الارشيف / اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

حركة “حماس” تكشف بعد 15 عاما سر انسحاب إسرائيل من قطاع غزة

Advertisements

شهاب محمد - الخرطوم - الخليج 365:

كشف قيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” سر انسحاب إسرائيل من قطاع غزة قبل 15 عاما.
وقال مشير المصري، القيادي في حركة حماس، وعضو البرلمان الفلسطيني الحالي، والذي كان يشغل منصب الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” وقت الانسحاب الإسرائيلي من القطاع في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك”: “سر انسحاب إسرائيل أن شارون أن بقاء المستوطنات داخل قطاع غزة ثمنه أكبر من الانسحاب، فقرر الانسحاب أمام إرادة الشعب الفلسطيني”.
وتابع المصري قائلا “أبدعت المقاومة الفلسطينية في قض مضاجع الإسرائيليين، وإرباك حساباته، وتكبيده ثمن وجوده داخل القطاع، حتى قرر الانسحاب أمام ضربات المقاومة، بعد أن أيقن أن بقاء المستوطنات لابد له من كلفة وثمن”.
أما عن وجهة نظر الحكومة الإسرائيلية حينها بأن انسحابها بمثابة حسن نية تجاه الفلسطينيين، فقال القيادي في حماس: “حاول الاحتلال أن يسوق بأن انسحابه من قطاع غزة قبل 15 عامًا جاء في إطار حسابات داخلية، ضمن حسن النوايا، وإعادة التموضع، لكن كل ما يثار لا قيمة له أمام قراءة المشهد الميداني وقتها، فلو كان العدو يشعر بارتياح لم يكن ليفكر في الانسحاب، فالمستوطنات الإسرائيلية لم تكن وليدة اللحظة، بل كانت منذ احتلال قطاع غزة في عام 1967، ولم يفكر الاحتلال أو تتحدث أي من قاداته في أي مرحلة من المراحل عن الانسحاب، ما يعني أنه دفع ثمنًا كبيرًا جراء بقاء هذه المستوطنات، وأدرك أن الانسحاب أقل ضررًا من البقاء”.
وأوضح بقوله “قوى المقاومة هي التي أجبرت الاحتلال على الانسحاب من قطاع غزة، وليس حسن نوايا لدى المحتل، أو نتيجة لأي تفاهمات أو ضغوط دولية وعربية، فكان هناك وحدة موقف للمقاومة الفلسطينية داخل القطاع، وهو ما تجلى اليوم في غرفة العمليات المشتركة، حيث كانت المقاومة تتنافس فيما بينها على مواجهة الاحتلال، وجعله يدفع ثمن مستوطناته وتصرفاته في القطاع”.
واستدرك المصري قائلا:
“كان هناك إبداع من المقاومة الفلسطينية سواء من خلال توجيه ضربات نوعية لجنود الاحتلال على الحواجز التي كان يضعها على الشوارع الرئيسية للحيلولة دون تنقل المواطنين بين المحافظات وداخل القطاع، حيث حدث الكثير من الاشتباكات المسلحة، أو عبر مفاجأت الجنود بسيارات مفخخة، أو الاقتحامات المتكررة للمستوطنات عبر التسلل خلف خطوط العدو”.
وتحدث عن الأدوات التي استخدمتها المقاومة الفلسطينية حينها قائلا “المقاومة أبدعت في إنشاء عدة أنفاق سميت وقتها أنفاق الجحيم، مكث فيها المقاومون شهورًا طويلة يحفروها بين الأراضي الفلسطينية ومستوطنات الاحتلال، وتم تفجير خلالها الكثير من المواقع العسكرية الأشد تحصنًا، فضلا عن استخدام قذائف الهاون، وكل ذلك دفع المستوطنين إلى الفرار لداخل الكيان، خوفًا من بطش المقاومة، لاشك أن أدوات المقاومة كانت متنوعة، وكان هناك إبداع في التكتيكات المستخدمة وأساليب مقاومة الاحتلال”.
ويتوافق اليوم السبت 15 أغسطس/آب، مع الذكرى الـ15 للانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، ضمن خطة أطلق عليها رئيس الحكومة الإسرائيلية حينها، آرييل شارون “خطة فك الارتباط الأحادية الإسرائيلية”.

المادة السابقةسفير إيران بالأمم المتحدة يحذر: أي عودة لعقوبات مجلس الأمن ستقابل بشكل صارم
المقالة القادمةالسيد نصر الله يكشف ما سيفعله “حزب الله” إذا ثبت تورط إسرائيل في تفجير بيروت
Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر حركة “حماس” تكشف بعد 15 عاما سر انسحاب إسرائيل من قطاع غزة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السودان اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements