الارشيف / اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

استقالة مدير الموانئ ومعلومات جديدة في عقد التشغيل

Advertisements

في خطوة مفاجئة، تقدم مدير هيئة الموانئ البحرية، اللواء شرطة عبد الحفيظ صالح، باستقالته من منصبه.

 

من جهتها حصلت مصادر على معلومات جديدة تتعلق بصفقة تشغيل الميناء الجنوبي للحاويات ببورتسودان للشركة الفلبينية، وبحسب المصدر يشمل مقدم العقد (530) مليون جنيه استرليني، (410) منها عبارة عن دفعة أولى والمتبقي أقساط شهرية لمدة خمسة أشهر بواقع (24) مليون يورو لكل شهر، وينص العقد كذلك بأن تستجلب الشركة آليات بقيمة (410) ملايين، بحيث يتم إحلال وإبدال للآليات التي تبلغ العمر الافتراضي خلال مدة العقد، فضلاً عن دفع الشركة لأجور شهرية للهيئة تبلغ مليون يورو ترتفع إلى مليون ونص في السنة السادسة وحتى السنة الأخيرة من العقد، بالإضافة إلى دفع الشركة 14% من إجمالي الإيراد شهرياً وترتفع تلك النسبة إلى 16% اعتباراً من السنة السادسة حتى السنة الأخيرة من العقد، كما ينص العقد على أن تكون إيرادات البواخر وكذلك عوائد الرصيف خالصة للهيئة، على أن تستفيد الشركة من إيراد المناولة والتخزين فقط، كما ينص العقد مع الشركة أن تكون أي إيرادات أخرى مثل الإرشاد والمرابط التولناتة وغيرها خاصة بالهيئة، ويشمل العقد كذلك أن تستوعب الشركة ألف من العاملين، وكشف ذات المصدر عن حصول الحكومة مؤخراً على موافقة مبدئية من قبل الشركة لاستيعاب كل العمالة العاملة بالميناء، وأكد على تحمل الشركة لكافة تكاليف التشغيل، إلى جانب التزام الشركة بتطبيق قانون العمل السوداني في إنهاء الخدمة، وكشف المصدر لصحيفة آخر لحظة عن أبداء مراجعين بديوان المراجع العام إعجابهم بالعقد، وقالوا نصاً (ياريت كل العقودات كان وجدت حظها من الدراسة مثل عقدكم).

 

الخرطوم (أخبار الخليج 365)

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر استقالة مدير الموانئ ومعلومات جديدة في عقد التشغيل لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على كوش نيوز وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا