الارشيف / منوعات

تراند اليوم : تويتر فيديو رانيا يوسف وخالد يوسف كامل الجزء الثاني .. فيديو رانيا يوسف الفاضح twitter...

Advertisements

بعد أن تم القبض على الفنانة وشيماء الحاج نتيجة فيديو اباحي لهما مع مخرج مشهر، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو جديد مسرب لرانيا يوسف في اوضاع جنسية مع .

فبعد انتشار فيديو إباحي نسب للممثلة المصرية ، أثار موجة جدل كبير ، الامر الذي دفع الفنانة بنفي أن تكون هي من تظهر في الفيديو، مهددة بمقاضاة من يسيء إليها.

 وأوضحت في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" الذي يقدمه الاعلامي عمرو اديب، أن هناك موقعا إلكترونيا غير رسمي يبث من تركيا قرر الزج باسمها في فيديو فاضح.

وأكدت أن الفتاة التي في الفيديو لا تشبهها لكنهم استغلوا اسمها لكي يزيد عدد مشاهدي الفيديو.

وقالت رانيا : "اسمي أصبح يدرج في أي مصيبة، وأنا وأطفالي ندفع الثمن، حاولت أفتح الفيديو لم أعرف، وأصبحنا "ملطشة"، وكل يوم الصبح نصحى على خبر سيئ".

وفي نهاية الحديث، أكدت رانيا يوسف أنها تحدثت مع نقابة الممثلين المصرية، وأنه سيتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد كل المسيئين لها.

كما ونشرت الفنانة عبر حسابها الشخصي عبر تويتر بيان صحفي بخصوص الفيديو المسرب لها مع خالد يوسف  قائلة "يعلن المكتب الإعلامي للفنانة رانيا يوسف، أنه سوف يتم مقاضاة أي موقع أو جريدة أو صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، تسئ لها بشكل مباشر أو غير مباشر، من خلال نشر أي أخبار أو صور للتشهير بها وفقا لمواد ونصوص قانون العقوبات، وأنه لن يتم الاستهانة مع اي شخص او جهة يساعد بنشر اي مواد مسيئة وكاذبة، وسيتم محاسبته قانونيا.

يذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي في جمهورية مصر العربية ،ضجت بفيديو مسرب يدعى أنه للفنانة المصرية رانيا يوسف وخالد يوسف صباح الخميس.

حيث قامت عدد من الصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتويتر بنشر فيديو الجديد المسرب للفنانة رانيا يوسف وخالد يوسف بشكل كبير.

حيث عم الغضب والاستنكار رواد مواقع التواصل الاجتماء بعد تسريب الفيديو الفاضح للفنانة رانيا يوسف وخالد يوسف ، متسائلين عن حقيقة هذا الفيديو ، ومطالبين بضرورة محاسبتهم قضائياً ، وايقاع أكبر عقوبة بحقهم.

يذكر أن المخرج خالد يوسف، قد  تم تسريب فيديو له خلال الفترة الماضية مع الفنانة منى فاروق وشيماء الحاج .

هذا ويعتذر لكم موقعنا "الخليج 365" عن نشر هذا الفيديو للفنانة رانيا يوسف وخالد يوسف لما يتضمنه الفيديو من مشاهد مخلة باآداب .

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"