الارشيف / اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

تقدم في مفاوضات جوبا حول مسار دارفور

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

شهاب محمد - الخرطوم - الخليج 365:
أعلنت الحكومة السودانية، عن تقدم في الملفات الصعبة في ملف دارفور، لا سيما المتعلقة بتقاسم السلطة وملف الأراضي، خلال مفاوضات السلام التي ترعاها حكومة جنوب السودان في جوبا، في وقت قال فيه رئيس حركة تحرير السودان منِّي أركو مناوي إن وفد الخرطوم تراجع عن كل ما تم الاتفاق عليه في السابق، لكن وساطة جنوب السودان نفت وجود تعثر.
وقال عضو مجلس السيادة السوداني المتحدث باسم الوفد الحكومي محمد حسن التعايشي للصحافيين إن المفاوضات المنعقدة في جوبا مع حركات الكفاح المسلح أحرزت تقدماً ملموساً في الملفات الصعبة في مسار دارفور خاصة في ملفي السلطة والأراضي، كاشفاً عن مناقشة جلسة التفاوض قضايا الأراضي «الحواكير»، التي قال إنها تثير التوتر في الإقليم وتنتهي إلى اشتباكات قبلية يروح ضحيتها العشرات من المواطنين، معتبراً أن ملف الأراضي في دارفور مرتبط بصراعات قديمة وفيها تعقيدات، لكنه عاد وقال: «مع ذلك أحرزنا فيه تقدما وسيخضع إلى مزيد من النقاش في الجلسات القادمة». وأوضح أن لجنة من الخبراء تعكف حاليا لوضع تصور حول ملف السلطة في الإقليم، وستعود الأطراف لمناقشته في غضون يومين.
وأوضح التعايشي الذي يقود المفاوضات من الجانب الحكومي في مسار دارفور أن تحقيق السلام الشامل في السودان بات ممكناً لكنه ليس سهلاً، مشيراً إلى أن أطراف التفاوض أبدت استعدادها بتقديم التنازلات لدفع استحقاقات السلام، وقال: «من يرد إيقاف الحرب وتوجيه الموارد البشرية والمالية لتنمية البلاد يعرف أن هناك ثمناً يجب دفعه وعلى أطراف التفاوض وأصدقاء السودان في الإقليم والمجتمع الدولي دفع ثمن السلام».
وأكد المتحدث باسم وفد الحكومة في المفاوضات أن المحادثات مع الحركة الشعبية – شمال بقيادة مالك عقار حول منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان أوشكت على الفراغ من المناقشات حول الورقة المقدمة من الحركة في ملفات الحور، المختلفة، مبرزاً أن ملف الترتيبات الأمنية في كل من دارفور والمنطقتين سيبدأ النقاش حولها في الأيام المقبلة، مشيراً إلى أن المفاوضات حول المسارات المختلفة تسير متزامنة وأن جلسات الحوار عقدت حول هذه المسارات من بينها
المحادثات مع الحركة الشعبية – شمال بقيادة عبد العزيز الحلو حول منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.
من جانبه، قال رئيس فريق الوساطة المستشار الأمني لرئيس جنوب السودان توت قلواك إن التقدم المحرز في محادثات السلام السودانية التي تستضيفها جوبا في مختلف المسارات يعطي مؤشراً بأن تحقيق السلام الشامل بات قريباً. وأوضح أن التفاوض قطع أشواطاً متقدمة في القضايا المتفاوض عليها. غير أن رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي قال في تغريدة على حسابه في «تويتر» إن هناك تراجعاً كبيراً ومفاجئاً قد حدث في مفاوضات جوبا في مسار دارفور. وأضاف: «للأسف حصل تراجع كبير ومفاجئ في مفاوضات جوبا على مسار دارفور، كل البنود التي تم الاتفاق عليها في الفترة الماضية عاد وفد الحكومة ليتنصل منها قائلاً وبلا خجل قد تراجعنا عما اتفقنا عليه»، وتابع: «المؤسف أن تاريخنا يتكرر بلا خجل». ودحضت الوساطة تصريحات مناوي، موضحة أن المفاوضات تمضي بصورة جيدة في مسار دارفور.
وقال عضو لجنة الوساطة، ضيو متوك، في تصريحات صحافية، إن وفدي الحكومة وحركات دارفور واصلا مناقشة قضية الأراضي ضمن ملف السلطة. وأضاف، بحسب وكالة أنباء السودان الرسمية، أن المتفاوضين توقفوا عند إنشاء المفوضية وصلاحياتها، وتم إمهال مسار دارفور حتى اليوم لتقديم مقترحات بشأن صلاحيات المفوضية. وقال متوك، إن جلسة اليوم بين طرفي التفاوض ستناقش ورقة العدالة الانتقالية. وتتفاوض الأطراف السودانية في الحكومة وقوى الكفاح المسلح في المحادثات التي تستضيفها جنوب السودان على خمس مسارات، هي: إقليم دارفور، وولايتا جنوب كردفان والنيل الأزرق وشرق السودان، وشمال السودان، ووسط السودان.

المادة السابقةلاول مرة بعد سقوط المخلوع البشير.. الحكومة تجدد شكواها ضد مصر بشأن حلايب وشلاتين
المقالة القادمةالمؤتمر السوداني: نرفض تقييد حق التظاهر بدعوى التصدي لفلول النظام البائد
Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر تقدم في مفاوضات جوبا حول مسار دارفور لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السودان اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا