الارشيف / اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

بكاء واكتئاب وكسرة.. أصعب لحظات في حياة "البشير" (تقرير)

Advertisements

بعد أن ترك عمر البشير كرسي رئاسة السودان، مر بأصعب لحظات حياته على الإطلاق، وكانت البداية عندما كسرت إرادته برفض الجيش السوداني قتل المتظاهرين من أجل بقاءه في الحكم.

فكشف نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني الفريق محمد حمدان دقلو حميدتي، عما قال انها مجزرة كان الرئيس المخلوع عمر البشير يهم بارتكابها بحق المحتجين ضده، مستندا في ذلك الى فتوى للامام مالك بن انس، ثاني الائمة الاربعة في المذهب السني.

واكد حميدتي وهو ايضا قائد قوات الدعم السريع، ان هذه النية المبيتة ضد المحتجين تجلت خلال اجتماعه مع القيادات العسكرية قبيل تنفيذ الانقلاب العسكري وعزله.

وقال الفريق “حميدتي” إنهم طرحوا الأزمة السياسية أمام البشير في ساعاته الأخيرة كرئيس قبل خلعه، وأضاف “حميدتي” سألناه ما هو الحل؟ فرد عليهم حسب مقطع فيديو قصير لـ “حميدتي”، بأن الرئيس المخلوع أجابهم ” نحن مالكية ولنا فتوى تبيح لنا قتل ثلث المواطنين المحتجين ليعيش البقية بعزة”.

وأضاف الفريق حمدان في مقطع الفيديو الذي نشرته صحيفة “التيار” السودانية على حسابها في “فيسبوك” مساء اليوم الأربعاء أن البشير أضاف “المتشددون من المالكية يفتون بقتل 50 في المئة من المواطنين “.

وأكمل حميدتي ” وقتها قلت في داخلي فورا “حسبنا الله ونعم الوكيل”،و أضاف”كنت آخر من تم مشاورته في التغيير.”

و قالت وسائل إعلام سودانية، مساء أمس السبت، إن الرئيس السوداني المعزول عمر البشير بكى بحرقة، داخل محبسه في سجن كوبر السوداني.

Advertisements

ووفقا لصحيفة "الركوبة" السودانية، فإن الرئيس المعزول عمر البشير بكى بحرقة عندما سمع من يناديه "بالرئيس المخلوع".

ونقلت الصحيفة السودانية عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن "ما يتسرب من أخبار عن ما يجري داخل سجن كوبر حول البشير، وبعض رموز النظام المعتقلين شبه مؤكد، لكن مصدر تسربها ليس من الضباط أو العاملين في السجن، بل أهالي وأقارب المعتقلين".

وأشارت المصادر، إلى "تدهور صحة البشير بسبب الاكتئاب الشديد الذي تعرض له عقب دخوله السجن، وهو لا يزال حتى الآن لا يصدق أنه سجين"، مؤكدة أن كل ذلك تسبب في إصابته بحالة من الوجوم والذهول، أثرت على وضعه الصحي وبعد ذلك تم نقله إلى مستشفى "رويال كير".

وتابعت المصادر، أن "أكثر ما أوجع البشير وآلمه، هو زجه في القسم الخاص بالمعتقلين السياسيين الذي يخضع لحراسة شديدة من رفقاء السلاح في الاستخبارات العسكرية، وهذا آخر ما كان يتوقعه"، وفقا للصحيفة.

و أفادت مصادر داخل سجن «كوبر»، اليوم الأحد، أنّ الرئيس السوداني المعزول عمر البشير «بكى بحرقة، عندما سمع من يناديه بالرئيس المخلوع»، لافتة إلى أن حالته النفسية السيئة أثرت على وضعه الصحيّ، ما استدعى نقله إلى مستشفى «رويال كير»، بينما توعّد المجلس الانتقاليّ الحاكم بمحاسبة كل المتورطين في جرائم فساد من أسرة الرئيس المعزول.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بكاء واكتئاب وكسرة.. أصعب لحظات في حياة "البشير" (تقرير) لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السودان نيوز 365 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا