الارشيف / اخبار الرياضه

تعرف على أسباب تفاقم أزمة المصرى مع اتحاد الكرة حتى اللجوء إلى "فيفا"

Advertisements

شكرا لقرائتكم تعرف على أسباب تفاقم أزمة المصرى مع اتحاد الكرة حتى اللجوء إلى "فيفا" ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لارضائكم والان مع التفاصيل

جدة - عمرو شويل يبدو أن أزمة النادى المصرى مع إتحاد الكرة تفاقمت للغاية فى ظل رفض الجبلاية تأجيل مباريات الفريق الذى يعانى لاعبيه من إصابات فيروس بالجملة ليقرر مسئولو النادي المصري رفع شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم –فيفا- وإعداد تقرير كامل عن الأحداث التي سبقت مباراة الإسماعيلي و التي لم يحضرها فريق المصري بسبب إصابات كورونا ، و تأتى أسباب تفاقم الأزمة كالأتى :

 


تصميم اتحاد الكرة على إعتبار الفريق البورسعيدى خاسر

 

صمم مسئولو اتحاد الكرة على إعتبار الفريق البورسعيدى خاسرا بعدما أعلنت شاشة استاد برج العرب فوز فريق الإسماعيلى على المصرى البورسعيدى بنتيجة 2 / 0، أمس بعد انسحاب الفريق البورسعيدى وعدم الحضور لأرض الملعب، وانتظار الحكم أحمد الغندور مدة 20 دقيقة دون حضور الفريق ليعلن إلغاء اللقاء واعتبار الفريق البورسعيدى منسحبا من المباراة وتطبيق لائحة الانسحاب عليه.


مخاطبات اتحاد الكرة التى تفيد بوجود إصابات 

أكد مسئولو المصري أنهم سيعتمدوا في شكواهم على مخاطبات اتحاد الكرة التي تؤكد أن وجود 10 إصابات بأي فريق يتم تأجيل المباراة لهذا الفريق المصاب وهو ما لم يحدث.

بيان اتحاد الكرة الذى يؤكد تطبيق اللائحة 

 

وأصدر اتحاد الكرة بيانا رسميا بعد انسحاب فريق المصرى أمام الاسماعيلى،أعتبره المصرى عدم مراعاه لظروف الفريق  وقال البيان " يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم على تطبيق مبدأ حاكمية اللوائح في كل المواقف ضمانا لتحقيق العدالة بين كل عناصر اللعبة وترسيخ الشفافية في كل تعاملات الاتحاد انطلاقا من كونه بيت العائلة الكروية الذي يقف داعما لكل الأندية محتويا لأي مشاكل تصادفها مزيلا لأي صعوبات تواجهها.

 

وعلى هذا الأساس فإن موقف الاتحاد المصري لكرة القدم من انسحاب فريق النادي المصري من مباراته أمام الإسماعيلي التي كان محددا لها مساء اليوم ضمن الجولة 19 لمسابقة الدوري الممتاز لموسم 19-2020 ، لن يخرج موقف الاتحاد المصري عن تطبيق لائحة المسابقات وبنودها في مثل هذه الحالات بالإضافة إلى لائحة لجنة الانضباط في مواجهة أي خروج عن القواعد الأدبية المعمول بها أو أي تجاوز من أي عناصر اللعبة.

 

ويهم الاتحاد المصري لكرة القدم أن يؤكد على أن تطبيقه لهذه اللوائح تنبع من ارتياح ضمير مسئوليه لكل مواقف وقرارات الاتحاد في التعامل مع أزمة إصابات المصري بفيروس كوفيد 19 وغيرها من إصابات الأندية الأخرى والتي يمكن تحديدها في النقاط التالية:

Advertisements

 

 

•أن الاتحاد المصري لكرة القدم حريص على التصرف في إطار تحقيق مصالح جميع أطراف المنظومة الكروية وفي مقدمتها صناعة كرة القدم والحفاظ على سلامة أعضاء المنظومة واتباع الاجراءات الملزمة المطبقة بمعرفة الجهات المختصة .

 

•كما أن الاتحاد المصري حريص على التواصل الدائم مع الأندية، وهو ما انعكس على التواصل الدائم والمباشر بين رئيسي الاتحاد والنادي المصري في كل تطورات الحالة الأخيرة خاصة بعد اتفاقهم علي تأجيل مباراة واحدة فقط وموافقة رئيس نادي المصري علي ذلك .

 

• ليس هناك أي اختلاف في التعامل مع الأندية حيث التعامل مع حالتي ناديي الإنتاج الحربي والمصري بأسلوب واحد من حيث تأجيل مباراة واحدة، إضافة إلى التسهيلات الطبية التي يقدمها الاتحاد في هذه الحالات، فقام بزيادة عدد المسحات للنادي المصري إلى 50 مسحة بدلا من 35 لإتاحة الفرصة أمامه للاستفادة من قائمته بالكامل (30 لاعبا)، بالإضافة إلى 17 لاعبا تحت السن مرتبطين بتعاقدات مع النادي، كما أن اللجنة الطبية بالاتحاد كانت جاهزة لإجراء 30 مسحة إضافية (رابيد تاست) في ملعب المباراة إذا ادعت الضرورة ذلك وتكون مسؤولية النادي إرسال أسماء اللاعبين المحددين لاجراء الكشف.

 

• اتخذ الاتحاد المصري قرارا رسميا وواضحا بأنه سينظر في تأجيل المباريات التي يتجاوز عدد الإصابات في صفوفه عن 10 حالات من بين اللاعبين الثلاثين المقيدين في قائمة الفريق الأول ، وبناء عليه تم تأجيل مباراة المصري وحرس الحدود، إلا أن القرار نفسه لم ينطبق على مباراة المصري والإسماعيلي، حيث أشارت نتائج المسحات إلى إصابة ٩ لاعبين فقط من بين الثلاثين لاعبا المسجلين في قائمة الفريق الأول.

 

• أخيرا.. لا يفوت الاتحاد المصري في هذا المقام أن يتقدم بخالص الشكر والتقدير لشركائه في مسابقة الدوري من الأندية التي أبدت درجة عالية من الاهتمام والحرص على تنفيذ كل الاجراءات الاحترازية والعناية بفرقها للحماية من تفشي الفيروس بين صفوفها، حفاظا على العاملين في الوسط الكروي وتأكيدا على رغبتها في إنجاح المسابقة وتحقيق مصالح الكرة المصرية، خاصة أن الظرف التي تعيشه لعبة كرة القدم في العالم كله بسبب تفشي جائحة كورونا تفرض على الجميع تضافر جهودهم على نحو ما تابعناه في دوريات العالم من الالتزام والتعاون لتحقيق الهدف الأسمى.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر تعرف على أسباب تفاقم أزمة المصرى مع اتحاد الكرة حتى اللجوء إلى "فيفا" لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على سوبر كورة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا