الارشيف / اخبار الرياضه

استبعاد المدعي العام السويسري من قضية فساد الفيفا

Advertisements

لم يعد بإمكان مايكل لوبر المدعي العام السويسري، أن يشارك في التحقيقات المتعلقة بمزاعم الفساد الخاصة بمسؤولي الاتحاد الدولي، بسبب اجتماعه السري مع جياني إنفانتينو رئيس الفيفا، وذلك وفقًا لحكم المحكمة الجنائية الفيدرالية السويسرية.

وأفادت وكالة الأنباء السويسرية، بأن المحكمة وجدت أن قرار لوبر بمقابلة رئيس الاتحاد بشكل غير رسمي 3 مرات دون توثيق المحادثات، يتعارض مع الإجراءات الجنائية.

وخلصت المحكمة في النهاية، إلى أن ظروف الاجتماعات تثير الشكوك حول التحيز.

وتم فتح تحقيق تأديبي منفصل ضد لوبر في مايو/آيار الماضي، من قبل السلطات السويسرية التي تراقب مكتب لوبر للادعاء العام.

ودافع لوبر عن نفسه قائلا إن مثل هذا الاجتماعات طبيعية، وأنها كانت تخدم طلب التعاون والمساعدة في البيانات.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر استبعاد المدعي العام السويسري من قضية فساد الفيفا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليمن العربي وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا