الارشيف / اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

حركة عبد الواحد تنفي وجود أية اتصالات بينها والحكومة

Advertisements

شهاب محمد - الخرطوم - الخليج 365:
نفت حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور وجود أية اتصالات بينها والحكومة على أي مستوى. وقالت الحركة في بيان موقع بإسم الناطق الرسمي محمد عبد الرحمن الناير وحصلت (الانتباهة أون لاين) على نسخة منه إن تصريح الحكومة بموافقة الحركة على التفاوض قريبا دون شروط لا أساس له من الصحة. فالحركة ليس لها إتصالات مع حكومة الخرطوم على أي مستوي من المستويات، وكل ما تم أن عبد الواحد إتصل برئيس الحركة الشعبية عبد العزيز آدم الحلو إبان تواجده في أديس أبابا في إطار التواصل الدائم بينهما، ووجد معه الدكتور عبد الله حمدوك، وسلم عليه كمواطن سوداني وللعلاقة الشخصية التي تربط بينهما، ولم يتطرقا لأي مسائل تتعلق بالسلام والتفاوض أو القضايا العامة.
وأضاف البيان إن الحركة لم تتحدث مطلقاً عن تفاوض مع حكومة الخرطوم بالداخل أو الخارج، وقد أعلنت أكثر من مرة عن عزمها إطلاق مبادرة للسلام الشامل بالسودان تتعلق بعقد مؤتمر للحوار السوداني السوداني داخل الوطن بمشاركة جميع المكونات السودانية وليس تفاوضاً فيما بينها والحكومة. وأشار البيان أن السلام لا يعني أن تتنازل الحركة عن مبادئها وأهدافها، فإذا كانت حكومة الخرطوم جادة في الوصول إلى سلام حقيقي وعادل وشامل ومستدام بالسودان يخاطب جذور الأزمة التأريخية، فلتعمل على تهيئة الأجواء وإثبات جديتها في ذلك، والتنفيذ الفوري لجميع القرارات الدولية بحق النظام البائد، وتسليم كافة المطلوبين إلي المحكمة الجنائية الدولية، والسماح بدخول المنظمات الدولية التي طردها البشير، وإطلاق سراح كافة الأسري والمعتقلين، ووقف القتل اليومى للمدنيين ونزع سلاح المليشيات الحكومية.
وذكر البيان إن قيادة الحركة لا تبحث عن ضمانات شخصية بل تبحث عن تحقيق أهداف الثورة وإنصاف الضحايا والمشردين والمقهورين والمحرومين، وإعادة هيكلة مؤسسات الدولة وفق أسس قومية جديدة، وصولاً إلي بناء دولة مواطنة متساوية.
وكانت الحكومة أعلنت عن اتصالات مع رئيس حركة جيش تحرير السودان عبد الواحد محمد نور للانخراط في مفاوضات السلام. وقال وزير الثقافة والاعلام الناطق الرسمي بإسم الحكومة فيصل محمد صالح في مقابلة مع قناة أسكاي نيوز عربية: (تم التواصل مع عبد الواحد محمد نور المقيم في باريس، من خلال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وعبد العزيز الحلو في أديس أبابا، وأعلن أنه سينخرط قريباً في المفاوضات، لكنه لم يحدد موعداً، ونحن بالانتظار). وأضاف فيصل: (عبد الواحد لم يضع أي شروط للتفاوض). مشيراً إلى أن الشرط الذي كان يردده منذ زمن هو أنه لا يريد أن يتفاوض من خارج السودان. وأعرب صالح عن ترحيب الخرطوم بالفكرة، مبدية استعدادها لتوفير كل الضمانات التي يحتاجها عبد الواحد وقيادة حركته ووفده التفاوضي حتى يصل للخرطوم ويبدأ التفاوض داخل السودان.

المادة السابقةفصل الدين عن الدولة!.. بقلم زهير السراج
المقالة القادمةمواكب بالوكالة.. بقلم هنادي الصديق
Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر حركة عبد الواحد تنفي وجود أية اتصالات بينها والحكومة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السودان اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements