الارشيف / اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

بدأته من حديقة منزل الرئيس السوداني

Advertisements

دبي - بواسطة محمد فارس © Al Watan Newspaper قدمت بواسطة دبي-الوطن   أعلنت مؤسسة زايد الدولية للبيئة عن اطلاق مشروع “شجرة زايد الخير” من السودان إلى العالم، حيث قام فخامة المشير عمر البشير، رئيس جمهورية السودان، بزراعة (شجرة زايد الخير) في حديقة منزله، بحضور الدكتور حسن هلال وزير البيئة السوداني، وسعادة حمد محمد الجنيبي، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية السودان، وسعادة الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، رئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة، وباقي أعضاء اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة  وذلك ايذاناً لانطلاق مشروع المؤسسة “شجرة زايد الخير” من السودان إلى العالم.

وثمن الرئيس عمر البشير التعاون المثمر بين السودان ودولة الامارات الشقيقة على كل الأصعدة، والعلاقات التاريخية التي تجمع البلدين، معبراً عن حبه واحترامه لشعب دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، مشيداً باهتمام الدولة ومؤسسيها بالبيئة، وخاصاً فخامته جهود المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد في تحويل دولة الامارات الى واحة غناء يشهد لها القاصي والداني، مؤكدا حرص الراحل على الزراعة وتحذيره من قطع أي شجرة أو المساس بها.

وأكد فخامته أن الشيخ زايد، رحمة الله عليه، كما حرص على غرس الشجر في البلاد حرص على غرس الولاء والمحبة في نفوس شعبه وكل من قطن في دولة الامارات، وهذا يبدو جليا في المشاريع الانسانية والخيرية التي تقوم بها مؤسسات الدولة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

من جانبه تقدم  رئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد بجزيل الشكر لفخامة الرئيس السوداني، تقديراً لحسن الاستقبال وحفاوة الترحيب، معبراً عن انطباعاته الإيجابية عن السودان وقيادته وشعبه المحبوب من قبل كل الشعوب، مؤكداً أن مؤسسة زايد ستقدم كافة الدعم للمشاريع البيئية التي تقوم بها دولة السودان لمكافحة التصحر، خاصاً بالذكر مشروع السياج الاخضر الذي يحمل اسم سياج المشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية.

وتحدث الدكتور ابن فهد عن اهتمام القيادة الرشيدة لدولة الإمارات بالمحافظة على البيئة وتحقيق اهداف التنمية المستدامة وتطوير الطاقة البديلة والاقتصاد الأخضر، مشيداً بمبادرات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، المحلية والعربية والعالمية، ومؤكداً أن مشروع المؤسسة نابع من الإرث البيئي الذي غرسه الوالد المؤسس في قلوب وعقول أبنائه، وأن المشروع امتداد لمبادرة ” شجرة الخير” التي زرعها الشيخ زايد، طيب الله ثراه، عام 1992 في قلب الهند.

Advertisements

وأضح أن المشروع يساهم في تحقيق الأهداف المنشودة التي تتمثل في تحسين مؤشر البصمة البيئية والوقاية من آثار التغير المناخي، وإضفاء منظر جمالي حضاري وتعزيز البيئة الصحية، ونشر الوعي البيئي، وترسيخ ثقافة التنمية الخضراء.

وأشار الدكتور ابن فهد إلى أن المشروع يهدف إلى تفعيل التعاون الإقليمي لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، بالتركيز على مواجهة تحديات التصحر والتغيّر المناخي، وقد تم اختيار جمهورية السودان لانطلاق المشروع الإقليمي باعتبارها دولة شقيقة تربطها علاقة حميمة ممتدة بالإمارات منذ ميلادها ولدورها الإقليمي الهام وتجربتها الغنية في إدارة الموارد الموارد الطبيعية. كذلك لأن السودان من الدول التي تواجه تحديات بيئية كبيرة نتيجة لمساحتها الواسعة وتنوع بيئاتها وموقعها الجغرافي.

وأكد ابن فهد أن مؤسسة زايد الدولية للبيئة تعتبر من أكبر المساهمات العالمية في دعم مسيرة التنمية المستدامة ولاعب مهم في منظومة العمل البيئي بالإمارات. فهي تقدم جوائز عالمية ووطنية لدعم وتشجيع الإنجاز والتميز في مجالات العمل البيئي المختلفة، محلياً وإقليمياً ودولياً. كذلك تُنظّم وتستضيف وتدعم الكثير من الفعاليات التي تحقق المعرفة العلمية وتنشر الثقافة البيئية والوعي بأسس وأهمية المحافظة على البيئة.

وأشار الدكتور ابن فهد إلى أن مؤسسة زايد الدولية للبيئة تتمتع بشراكات وعلاقات واسعة وتعتبر عضوا فاعلا ونشطا على الساحتين الإقليمية والدولية. وبهذا تمثل مؤسسة زايد الدولية للبيئة، بجائزتيها ومؤتمراتها وندواتها ومحاضراتها ومطبوعاتها ونشاطها المستمر على مدار العام، رسالة سلام ومحبة واهتمام بالشأن الإنساني عامة والبيئي خاصة من دولة الإمارات إلى كل العالم وتعكس الإرث البيئي والإنساني الذي بنيت عليه هذه الدولة الفتيّة.وام  

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بدأته من حديقة منزل الرئيس السوداني لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على MSN Saudi Arabia وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا