الارشيف / اخبار الخليج / اخبار الإمارات

مايكروسوفت: ويندوز 10 على 600 مليون جهاز

Advertisements
دبي - بواسطة محمد فارس © Al Watan Newspaper قدمت بواسطة

كشفت شركة مايكروسوفت، الأربعاء، للمرة الثانية هذا العام عن آخر الإحصائيات المتعلقة بنظام التشغيل الحديث “ويندوز 10” خلال الاجتماع السنوي لمديرها التنفيذي مع حملة الأسهم.

ويتواجد “ويندوز 10” حاليا على أكثر من 600 مليون جهاز حول العالم، وفقا لما أعلنه ساتيا نادالا الرئيس التنفيذي للشركة.

وتتضمن هذه الأرقام أجهزة الكمبيوتر الشخصي والأجهزة اللوحية وأيضا أجهزة ألعاب “إكس بوكس وان” ونظارات “هولولنز” الذكية، إلى جانب أجهزة “سيرفيس”.

وكانت مايكروسوفت قد أعلنت في وقت سابق عن خطتها لتوافر النظام على نحو مليار جهاز بحلول عام 2018، ولتعود بعد ذلك وتعترف بصعوبة الوصول لهذا الرقم خلال تلك الفترة الزمنية، وفقا لموقع “ذا فيرج” المتخصص.

……………

دراسة: 75 بالمئة من تطبيقات أندرويد “مراقبة”

ذكرت دراسة حديثة أن 3 أرباع تطبيقات أندرويد يراقبها طرف ثالث يتعقب المستخدمين، وذلك بعد متابعة مئات التطبيقات.

وأوضحت الدراسة، التي أجرتها المنظمة الفرنسية للبحث “إكسودوس بريفاسي” ومختبر الخصوصية بجامعة ييل الأميركية، أن هناك تقنيات مختلفة مثبتة داخل التطبيقات تقوم بجمع المعلومات الشخصية عن المستخدمين، وذلك من أجل استهدافهم بالإعلانات.

وأضافت أن تطبيقات نظام التشغيل أندرويد مثل تيندر وأوبر وتويتر وسكايب وسبوتيفاي تقوم باستعمال برمجيات مراقبة سرية غير معروفة لمستخدمي النظام في وقت تثبيت التطبيق.

وأشارت الدراسة إلى أنه تم العثور على نحو 25 برمجية تعقب من أصل 44 برمجية معروفة من قبل المنظمة الفرنسية للبحث ضمن التطبيقات الـ 300 التي جرى تحليلها.

وأوضح الباحثون أن هناك تطبيقات ينظر إليها على أنها نظيفة وخالية من برمجيات التعقب، لكنها تحتوي ببساطة على مثل هذه البرمجيات، التي قد تكون غير معروفة بعد لمجتمع الأمن والخصوصية.

وأضافوا أن العديد من التطبيقات الشائعة تحتوي على خدمة “كراشليتيكس” المملوكة لغوغل، والعاملة بشكل أساسي على تحليل وتعقب تقارير تعطل التطبيقات، كما أنها توفر إمكانية التعرف على المستخدمين وما يفعلونه.

ووفقا للدراسة، يمكن لبرمجيات التعقب الأخرى الأقل استخداما على نطاق واسع الذهاب أبعد من ذلك بكثير، واستشهدت بمزود التتبع الفرنسي (FidZup)، الذي يوفر تكنولوجيا قادرة على الكشف عن وجود الهواتف المحمولة، وبالتالي مكان وجود أصحابها باستعمال نغمات الموجات فوق الصوتية، إلا أنه لم يعد يتم استعماله منذ نجاحه بتتبع المستخدمين من خلال شبكات واي فاي البسيطة.

……………..

ميزة من “واتساب” لعرض مقاطع “يوتيوب” دون ترك المحادثة

يتجه تطبيق التراسل الفوري “واتساب”، إلى إطلاق ميزة تتيح فتح روابط “يوتيوب” داخل نافذة المحادثة، أي أن المستخدم سيكون بوسعه أن يشاهد الفيديو ويواصل الدردشة في الوقت نفسه.

وكان المستخدمون يضطرون، في وقت سابق، إلى مغادرة نافذة المحادثة والاكتفاء بتطبيق واحد، حين يرغبون في فاتح رابط يوتيوب.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، سيكون بوسع المستخدم أن يتحكم في حاجة شاشة الفيديو، حتى يتمكن من رؤية نوافذ المحادثة والتواصل عن طريقها.

وجرى إطلاق التحديث لفائدة الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل iOS، ومن المرتقب أن يجري إتاحة الميزة لأنظمة أندرويد، في وقت لاحق.

وتعرض واتساب لانتقادات عديدة بسبب تأخره في إتاحة الميزة، بخلاف فيسبوك الذي طور عرض مقاطع الفيديو بشكل كبير.

…………..

يوتيوب تعتزم إطلاق ميزة جديدة تشبه “قصص” سناب شات وإنستاجرام

كشف موقع مشاركة الفيديو يوتيوب أنه يدرس تقديم ميزة جديدة تشبه إلى حد كبير ميزة “القصص” التي اشتهرت بها خدمة التراسل المصور سناب شات، ثم “سرقتها” منها فيسبوك وأضافتها لجميع خدماتها تقريبًا، خاصةً إنستاجرام.

وقالت شركة يوتيوب في منشور على مدونتها إن الميزة الجديدة سوف تحمل اسم “بكرات” Reels، وسوف تأتي مع بعض الخصائص التي تميزها عن “قصص” سناب شات وإنستاجرام وفيسبوك وواتساب.

ومن الخصائص المميزة لـ “بكرات” يوتيوب، أن الفيديو، مع أنه سوف يُحدد بـ 30 ثانية فقط، إلا أنه لن يختفي بعد 24 ساعة، ثم إنه لن يظهر أعلى صفحة التطبيق، بل سوف يُخصص لها تبويب جديد ضمن قناة صانع المحتوى.

وجاء ذكر يوتيوب لإطلاق ميزة “بكرات” تجريبيًا على نحو موجز ضمن مجموعة من الإعلانات التي تركز على توسيع تبويب “مجتمع يوتيوب” ليصل إلى جميع صانعي المحتوى الذين يزيد عدد مشتركي قنواتهم عن 10,000 مشترك.

وقال موقع “تك كرنتش” TechCrunch المعني بشؤون التقنية إنه حصل على معلومات إضافية تخص الميزة الجديدة من إدارة يوتيوب، التي قالت إنها سوف تُطرح للاختبار على نطاق ضيق جدًا من صانعي المحتوى قريبًا.

ونقل الموقع عن الشركة قولها إن الفكرة وراء ميزة “بكرات” تركز على تقديم صيغة فيديو جديدة على موقع يوتيوب تسمح لصانعي المحتوى بالتعبير عن أنفسهم والتفاعل مع المعجبين دون الحاجة لنشر مقاطع فيديو طويلة.

وأوضحت يوتيوب أن صانعي المحتوى سيكونون قادرين على التقاط مقاطع فيديو قصيرة جدًا لا تتجاوز مدتها الثلاثين ثانية، ثم إضافة مرشحات “فلاتر”، وأصوات خلفية، ونصوص، بما في ذلك ملصقات جديدة من يوتيوب.

يُشار إلى أن يوتيوب أعلنت أيضًا عن تحديثات جديدة لتبويب مجتمع يوتيوب، بما في ذلك تغيير طريقة عمل المنشورات وعرضها للمشاهدين، إذ أصبح أكثر متابعي أي صانع محتوى تفاعلًا قادرين على التفاعل مع منشوراته ضمن الصفحة الرئيسية على تطبيق يوتيوب، حتى لو لم يكونوا مشتركين بالقناة.

……………

سناب شات يحصل على تحديث كبير

أعلنت الشركة المسؤولة عن تطبيق التراسل الفيديوي سناب شات اليوم الأربعاء عن إصدارها تحديثاً كبيراً للتطبيق من شأنه رسم خط واضح بين الرسائل التي يجري إرسالها للأصدقاء وبين المحتوى الذي يتم استهلاكه من خلال ميزة القصص، ويعتبر التحديث الجديد بمثابة إعادة تصميم للتطبيق بحيث يركز الآن على فصل المشاركات الواردة من دائرة المستخدم الإجتماعية عن تلك المرسلة من قبل الناشرين.

وقال إيفان شبيغل الرئيس التنفيذي للشركة خلال مقطع فيديو تم نشره “إن التغييرات سوف تعمل على تعزز التجربة الشخصية للمستخدمين بشكل أكبر لأنها تفصل بين المحتوى الإجتماعي والمحتوى الإعلامي”، وأضاف بأن أحد الأمور المزعجة بالنسبة للمستخدمين هي اختلاط الصور ومقاطع الفيديو من الأصدقاء مع المحتوى الوارد من الناشرين والمبدعين والمؤثرين، حيث أن الأصدقاء ليسوا محتوى بل علاقات.

وتسعى الشركة عبر التحديث الجديد إلى تبسيط عملية التنقل وجذب المستخدمين الجدد، وكان إيفان شبيغل قد أعلن في وقت سابق من هذا الشهر عن أن الشركة سوف تعمل على إعادة تصميم تطبيق سناب شات الذي يشتهر برسائله التي تختفي بعد ثوان من قراءتها، لكنه يواجه منافسة شديدة من المنصة الإجتماعية فيسبوك ومنصة مشاركة الصور التابعة لها إنستاجرام.

وقد خيبت شركة سناب شات آمال المستثمرين ومحللي وول ستريت منذ تحولها إلى شركة عامة في شهر مارس/آذار مع تباطؤ نمو المستخدمين، مما دفعها إلى البحث عن سبل جديدة للعثور على مستخدمين جدد وإنفاق المزيد من الوقت على تطبيقها.

ويسمح التطبيق المعاد تصميمه للمستخدمين بمشاهدة الأحاديث والقصص من الدائرة الإجتماعية عن طريق التمرير إلى اليسار من الصفحة الرئيسية، بينما يؤدي التمرير إلى اليمين من الصفحة الرئيسية إلى عرض المشاركات من الناشرين وصناع المحتوى، وقال شبيغل بأن شركة سناب سوف تعمل على بناء المزيد من الأدوات للسماح للمستخدمين بتبادل المحتوى لما هو أبعد من أصدقائهم، بشكل يشابه البث العام الشائع ضمن تويتر وإنستاجرام.

ويتضمن تطبيق سناب شات صفحة الأصدقاء الحيوية، والتي تعرض جهات الاتصال الخاصة بالمستخدم بناء على كيفية تفاعله معهم، في حين يتضمن قسم اكتشف قصص من الناشرين والمؤثرين والمبدعين وصناع المحتوى، والتي تتغير بناء على القصص الأخرى التي يشاهدها المستخدم، متبوعة بقصص قد يكون المستخدم مهتماً بمشاهدتها.

……………

يوتيوب تحذف 270 حساباً وتزيل 150 ألف مقطع فيديو غير لائق

Advertisements

استجابت منصة مشاركة مقاطع الفيديو يوتيوب للتقارير المتعلقة بوجود “مقاطع فيديو إباحية للأطفال”، حيث صرحت يوتيوب بأنها أزالت أكثر من 270 حساباً وحذفت أكثر من 150 ألف مقطع فيديو غير لائق من المنصة، كما أنها أوقفت التعليقات على أكثر من 625 ألف مقطع فيديو جذبت مفترسي الأطفال، وذلك رداً على مشكلة مقاطع الفيديو المسيئة للأطفال والتي جرى توصيفها زوراً على أنها مناسبة للعائلة.

وكان الشركاء الإعلانيين للمنصة، بما في ذلك أديداس ودويتشه بنك وCadbury وهيوليت باكارد HP، قد قاموا بتجميد إعلاناتهم على المنصة وعلى شبكة جوجل ككل بعد اكتشافهم بأن إعلاناتهم تتواجد جنباً إلى جنب مع المحتوى المسيء للطفولة، وقامت الشركة على مدار الأسبوع الماضي بإزالة الإعلانات عن ما يقرب من مليوني مقطع فيديو وأكثر من 50 ألف قناة قامت بنشر المحتوى على أنه مناسب للعائلة.

وأضافت يوتيوب بأن المحتوى الذي يعرض الأطفال للخطر هو محتوى سيء وبغيض وغير مقبول بالنسبة لها، وقد ادعى المشرفون المتطوعون في وقت سابق بأن الأدوات المستخدمة لفحص التعليقات أثبتت عدم فعاليتها، وأن التعليقات غير الملائمة على مقاطع الفيديو التي تعرض الأطفال للخطر لا تزال تتم من خلال ما بين 50 ألف و100 ألف حساب، كما عملت المنصة على تقدم اقتراحات إكمال تلقائي مثيرة للقلق بعد هجوم واضح ومستهدف.

وتواجه يوتيوب مشكلات فيما يخص تحميل المواد المتعلقة باستغلال الأطفال على منصتها، حيث حققت مقاطع الفيديو التي تصور الأطفال في أوضاع مسيئة ملايين المشاهدات، وأوضحت جوجل سابقاً في تدوينة نشرتها بأن التوقعات والتنبؤات تستند على شعبية وحداثة عبارات البحث، حيث تقوم خوارزمية البحث بتصفية الاستفسارات المسيئة أو المؤذية أو غير الملائمة حول الأشخاص.

وتعد هذه المرة الثانية خلال أقل من عام التي يتم فيها سحب الإعلانات من منصة يوتيوب اعتراضاً على المحتوى المسيء الذي تظهر معه الإعلانات، حيث قام المعلنون البارزون في شهر مارس/آذار بإيقاف إعلاناتهم على يوتيوب بعد اكتشاف ظهور الإعلانات جنباً إلى جنب مع مقاطع فيديو تبث على الكراهية والإرهاب، ليعود عدد من العلامات التجارية الكبرى إلى المنصة بعد بضعة أشهر من إعلان يوتيوب عدد من السياسات الجديدة.

…………….

فيسبوك تطلب من المستخدمين صورة لإثبات شخصيتهم

بدأت منصة التواصل الإجتماعي فيسبوك بالطلب من المستخدمين تحميل صورة شخصية للتحقق من أنهم أشخاص حقيقيين وليسوا روبوتات، وتجري المنصة اختبار عملية التحقق التلقائي من الصورة على مجموعة صغيرة من المستخدمين، وتقوم العملية بالتحقق فيما إذا كانت الصورة التي تم تحميلها فريدة من نوعها، حيث تشير الرسالة التي تظهر “يرجى تحميل صورة لنفسك يظهر فيها وجهك بوضوح”.

وتضيف الرسالة بأن فيسبوك سوف تتحقق من الصورة ومن ثم تحذفها بشكل نهائي من خوادمها، ويجري ضمن عملية الاختبار إقفال ميزات حساب المستخدم ومن ثم مطالبته بصورة شخصية للتحقق منها من خلال مسح صورة الوجه والسماح له بالعودة إلى استعمال حسابه.

وأشار أحد المستخدمين إلى أن فيسبوك لم تسمح له بتسجيل الدخول إلى حسابه في شهر أبريل/نيسان دون تحميل صورة تظهر وجهه بوضوح، حيث قام المستخدم بتحميل عدة صور شخصية ملتقطة سابقاً وصور جديدة، لكن المنصة رفضت الصور عبر الإشارة إلى أنها “غير صالحة”، فيما عبر مستخدم آخر عن امتعاضه مشيراً إلى أنه لا يقوم بنشر أي شيء ضمن فيسبوك وتسائل حول الفائدة من صورته وكيف سوف تساعد المنصة.

وتعتبر عملية التحقق من الصور البديل لتقنية التحقق كابتشا CAPTCHA، وهي بمثابة برمجية أو نظام يهدف إلى تمييز الإنسان عن الآلة من حيث المدخلات عبر اجتياز اختبار أساسي لإثبات أنه عنصر بشري، وتستعمل عادة كوسيلة لإحباط الرسائل المزعجة “سبام” وعمليات الاستخلاص الآلي للبيانات من المواقع.

وأشار متحدث باسم فيسبوك إلى أن منصة التواصل الإجتماعي قد تطلب من المستخدم إثبات أنه شخص حقيقي عندما تكتشف أنظمتها وجود نشاط مشبوه فيما يخص الحساب، وأضاف “إحدى الطرق التي نتبعها عادةً هي الطلب من صاحب الحساب تحميل صورة شخصية له، والتي سوف نقوم بالتحقق منها ومن ثم حذفها نهائياً من خوادمنا”.

…………..

رسمياً : قيمة عملة Bitcoin تتجاوز 10 آلاف دولار!

لم تمضي سوى أيام قليلة منذ أن نقلنا لكم تقرير كان وقتها حديث العهد، ويتحدث عن وصول قيمة العملة الإلكترونية Bitcoin إلى 9600 دولار والذي كان بحد ذاته ارتفاع مفاجئ ومقلق.

لكن قيمة العملة لم تقف عند هذا الحد، ورغم توقعنا لاستمرارها بالزيادة على المدى الطويل، إلا أن لا أحد توقع وصولها بهذه السرعة لقيمة تتجاوز 10 آلاف دولار.

فقد سجلت قيمتها اليوم عند 10822 دولار أي أنها تجاوزت هذه العتبة وحققت رقم قياسي هائل، ليس فقط كرقم مرتفع وإنما بالوقت القليل جداً الذي ارتفعت فيه، ومن الواضح أن السنة الحالية كانت الحظ الأفضل لهذه العملة.

يتوقع بعض الخبراء، أن قيمة هذه العملة تزداد بسرعة كبيرة خلال فترة مؤقتة، وسوف تشهد انخفاض مفاجئ في الفترة القادمة، ولكن في الواقع لا شيء واضح حالياً.

……………..

دراسة : مبيعات الحواسب والتابلت ستعاني من انخفاض خلال 4 سنوات القادمة

نُشرت مؤخراً دراسة اقتصادية جديدة تتوقع جزء من مبيعات السوق بالنسبة للأربع سنوات القادمة، وبالتحديد فيما يتعلق بأجهزة الحواسب.

حيث جاءت الدراسة من شركة International Data Corporation وعملت على جمع معلوماتها من خلال بيانات شحن الأجهزة على مدى السنوات.

وتبين حسب ما وصلت إليه من نتائج، أن مبيعات الحواسب الشخصية وأجهزة التابلت المحمولة سوف تنخفض بنسبة 2% خلال الأربع سنوات القادمة.

وسوف ينخفض سوق مبيعاتهم من 435.1 مليون عملية شحن إلى 393.9 مليون في سنة 2021، ولكن من المثير للاهتمام توقعات الشركة بزيادة مبيعات قسم مميز من هذه الأجهزة.

على ما يبدو أجهزة التابلت القابلة للفصل مثل Microsoft Surface Pro، من المتوقع ازدياد مبيعاتها من 21.5 مليون عملية شحن إلى 37.1 مليون في سنة 2021.

نشير في النهاية إلى أن هذه الدراسة مبنية على توقعات ربما ستظهر صحتها في السنوات القادمة، ولكن هذا لا يعني أنها دقيقة بالكامل وصحيحة مئة بالمئة.

…………….

سامسونغ تطور بطاريات بتقنية استثنائية

تعمل شركة سامسونغ على تطوير تقنيات جديدة لبطاريات الهواتف، تجعلها قابلة للشحن بسرعة كبيرة.

وقد أكدت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية أن “التقنيات الحديثة المستخدمة في بطاريات سامسونغ الجديدة المخصصة للهواتف الذكية، تعتمد على توليف كرات الغرافين بشكل معين يجعل من البطاريات أقل سماكة وأسرع شحنا بمعدل خمس مرات، مقارنة ببطاريات الهواتف المعتمدة على الليثيوم التي تحتاج لساعة تقريبا حتى يكتمل شحنها”.

ويشير الخبراء إلى أن “الاعتماد على الغرافين ليست تقنية حديثة في مجال البطاريات، إلا أن سامسونغ هذه المرة تمكنت من تطويعه بشكل مميز لجعل البطاريات تعمل بشكل أفضل وسرعة أكبر، الأمر الذي يدعونا للأمل بأن هذه التقنية ستستخدم في مجال البطاريات الموجودة في السيارات الكهربائية”.

تجدر الإشارة إلى أن سامسونغ بدأت بتطوير تلك التقنيات بشكل متسارع لتضمن لنفسها اكتفاء ذاتيا مستقبليا من ناحية بطاريات الهواتف، وخصوصا بعد الحوادث التي تسببت بانفجار بطاريات هاتفها الشهير “نوت-7″، وسحب على إثرها من الأسواق، الأمر الذي كلفها خسارات بمليارات الدولارات.

ويأتي تطوير سامسونغ لتلك التقنيات في الوقت الذي تتسابق فيه العديد من البلدان والشركات الكبرى لتطوير بطاريات تعمل لوقت طويل، كشركة “روس آتوم” الروسية التي أعلنت منذ مدة عن تطوير بطارية نووية صغيرة قادرة على العمل لنصف قرن تقريبا.

……………….

آبل تحصد غالبية العائدات من مبيعات الهواتف الذكية في الربع الثالث، وتليها سامسونج

قامت مؤسسة Strategy Analytics المتخصصة في بحوث السوق بنشر أحدث تقرير لها عن وضعية سوق الهواتف الذكية في الربع الثالث من هذا العام. وقال المحللون في هذه المؤسسة بأن شركة آبل إستطاعت أن تقود سوق الهواتف الذكية على حد سواء في الأرباح التشغيلية والعائدات من المبيعات، ولكن تمكنت سامسونج من تقليص الفجوة في الأشهر الـ 12 الماضية.

وعندما يتعلق الأمر بالأرباح التشغيلية، فقد إستحوذت شركة آبل على 69.9 في المئة من إجمالي الأرباح التشغيلية خلال الأشهر الثلاثة الماضية والتي شملت إطلاق الهاتفين iPhone 8 و iPhone 8 Plus. وجاءت شركة سامسونج في المرتبة الثانية بإستحواذها على 21.8 في المئة فقط من الأرباح التشغيلية.

وتظهر الإحصائيات المتعلقة بالمبيعات بأن شركة آبل حصدت 32 في المئة من العائدات، وتليها شركة سامسونج بنسبة 23.1 في المئة. ويقول المحللون بأن هذه الإحصائيات لا ينبغي أن تكون مفاجئة لأن شركة آبل تتمتع بأرباح وعائدات أعلى في الربع الثالث والربع الرابع من كل عام بسبب إصدارها لهواتف iPhone الجديدة.

من حيث حجم الشحنات، فلا تزال شركة سامسونج هي من تقود السوق، فهي مسؤولة عن 21.2 في المئة من إجمالي شحنات الهواتف الذكية في الربع الثالث من هذا العام، وتليها شركة آبل بنسبة 11.4 في المئة. ويرجع الفضل في تفوق شركة سامسونج في هذا الجانب إلى تشكيلة سامسونج المتنوعة وتأجيل إطلاق الهاتف iPhone X حتى الربع الرابع.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر مايكروسوفت: ويندوز 10 على 600 مليون جهاز لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على MSN Saudi Arabia وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا