عنده أخلاق”.

Advertisements

وانتقدت العيدان المخرج خالد يوسف قائلة: “هو مرفوع عنه القلم منذ زمن، وأي حديث عنه مضيعة للوقت، للأسف أنه محسوب على الفن”. وتابعت قائلة: الفتيات المتورطات في ، غرر بهن، لأنه قال: أنا هعملك فيلم، وأنا طلعت غادة عبد الرازق وسمية الخشاب ولكن في النهاية هو رجل معه أكثر من جارية، يتم استبدالهن بين حين وآخر، بحسب مزاعمها.

وأشارت إلى أن يوسف، عبارة عن فقاعة كبيرة، وكان لا بد أن تنفجر وانفجرت، ولكن الضحايا هن الفتيات، خاصة أنها سمعت أن والد الفنانة الشابة قد فارق الحياة.

وكانت الفيديوهات الإباحية، قد انتشرت بشكل واسع في مصر، حيث تورطت فيها حتى الآن الفنانتان منى فاروق وشيماء الحاج، والراقصة كاميليا، وسيدة الأعمال ، وآخرهن الإعلامية ، في حين لم يتم توجيه اتهام رسمي حتى الآن لخالد يوسف.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا