الارشيف / اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

الأمن اللبناني يطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين

Advertisements

قامت قوات الأمن اللبنانية، بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع على المتظاهرين الذين تجمعوا في العاصمة بيروت للمطالبة برحيل الحكومة، والاحتجاج على الأوضاع المعيشية.

وذكر الصليب الاحمر اللبناني أنه نقل 28 إصابة إلى المستشفيات وعالج 70 حالة ميدانية جراء حالات اختناق أو جراح طفيفة. بينما قالت قوى الأمن الداخلي إن نحو 60 جريحا من عناصرها أصيبوا في هذه التظاهرات.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن اثنين من العمال الأجانب في لبنان لقيا حتفهما اختناقا جراء حريق امتد إلى مبنى قريب من الاحتجاجات، مضيفة أن فرق الإنقاذ تعمل على سحب الجثتين وإخماد الحريق.

وتتواصل الاحتجاجات في وسط بيروت وتحديدا في ساحة الشهداء بعد إخلاء ساحة رياض الصلح بالقوة.

وكانت قد قالت قوى الأمن الداخلي: "إن حرية التعبير مقدسة ويكفلها الدستور ولكن هل يبرر ذلك الاعتداء على الأملاك العامة والخاصة؟ هل حرية التعبير تسمح بالاعتداء على عناصر قوى الأمن الداخلي الذين سقط منهم 40 جريحاً حتى الآن."

وطلبت قوى الأمن الداخلي من المواطنين اللبنانيين "التظاهر برقي وعدم اللجوء الى الفوضى والعنف".

في غضون ذلك، أفاد مراسلنا في بيروت بإشعال المتظاهرين النار في إطارات سيارات في ساحة الشهداء واقتحام مبنى إحدى شركات الاتصالات ويحرقون محتوياته.

كما أفادت مراسلة سكاي نيوز عربية بأن قطع الطرقات متواصل في عدد من المناطق اللبنانية، منها مناطق محسوبة على التيار الوطني الحر.

Advertisements

وأشارت إلى أن التظاهرات متواصلة في صور والنبطية وصيدا جنوب لبنان، وفي طرابلس والعبودية والبقاع والجبل اللبناني.

وفي تصريح لها، ردت وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحسن على المطالبات بإسقاط الحكومة بالقول: "إن إسقاط الحكومة ليس الحل وإن أي حكومة بديلة ستأتي لن يكون لديها خيارات أفضل من خيارات الحكومة الحالية وإذا سقطت فإن الانهيار سيكون حتمياً".

وأضافت أن "الناس العالم موجوعة وتعاني من الضائقة الاقتصادية وتصرخ بوجه أي مسؤول واتفهم هذا الأمر".

وأكدت الحسن أن "لا للخروج من هذا الوضع إلا من خلال موازنة تعكس إجراءات تقشفية وإيرادات إضافية وهذا لا يعني أن الإيرادات تكون من خلال الضرائب الإضافية."

وكان قد طالب عدد من القوى السياسية في لبنان باستقالة حكومة سعد الحريري.

وقال السياسي اللبناني النائب وليد جنبلاط لسكاي نيوز عربية "إن الحكومة اللبنانية انتهت، وإن التأسيس لمرحلة ما بعد هذه الحكومة حصل خلال لقاءات ضمت حزب الله وكل من التيار الوطني الحر ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية."

 وربط جنبلاط بين التطورات المحلية وتلك التي تجري دوليًا، لاسيما خروج  أميركا من المنطقة وتسليمها.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الأمن اللبناني يطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السودان نيوز 365 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements