الارشيف / اخبار الخليج / اخبار الإمارات

عن الدور البذيء لقناة “الجزيرة”

Advertisements
دبي - بواسطة محمد فارس © Al Watan Newspaper قدمت بواسطة

الحقيقة التي ينبغي أن يدركها من يعتقد أن مقارعة دولة الإمارات عملية سهلة هي أن هذه الدولة دولة وليست ناديا أو مؤسسة يمكن أن تتأثر بالكلام الناقص أو بشيء من الضغط ونشر الإشاعات ، فهذه الدولة قامت على أسس متينة وتحولت سريعا إلى رقم مهم ينظر إليه العالم باهتمام ويثق فيها ، والفارق بين دولة الإمارات والبعض الذي استسهل أمر الدخول معها في تحد كبير وواضح لكل ذي عقل، لهذا فإن كل ما تقوم به قناة “الجزيرة” منذ شهور بل أعوام بغية الإساءة إلى هذه الدولة مفضوح ومآله الفشل، ولعل المثال الأقرب لهذه الحقيقة ما سعت إلى ترويجه أخيرا فيما يخص ميناء جيبوتي حيث تبين العالم أن الموضوع مختلف تماما عن الذي سعت إلى ترويجه تلك القناة وأن شركة موانئ دبي العالمية بصدد اتخاذ الإجراءات اللازمة أمام محكمة لندن للتحكيم الدولي لحماية حقوقها إثر استيلاء حكومة جيبوتي بصورة غير مشروعة على محطة “دوراليه” التابعة لموانئ دبي العالمية في جيبوتي والتي تولت “موانئ دبي” تصميمها وتشغيلها منذ العام 2006 بموجب عقد امتياز منحته لها حكومة جيبوتي .

المتابعون لما تمارسه هذه القناة لا بد أنهم لاحظوا أيضا طريقة العاملين فيها والهادفة إلى إنطاق بعض من تستضيفهم على الهواء مباشرة لقول ما ليسوا مقتنعين به ولا يمت للحقيقة بصلة ، والمثال على هذا الفيديو الذي انتشر أخيرا ويبين أحد مقدمي برامج القناة وهو يحاول نشر معلومة خاطئة غلف بها سؤاله قبل أن يفحمه الضيف وينبهه إلى أن ما قاله عن جغرافية أثيوبيا غير صحيح وأن السؤال خطأ !

والأمثلة في هذا الخصوص كثيرة ، لكن لأن الإمارات ورجالها لا يشغلون أنفسهم بهكذا أمور يمكن تصنيفها في باب المراهقة الفكرية لذا لا يتم الرد عليها إلا إن استدعى الأمر ، وهو توضيح للجمهور أكثر مما هو رد على القناة التي من الطبيعي أنها لا يهمها الرد بقدر ما يهمها نشر ما تريد نشره من معلومات خاطئة بغية الإساءة إلى دولة الإمارات .

Advertisements

لمن لا يمتلك خلفية كافية عن هذه القناة ودورها وطريقة الأذى الذي تمارسه يمكن القول بأنها تمتلك أذرعا إعلامية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية المسيطرين عليها والذين يحصلون على الموئل والرعاية والدعم من قطر ، مهمتها الهجوم على دولة الإمارات عبر كتّاب التنظيم الذين يعمدون إلى تضخيم الأمور عبر إطلاق العنان لخيالهم وافتعال القصص التي لا تتوافق مع الواقع والحقيقة ، ويتم كل ذلك عبر موجات تتلاحق ولا تعرف التوقف ، لهذا يصعب عدم احتواء ساعات بث هذه القناة على تقرير مسيئ للإمارات ومنتقد لمواقفها وخصوصا في اليمن حيث يتم التشكيك في دورها وعطائها في هذا البلد العربي الأصيل الذي استجار بها فلبى رجالها النداء وضحت من أجل ذلك بالعديد من أبنائها الذين سطروا تاريخ المنطقة بدمائهم الزكية وأكدوا أن دولة الإمارات تأبى أن تعمل لنفسها فقط وأن خيرها لا بد أن يصل إلى أهلها وجيرانها وأن تسهم بقوة في الارتقاء بالمنطقة وبإنسانها .

منذ إعلان الدول الأربع مقاطعتها لقطر بشكل خاص لم تتوقف هذه القناة عن كيل الاتهامات للسياسة الخارجية لدولة الإمارات ، وهي تكثف في كل حين هجومها وتشرك فيه كل من لا يزال دون القدرة على إدراك الدور الذي تقوم به دولة الإمارات في المنطقة وهو دور سيدونه التاريخ بأحرف من نور وخصوصا في اليمن .

ما ينبغي الانتباه له جيدا في مسألة هجوم هذه القناة المستمر على دولة الإمارات هو أنها لا تكتفي بدعم التنظيم الذي يحصل على رعاية قطر ولكنها تعمد أيضا إلى تحريك عناصر ذلك التنظيم في دول أخرى .

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر عن الدور البذيء لقناة “الجزيرة” لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على MSN Saudi Arabia وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا