الارشيف / علوم وتكنولوجيا

تكنولوجيا: الشمس تطلق أكبر توهج منذ عام 2017.. اعرف التفاصيل

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن تكنولوجيا: الشمس تطلق أكبر توهج منذ عام 2017.. اعرف التفاصيل والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - كشفت وكالة أن البقع الشمسية الجديدة على سطح الشمس والتوهجات الشمسية الأكبر في تاريخ الشمس منذ عام 2017 قد تكون علامة على أن نجمنا يستيقظ من سبات طويل، إذ رصد مرصد ناسا للديناميات الشمسية (SDO)  أقوى توهج للشمس منذ أكتوبر 2017 يوم 29 مايو ، مما يشير إلى أن الشمس قد تدخل في دورة جديدة.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطاني، يعد التوهج الشمسي هو موجة من الإشعاع الصادرة عن البقع الشمسية وهى بقع باردة نسبيًا على سطح الشمس، ولا يشكل التوهج خطراً على الأرض لأنه لم يكن موجهاً إلى كوكبنا، لكن وكالة ناسا تقول إنه علامة على انتقال النجم إلى مرحلة أكثر نشاطًا من دورة 11 عامًا.

وأوضحت ناسا إن التوهج كان أضعف من أن يتخطى العتبة التي سيطلق فيها مركز التنبؤ بطقس الفضاء تنبيهًا للعلماء على الأرض، بعد عدة أشهر من وجود عدد قليل جدًا من البقع الشمسية وقلة النشاط الشمسي، يراقب العلماء والمتنبئون بطقس الفضاء هذا النشاط الجديد لمعرفة ما إذا كان سيتطور أو يختفي بسرعة.

وفقًا لوكالة ناسا قد تكون البقع الشمسية نذيرًا لدورة الشمس الشمسية التي تتصاعد وتصبح أكثر نشاطًا، مؤكدة أنه سواء كانت مجرد تغيير مؤقت أو الانتقال إلى مرحلة جديدة أكثر نشاطا، فلن يتمكن العلماء من التأكد سوى بعد بضعة أشهر.

وكتبت وكالة الفضاء على موقعها على شبكة الإنترنت: "يستغرق الأمر ستة أشهر على الأقل من عمليات المراقبة الشمسية وحساب البقع الشمسية بعد الحد الأدنى لمعرفة وقت حدوثها، ونظرًا لأن هذا الحد الأدنى يتم تحديده من خلال أقل عدد من البقع الشمسية، يحتاج العلماء إلى رؤية الأرقام ترتفع باستمرار قبل أن يتمكنوا من تحديد متى كانت أقل".

خلال نشاط دورة الشمس التي تستغرق 11 عامًا والتي ترتفع وتنخفض، تزيد البقع الشمسية وتقل أيضًا - يتم تتبع هذه البقع الشمسية من قبل وكالة ناسا ووكالات أخرى.

Advertisements

من خلال تتبع البقع الشمسية، يمكنهم تحديد والتنبؤ بتقدم الدورة الشمسية والنشاط الشمسي القادم نحو الأرض.

وكتبت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا): "يولي العلماء حاليًا اهتمامًا كبيرًا برقم البقع الشمسية لأنها مفتاح لتحديد تواريخ الحد الأدنى من الطاقة الشمسية".

نحن حاليًا في الدورة الشمسية 24، ولكن إذا كنا نمر بالحد الأدنى للطاقة الشمسية، فسوف ندخل في بداية الدورة الشمسية 25.

وقالت وكالة ناسا: "نشاط البقع الشمسية الجديد هذا يمكن أن يكون علامة على أن الشمس ربما تعود إلى الدورة الجديدة وقد مرت عبر الحد الأدنى".

 

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر تكنولوجيا: الشمس تطلق أكبر توهج منذ عام 2017.. اعرف التفاصيل لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا