الارشيف / منوعات

تراند اليوم : تعبير عن عيد الام للمدرسة لجميع المراحل الابتدائية والاعدادية

Advertisements

الخليج 365 – مصر

نضع لكم زوارنا الكرام أجمل مواضيع التعبير لعيد الأم للمدرسة ، حيث يتم تكليف الطلاب والطالبات باحضاء موضوع تعبير يتحدث عن الأم ودور الام الكبير في المجتمع وعلى الأنباء ، بالاستعانة من الاحاديث النبوية الشريفة ، والتي يجد العديد من الطلاب صعوبة كبيرة في كتابة موضوع تعبير ، نقدمه لكم اليوم مكتمل العناصر.

مقدمة  موضوع تعبير عن عيد الام

ان للأم المكان الكبيرة في نفوسنا، و تأتي هذه المكانة من خلال الجهود الكبيرة التب كانت الام و لا زالت تبذلها في سبيل أن نكون الأفضل في العالم و المجتمع، و أن نحصل على المكانة المرموقة في المجتمع من حولنا، حيث تحتل الأم المكانة الكبيرة في المجتمع ككل و ليس لدى أبنائها و حسب، و الأم تعتبر أحد أهم مكونات المجتمع و الركائز الأساسية التي من خلالها يمكن الحصول على الجيل الواعي و الذي يهتم في بناء الوطن و الحصول على الحضارة المستوية التي تحمل الأخلاق المميزة و الرائعة التي تحفظ للحضارة مكانتها عبر التاريخ، و السعي الى دفع المجتمع بشكل كبير للنجاح في مختلف الجوانب الحياتية، و العمل على ازدهار الوطن بشكل كبير، فالأم تتحمل العناء الكبير في تربية الأبناء، والحفاظ على الأسرة المستوية التي تحمل الأخلاق المميزة و الرائعة في المجتمع من حولنا، فهناك العديد من الصعاب التي يمكن أن توجه الأم في الحياة اليومية و التي تطول عبر أعمار أبنائها، فمهما كبير الأبناء لا يزالون صغاراً في عين أمهم.

دور الأم في المجتمع

ان للأم المكانة الكبيرة و الأهمية البالغة و ذلك من خلال العمل على بناء الأجيال الصاعدة التي تحمل مختلف الأخلاق السامية و حب الأوطان في سبيل توفير الفرصة أمام الوطن في الرقي و الازدهار في مختلف الجوانب، والعمل على تكوين الحضارة التي تخلد عبر التاريخ، و الحصول على الفرصة في المشاركة في مختلف الجوانب الحياتية التي تتيح للوطن الازدهار، فالأم مدرسة اذا أعدتها أعدت جيلاً طيب الأعراق، فلا يمكن أن نحصل على الأسرة السوية التي تعتبر أساس المجتمع من أجل المشاركة في بناء المجتمع العريق، فالأم هي التي تهتم بالأبناء بشكل أساسي و التي تعمل على توفير الاحتياجات الأساسية الخاصة في الأسرة، والتضحيات الكبيرة التي من الممكن أن تستفيد الأم من خلالها في الحصول على العديد من الأشخاص الذين يتحلون بالأخلاق الراقية.

خاتمة  موضوع تعبير عن عيد الام

و يجب علينا الاهتمام في تكريم الأم بشكل أساسي في هذا اليوم و الذي من خلاله يمكن أن نحصل على الفرصة في تكريم الأم بشكل كبير و توفير الفرصة للأم الحصول على الدعم المعنوي للأم، و ذلك من خلال بعض الوسائل البسيطة التي من الممكن أن تستفيد الأم من خلالها في الحصول على المعنويات التي تعتبر شكراً لجهودها التي من غير الممكن أن نحصل من خلالها على العديد من الكلمات التي تحمل المعاني الجميلة و المميزة التي من الممكن أن تحمل الشكر و التقدير للأم في الكلمات التي يمكن ان تسهم في مساعدة الأم في رفع الروح المعنوية لها، والتأكيد في هذا اليوم المميز على ضرورة الاهتمام في الأم في مختلف أيام العام، و تقديم الاحترام و التقدير لها في مختلف أيام العام، و ذلك من خلال العبارات و الكلمات و مختلف الوسائل التي تعبر عن الشكر للأم.

أولا : مقدمة موضوع الام :

إن الأم هي مصدر الحنان ومصدر العطاء والحب ، فهي من تعبت وحملت تسعة أشهر ، وسهرت ، وربت ، الأم من تسهر على راحة أبنائها وتعلمهم وتربيهم، وتنسى نفسها وتنسها ألأمها من أجل أن ترى أبنائها في احسن حال ،لهذا فقد أوصانا الرسول الكريم بالام حيث قال في حديث شريف : قال رسول الله صل الله عليه وسلم:”الجنة تحت أقدام الأمهات”. كذلك يقول الشاعر حافظ إبراهيم : الأم مدرسة إذا أعددتها …. أعددت شعباً طيب الأعراق .

ثانياً : فضل الأم على أبنائها :

الأم هي عماد الأسرة بل وأيضاً عماد المجتمع ، الأم هي نصف المجتمع ، الأم هي من تنجب وتربي وتهتم بأبنائها ، تهتم بشؤن أبنأها وزوجها ، تسهر إذا ما مرضوا ، وتحمل همهم ، وكذلك تخطط لمستقبل ابناءها.

الأم من حملت وتعبت تسعة أشهر ، ويعادل ألام الولادة تعتبر بمثابة ألم تكسير عشرين عظمة في جسم الإنسان ، فشاهد كم تتحمل الأم من آلام لكي يصل انت الي الدنيا ، بعد ذلك تتحمل الام الم ما بعد والولادة وكذلك الرضاعة ، والسهر ليلا لكي تهتم بأبنائها ، وتعطيهم من حبها وحنانها .

إذا ربت الام تربية سليمة وصحيحة فإنك تجد أبناء صالحين ونافعين لمجتمعم ، فقد قال الشاعر : الأم مدرسة إذا أعددتها …. أعددت شعباً طيب الأعراق .

ثالثاً : واجب الأبناء تجاه الأم :

يجب على الأبناء أن يقدموا لأمهم الحب والإحترام وكذلك الشعور بالعرفان لأمهم التي سهرت وتعبت وربت وكبرت أبنائها ، فقد وصانا الرسول الكريم علية الصلاة والسلام بالوالدين وأمرنا بطاعتهما وحسن معاملتهم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : “جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك)”.

وقال المولى عز وجل : “ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير. وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون” لقمان:14-15 .

إذا على الابناء أن يحترموا الام والاب ويقدرون مدى التضحيات التي تضحي بها الام من أجلهم وكذلك الأب الذي يسعى في الأرض لكسب لقمة العيش لكي تعيش انت حياة كريمة .

” ولا تقل لهما أفً ولاتنهرهما وقل لهما قولاً كريماً ” صدق الله العظيم .

رابعاً : مكانة الأم في الإسلام :

Advertisements

لقد كرم الله سبحانه وتعالى الأم وكذلك الرسول صلى الله عليه وسلم كرم الأم ووصانا بها وذكرها الله عز وجل في آيات قرأنية عديدة ، نظراً لمكانة الأم ، وعظمة الدور الذي تقوم به ، تجاه أبنائها .

الأم في القرآن الكريم :

– “وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا “.

– “ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرها وحملُه وفصاله ثلاثون شهراً”.

– “ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير. وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون” .

الأم في الأحاديث الشريفة :

– قال رسول الله صل الله عليه وسلم:”الجنة تحت أقدام الأمهات”.

– عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال:سألت النبي : أي العمل أحب إلى الله تعالى؟قال: ( الصلاة على وقته)، قلت:ثم أي؟قال: ( بر الوالدين )، قلت:ثم أي؟ قال: ( الجهاد في سبيل الله ).

– عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : “جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك)”.

خامساً : أجمل ما قيل عن الأم :

تساءل أحدهم في محضر نابليون: ما الّذي ينقص الشّباب الفرنسيين ليكونوا مؤدّبين؟ أجابت إحدى السيدّات: ينقصهم أمّهات فعلّق نابليون قائلاً: هذه كلمة حق . قال الإمام الشّافعي: وَاخْـضَـعْ لأُمِّــكَ وأرضها فَعُقُـوقُـهَـا إِحْـدَى الكِبَــرْ . قال حافظ ابراهيم : الأُمُّ مَـدْرَسَــةٌ إِذَا أَعْـدَدْتَـهَـا …أَعْـدَدْتَ شَعْبـاً طَيِّـبَ الأَعْـرَاقِ …الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا … بِـالـرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّـمَـا إِيْــرَاقِ . قصيدة فاروق جويدة بعنوان (لكنها أمي): في الرّكن يبدو وجه أمي… لا أراه لأنّه سكن الجوانح من سنين… فالعين إن غفلت قليلاً لا ترى … لكنّ من سكن الجوانح لا يغيب .. قصيدة الشاعر محمود درويش ” الى امي ” : أحن إلى خبز أمي .. وقهوة أمي .. ولمسة أمي .. وتكبر في الطفولة …يوماً على صدر يوم .. وأعشق عمري لاني .. إذا مت اخجل من دمع أمي …

سادساً : دور الدولة تجاه الأم :

تكرم الدولة الام في عيد الام في 21 مارس من كل عام ، وكذلك تكرم الامهات المثاليات الاتي ضحين بالغالي والنفيس لكي يربوا وينشؤا أبنائهم نباتاً طيباً حسناً،كذلك تقدم الدولة الرعاية الصحية للأم في المراكز الصحية المتخصصة للامهات ،

ولكن يجب أن تهتم بها بشكل أكبر وافضل ، وكذلك توفير أطباء مهرة بهذه الوحدات وكذلك توفر أجهزة حديثة لمتابعة المرضي من الامهات ، كذلك قامت اجمعيات الأهلية بإنشاء معهد” بهية” للاهتمام بالامهات المصابات بمرض سرطان الثدي ” حفظ الله جميع أمهاتنا ” .

سابعاً : خاتمة موضوع فضل الام :

هي الأم التي تحب وتحنو وتغفر وتسامح ، وتسعد كل من حولها ، وهي طريقة العبور إلى الجنة، فإذا رضت عنك أمك رضى عنك الله عز وجل ، وكنت في الحياة من السعداء ، وفي الاخرة من أصحاب الجنة، لان الأم تتحمل الالم طوال فترة الحمل،

ثم تسهر الليالي تكبر أبنائها ، فلترحموا أمهاتكم في الكبر فهن من دللوكوا في الصغر وكبروكوا و سهروا على راحتكم ،

فاطيعوا أمهاتكم لأنها من طاعة المولى عز وجل ، ولكي يرضي عنكم الله ورسوله،

فعندما يكبر الاباء يحتاجون للحنان مثل الطفل الصغير ، فأحسن إليهم وقل لهما قولا معروفا : اي لاتخرج من لسانك غير الكلام الجميل، ولاتقسوا عليهم ، واصبر عليهم في الكبر ، ولاتؤفف من كلامهما.

Advertisements

Advertisements