الارشيف / اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

معتمد الخرطوم ود قلبا!!.. بقلم د. حسن التجاني

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

شهاب محمد - الخرطوم - الخليج 365:

> الفريق شرطة محمد أحمد علي من الشخصيات التي اشتهرت بالنظافة والضبط والربط كحال اي شرطي ارتدى الكاكي يوماً ما… وهو من الحادبين على النظام والترتيب وهذا طبعه.. ورجل تنفيذي من الطراز الأول… لا يعرف التهاون ولا (الصهينة) ولا تفوت عليه صغائر الأمور التي يمكن أن تعكر صفو الأوضاع المستقرة، خاصة أن الرجل شرطي (مدنكل) عرك الحياة الشرطية بكل مفاهيمها، وقبل أن يكون وزيراً للمعادن جاء الوزارة من المؤسسة العريقة التي دائماً ما ثبت أن اهليها محل ثقة ونجاح في العمل التنفيذي والإداري وهي مؤسسة الشرطة العظيمة.
> الفريق محمد هذا اشتهر بالجادة، ولذا نحسب أن العمل التنفيذي يحتاج لهذه الجدية وخاصة أن العمل السياسي الإداري التنفيذي أكثر حاجة للقوة والصرامة في حسم الأمور التي يكون طرفها بعض المتساهلين، لأن هذه الصرامة تصلح معهم لإصلاح حالهم، وهكذا نحسب أن الوظيفة العامة يجب أن تجد الاحترام بفرض هيبتها وقوتها وايضاً لصالح ذات المواطن … حيث ان المريض أن لم يجد الصرامة في تعاطي الدواء لن يتعاطاه بنفسه، وبالتالي لن يتعالج من مرضه … وأحسب أنها السياسة التي يتعامل بها العسكر لذا تجد كل أمورهم منسابة وبسلاسة ويسر.
أمس اطلعت على خبر الكتروني لأول نشاط للمعتمد الفريق علي بإصدار توجيهات صارمة لحسم فوضى الأسواق، خاصة أن محمد تمرس بما فيه الكفاية في معرفة قوانين الحسم والردع، علماً بأنه ضابط شرطي يعرف كيف يكون فتح البلاغ وتنفيذه تماماً.
> هذه التوجيهات التي تمنيت أن تكون قرارات ستحسم الأمر تماماً، وستعيد الفوضى لجحورها ولن تطل مرة أخرى، وأعرف هذا الرجل جيداً إن قال حديثا أنجزه وتابعه ونفذه.
> إذن لنقرأ ماذا قال الخبر ونعلق …. قال الخبر:
معتمد الخرطوم يطلق حملات واسعة لتصحيح الأوضاع والنظافة بوسط الخرطوم
وجه معتمد المحلية الفريق شرطة محمد أحمد علي بإلزام جميع المحال التجارية والكافتريات بوضع سلال للنفايات أمام المحال وإنارتها بالخارج ليلاً، وربط التوجيه بتجديد الرخص التجارية وإغلاق أي محل غير ملتزم بالقرار وإلغاء رخصته فوراً، وشدد المعتمد عقب انطلاقة حملة تصحيح الأوضاع والنظافة بالسوق العربي والإفرنجي في إطار حملات الأشهر الثلاثة التي اقرها مجلس وزراء ولاية الخرطوم, شدد على ضرورة توزيع عمال بيادة للنظافة في الطرق والشوارع الداخلية لالتقاط المبعثرات وكنس الشوارع يدوياً، مع وضع برنامج خاص لنظافة الأسواق ومواقف المواصلات بوسط الخرطوم، في إطار إرساء مبادئ النظافة الشاملة لتحسين الأداء ورفع كفاءة النظافة، مؤكداً على ضرورة إزالة جميع المخالفات الهندسية والتعديات واللافتات العشوائية وإمهال جميع المخالفين فترة أسبوع لتصحيح أوضاعهم، موجهاً بإعادة تجديد ورصف بعض الطرق الداخلية بالانترلوك وتأهيل المسفلتة بما يتناسب مع أهمية منطقة وسط الخرطوم قلب العاصمة.
الخبر نوقفه ونعلق
> أولاً الخبر مرة يقول قرار ومرة توجيه.. ارسوا ليكم على حاجة يا اعلام المعتمد يا ود الشريف توجيه أم قرار؟ في كل الحالات بالنسبة لنا أن الأمر جاد جداً وان المعتمد سيحسم الأمر وتتذكروني …(الزول ده انا بعرفه كويس).
> الشركات الشغالة في رمي الانقاض ــ السيد المعتمد ــ بدون ضمير، والتي تترك بقاياها في الشارع العام بدون أخلاق كشركات الخرسانة الجاهزة ولا أزيد…. وكلكم تعرفون ماذا تفعل بالطريق العام ولا أحد يحاسبها ولا حتى يسألها…. وشركات البناء التي تقوم بتشييد (التلتوارات) تترك الأنقاض لشهور في مكانها معيقة للطريق ومسببة للحوادث ولا أحد يسأل.. ولا أحد من المهندسين تابع للشؤون الهندسية يتسلم ما أنجزته من عمل، وأقرب دليل شارع مدخل كوبري المنشية من الخرطوم المنحرف على رويال كير، فقد تم عمل فاصل بنائي ولم يتم حتى رش الأسمنت بكوز مائي من اقرب زير مجاور في الطريق…. مما أدى إلى تفككه في أقل من يومين، وأقل اصطدام سيارة به سيصبح في خبر كان، كما هو حادث في كل الطرقات التي نشاهدها لغياب الضمير.
> وأوصيك سعادة المعتمد بأن المراقبة والمتابعة والمحاسبة والتحفيز هي سر نجاح الإدارة والعمل الإداري فعليك بها.
> الفريق الركن أبو شنب المعتمد السابق اجتهد بما فيه الذي تحقق من عمل جيد، خاصة حديقة ملتقى النيلين التي كنت مصاحباً له فيها حتى رأت النور …. لكن التشتت كان سبباً في عدم ظهور إنجازاته كما ينبغي، فالرجل انتشر في المدارس والحدائق وشارع النيل وبائعات الشاي، وكل هذا جعل ملفاته فاتحة حتى غادر رغم أنه أنجز فيها الكثير.. لكن لو بدأ بملف واحد وأنجزه ثم ذهب للثاني كان أفضل له وللمواطن والعاصمة الخرطوم … لكن للحقيقة والتاريخ نقول إن الرجل كان جاداً أيضاً، وهاك خير دليل ما فعله في موقف كركر (الوكر المهجور) وما أدراك ما كركر.. وشارع النيل وحسم أمر بائعات الشاي.. لكن للأسف بدأن يظهرن من جديد و (كأنك يا أبو زيد ما غزيت).
> أرجو أن تواصل السيد المعتمد من حيث انتهى أبو شنب في كركر تحديداً.
> الحديث فعلاً طويل ولن ينتهي ويحتاج لكثير من التضامن والتعاضد… حيث قال الفريق محمد علي في الخبر إن المرحلة القادمة تتطلب المزيد من تضافر الجهود الرسمية والشعبية لجعل النظافة الهم والمرتكز الأول في الخدمات.
> المهم المشوار طويل وسنبقى بجانبك في الذي تنجز لمصلحة المواطن ونعكس كل إنجاز تقدمه لـ (محمد أحمد).. والتحية عبرك للسيد الفريق أحمد علي عثمان أبو شنب معتمد أم درمان.. ولسعادة الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين والي الخرطوم.
تنويه
بناءً على رغبة القراء نعيد هذا الوهج.
(إن قُدِّر لنا نعود).

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر معتمد الخرطوم ود قلبا!!.. بقلم د. حسن التجاني لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السودان اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا