الارشيف / اخبار الرياضه

ماجد: شباب الأهلي لا ينكسر.. وخسارة السوبر أفادتنا

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن ماجد: شباب الأهلي لا ينكسر.. وخسارة السوبر أفادتنا والان نبدء باهم واخر التفاصيل


متابعة الخليج 365 - ابوظبي - حوار:مسعد عبد الوهاب

تحدث ماجد ناصر حارس عرين وكابتن شباب الأهلي بمناسبة انطلاق الدوري والموسم الكروي بوجه عام، مؤكداً أن فريقه كبير وصاحب قوة رهيبة تمكنه من المنافسة على كل ألقاب الموسم، بما يضمه من توليفة مميزة من النجوم تجمع بين أصحاب الخبرة واللاعبين الشباب الصاعدين من فريق 21 سنة ليشكلوا إضافة تعزز قدرات الفريق صاحب اللقبين في الموسم المنصرم (كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي)، علاوة على وصافة دوري الخليج العربي لكرة القدم. وهنا نص الحوار:
*شباب الأهلي بدأ الموسم بخسارة كأس السوبر أمام الشارقة، هل سيؤثر ذلك معنوياً في الفرسان؟
- لا تغرنكم خسارتنا للقب السوبر الذي فرطنا فيه رغم أنه كان في متناول أيدينا، وكنّا الطرف الأفضل في المباراة، ويجب أن يأخذ جميع المنافسين بعين الاعتبار أن فريقنا بطل وصعب المراس فوق المستطيل الأخضر بما يمتلكه من كتيبة من اللاعبين النجوم من المواطنين والأجانب ولدينا القدرة والمؤهلات البدنية والفنية التي تمكننا من الدفاع عن شعار النادي وتحقيق أهداف قياداته وإدارته في حصد البطولات والألقاب جرياً على عادته التي دأب عليها، وأؤكد في هذا الصدد، وكلامي هنا بلسان جميع اللاعبين على أن فريقنا قوي ولا ينكسر (ورب ضارة نافعة)، فخسارة السوبر أعطتنا «باور» للمنافسة باستماتة على حصد الألقاب الأخرى.
*وهل طويتم الصفحة؟
- واقع الحال يستوجب منا أن ننسى ما حدث في مباراة السوبر لكننا لن نطوي هذه الصفحة وستبقى مفتوحة عالقة في أذهان كل لاعبي الفريق كدرس نعتبر منه حتى نهاية الموسم، ولن نطوي صفحة السوبر إلا بعد معانقة درع الدوري، فقد خسرنا لقباً كان في متناول أيدينا بسبب الاستعجال وعدم استغلال النقص العددي لفريق الشارقة، كما هاجمنا بشكل عشوائي وهذه حال كرة القدم إن لم تستغل النقص في صفوف المنافس فإنك تكون عرضة لدفع الثمن بالخسارة وهو ما حدث ورب ضارة نافعة فالضربة التي لا تكسرنا تقوينا.


رودولفو


* قال البعض إن مدربكم رودولفو اخطأ في تكتيك مباراة السوبر، ولم يحسن التعامل مع طرد لاعب من الشارقة؟
- ليس من الإنصاف أبداً تحميل الكابتن رودولفو المسؤولية عن خسارة لقب السوبر فهذا لم يحدث نتيجة لأسباب تكتيكية، فمدربنا صاحب خبرة وكفاءة عالية مشهود لها من الجميع ويبذل جهوداً كبيرة مع الفريق، ولا يمكن القبول بجعله شماعة نعلق عليها أخطاءنا التي ارتكبناها في الملعب وأدت لعدم ترجمة الفرص إلى أهداف، بسبب التسرع من بعض اللاعبين والكل يتحمل المسؤولية، ويحسب لمدربنا أنه صنع توليفة رائعة من اللاعبين ولا فرق لديه بين لاعب وآخر إلا بالقدرة على البذل والعطاء والأكثر جاهزية هو من يلعب بغض النظر عن الأسماء، ومن مميزات فريقنا أن من يجلس على دكة البدلاء هو بنفس مستوى وقوة الأساسيين، ما يتيح للمدرب الفرصة في الخيارات حسب ظروف ونوعية كل مباراة يخوضها الفريق، وأود تأكيد أن مدربنا لم يخطئ من الناحية التكتيكية في مباراة السوبر أمام الشارقة، لكننا كلاعبين وقعنا في أخطاء أبرزها الاستعجال والتسرع ولم ننجح في إنهاء الفرص وترجمتها إلى أهداف، وفي كرة القدم من يخطئ يكون عرضة للخسارة وهذا ما دفعنا ثمنه وهو فقدان لقب السوبر، لكننا قادرين على التعويض خاصة أننا في بداية الموسم ما يجعل الدرس مبكراً ومفيداً، والمدرب رودولفو أروابارينا سارع إلى احتواء اللاعبين في أول تدريب للفريق عقب مباراة السوبر، ومحا آثار خسارة اللقب مؤكداً أن التفكير في الماضي غير مجد، ويجب التركيز في الموسم الحافل بالبطولات، كما جدد ثقته في قدرات جميع اللاعبين، وقال إن ما حدث في مباراة الشارقة هو سيناريو سوف يتكرر مراراً في المباريات من كثير من الفرق التي سيواجهها الفريق في الدوري وكل المسابقات، وخاصة تلك التي تعمد لأسلوب التكتل وتشكيل الستار الدفاعي الذي نجح به الشارقة في ذهاب اللقاء إلى ركلات الترجيح التي حسم بها لقب السوبر.


أهداف


* ما هي أهداف شباب الأهلي في الموسم الجديد؟
- شباب الأهلي يدخل الموسم، بهدف زيادة محصلة الألقاب عن الموسم الماضي الذي حققنا فيه لقبي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي، وبالطبع نرغب في الحفاظ على لقبيهما، وأن نضيف عليهما استعادة الفوز بلقب بطولة دوري الخليج العربي، كما تتضمن الأهداف التي وضعتها إدارة النادي مع الجهاز الفني المنافسة بقوة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وأود التأكيد هنا أننا سنخوض المنافسة في البطولة الآسيوية مدعومين بتاريخنا بعدما سبق لفريقنا أن حقق الوصافة في نسخة عام 2015، والمركز الثاني على مستوى القارة ليس بسيطاً بل يعني الشيء الكثير للتاريخ، خاصة أننا خسرنا مباراة النهائي بصعوبة من غوانغز هو الصيني على أرضه بهدف دون رد.

Advertisements


مؤهلات القوة


* ما هي مؤهلات الفريق لتحقيق طموحاته الكبيرة؟
- الجميع يعلم، وجمهورنا الوفي على وجه الخصوص، أن فريقنا دأب على أن يكون بطلاً ويعرف جيداً الطريق إلى منصات التتويج بما يمتلكه من مؤهلات بدنية وفنية للمنافسة على ألقاب البطولات، والجديد هذا الموسم هو أن فريقنا يمتاز بقوة هجومية ضاربة رهيبة ستتعب المنافسين بعد تدعيم صفوفنا بلاعبين على مستوى عال من المحترفين الأجانب والمقيمين، كما يضم مزيجاً من العناصر الشابة الصاعدين من فريق 21 سنة والذين قدموا مستويات متميزة في فترة المعسكر الإعدادي والجولات الماضية من كأس الخليج العربي ومباراة السوبر، ويضاف إلى هؤلاء نخبة رائعة من أصحاب الخبرة الدوليين ممن لهم صولات وجولات في ملاعب كرة القدم على كل المستويات وهذا كله يجعل فريقنا استثنائياً بكل ما تحمل الكلمة من معان ودلالات، ويضاف إلى ذلك روح الفريق التي نلعب بها وعزمنا على أن نكون عند مستوى طموحات إدارة نادينا وجمهورنا في ظل الجهود الكبيرة التي يبذلها خليفة سليمان، الرجل الذي يعمل في صمت ويبذل جهوداً كبيرة من أجل تذليل كل الصعوبات وتوفير أفضل الظروف، لإنجاح مسيرة الفريق هو وأعضاء مجلس إدارة النادي التي وفرت كل الدعم المطلوب للفريق من الناحيتين الإدارية والفنية.
* كيف ترى الصفقات الجديدة للفريق؟
- إدارة النادي دعّمت صفوف الفريق بتعاقدات جديدة زادت من قوتنا، ذلك لأنها ذات طابع مهاري وهجومي، وهذا سيظهر خلال المباريات المقبلة، والجدد يدركون حجم شعار النادي واسمه وتاريخه، والكل راغب في العطاء لنادي شباب الأهلي والمساهمة في إنجازاته وإسعاد جماهيره.
*كيف ترى المنافسة هذا الموسم؟
- أتوقع أن يزداد الدوري هذا الموسم قوة وإثارة وسيشهد ارتفاعاً في المستوى الفني، خاصة في ظل الاهتمام الكبير من الأندية بالتحضيرات ونوعية المعسكرات الخارجية التي تمت استعداداً للموسم، ومع التسليم بأنه من السابق لأوانه الحكم على مستويات الفرق في بداية الدوري إلا أنني وبشكل مبدئي أتوقع منافسة قوية سنجدها من الشارقة بوصفه حامل اللقب ويرغب في الدفاع عنه، علاوة على العين والجزيرة والوحدة، كمنافسين معتادين، وبالطبع المفاجآت واردة قد تبرز فرقاً أخرى، كما أتوقع أن تشهد النسخة الحالية 2019 - 2020 بطلاً جديداً للدوري.


أسعد جمهور


* ما هي رسالتك لجمهور شباب الأهلي؟
- أعد باسم جميع لاعبي الفريق بجعلهم أسعد جمهور في الموسم الكروي الجديد، وأدعوهم إلى التخلص من حالة الغضب مما آلت إليه نتيجة مباراة السوبر وفقدان الكأس التي كسبها الشارقة، أنتم تعرفون يا جمهورنا الحبيب أن فريقكم بطل، وله شخصيته بين الأقوياء دائماً، وفي كرة القدم لا توجد ثوابت على المطلق أبداً والفوز والخسارة واردان، لكن المهم أن نتعلم من دروس الخسارة للعودة إلى الفوز والانتصارات، ودائماً الفريق بحاجة إليكم في المدرجات لمساندته، وزحفكم خلفنا ورجوعكم لمؤازرتنا بوجودكم بهذه الكثافة في مدرجات استاد آل مكتوم مشهد أسعدنا في مباراة السوبر الأخيرة أمام الشارقة، ونعتبر ذلك خير بداية لنا، ومن جانبنا كلاعبين نعاهدكم بأننا سنبذل قصارى جهودنا من أجل إسعادكم بأن نكون على قدر التحدي والطموح في كل مباريات وبطولات الموسم على المستويين المحلي والقاري، وكل ما نرجوه منكم هو نسيان مباراة السوبر بما آلت إليه ومتابعة فريقكم والاستمرار في دعمه بكل قوتكم، وكلنا عزم على جعلكم أسعد جمهور هذا الموسم».


سر مغادرة الملعب


كشف ماجد ناصر حارس مرمى نادي شباب الأهلي، عن سر خروجه عقب انتهاء الوقت الأصلي من مباراة فريقه مع الشارقة في السوبر، قبل أن يعود مجدداً ليتصدى لركلات الترجيح قاطعاً دابر التكهنات التي دارت في هذا الخصوص بقوله: «الموضوع بسيط جداً، ولا يستحق أن يتحول إلى قصة يفسرها كل واحد على هواه، وكل ما في الأمر أنني بعد أن أطلق الحكم صافرة نهاية الوقت الأصلي للمباراة وفي الوقت المخصص للتهيئة لركلات الترجيح توجهت للمدرب واستأذنته في الذهاب لغرفة الملابس فأعطاني الإذن، وعدت بعدها إلى الملعب وتوليت مهمتي في التصدي لركلات الترجيح ونجحت في صد الركلة الأولى».

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر ماجد: شباب الأهلي لا ينكسر.. وخسارة السوبر أفادتنا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا