منوعات

تراند اليوم : الشيخ كمال الخطيب لـ “خالد يوسف”: من أعان ظالما سلّطه الله عليه.. “تستاهل...

Advertisements

شن نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل, الشيخ كمال الخطيب, هجوما حادا على النائب البرلماني والمخرج السينمائي المصري بعد واقعة الأفلام الإباحية مع الفنانتين وشيماء الحاج وسيدة الأعمال .

وقال “الخطيب” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” خالد يوسف مخرج سينمائي، وهو صاحب الإخراج الهوليودي وصاحب فكرة إظهار وكأن ثلاثين مليون مصري قد خرجوا يوم 30/يونيو مطالبين بإسقاط الرئيس مرسي والإخوان المسلمين”.

وأوضح أنه ” مكافأة له فقد أصبح عضوًا في برلمان السيسي، ولكنه هذه المرة يقوم بتصوير فيلم هوليودي إباحي مع ممثلتين مصريتين، وبعد تسريب المشاهد الإباحية يهرب إلى فرنسا ومن هناك يقول إن رجالات السيسي هم من يقفون خلف هذه المشاهد وفبركتها نكاية به لأنه ضد تعديل الدستور لصالح استمرار حكم السيسي، حيث هناك مطالبات لاعتقاله ومحاكمته.”

وفي تعليقه على الامر، وجه “الخطيب” رسالة حادة إلى خالد يوسف قائلا:” خالد يوسف لقد كنت سافلًا ومنحطًا، وعلمانيًا وقحًا يوم اعتديت على حرمة الرئيس الشرعي محمد مرسي، واليوم أنت سافل قذر وأنت تمارس البهيمية الشهوانية”.

وتابع قائلا:” خالد يوسف وأمثالك من العلمانيين، أخلاقكم سافلة مثل سياساتكم وافكاركم.. من أعان ظالمًا سلّطه الله عليه”.

Advertisements

واختتم قائلا:” خالد يوسف مستاهل يا سافل”.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا فيديوهات جنسية فاضحة، دفعت إدارة الآداب بوزارة الداخلية للتحرك، وإلقاء القبض على السيدات المتواجدات بها وهن منى فاروق وشيما الحاج وأخيرًا منى الغضبان بصحبة شخص لم يظهر بوجهه إلا أن الاعترافات الخاصة بالفنانتين تشير إلى خالد يوسف.

وفي تطور لاحق للفضيحة، قضت النيابة المصرية بحبس بطل جديد لهذه الأفلام وهي سيدة الاعمال منى الغضبان لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق بعد ظهور فيديو إباحي لها برفقة خالد يوسف.

وتداول ناشطون صورا لسيدة الاعمال منى الغضبان وهي بالملابس الداخلية وفي أوضاع مخلة في أحدى الشقق التابعة لخالد يوسف كما قالوا.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا