الارشيف / اخبار الرياضه

جدل هازارد وصلاح والغياب اللندني أبرز عناوين التشكيلة المثالية للبريميرليج

Advertisements

أول ما تبادر لذهن المتابعين لدى الإعلان عن تشكيلة الموسم في الممتاز، من قبل رابطة اللاعبين المحترفين، هو الغياب الكامل للاعبي الفرق اللندنية.

وسيطر مانشستر سيتي وليفربول على التشكيلة المثالية بـ 5 لاعبين لكل منهما، مقابل لاعب واحد من مانشستر يونايتد، فيما غاب لاعبو وآرسنال وتوتنهام عن التشكيلة، وهو ما يعد دليلا على الفوارق الفنية الواضحة بين الأول والثاني، من جهة، وباقي فرق الدوري من ناحية ثانية.

لكن وكما جرت العادة، كان لا بد للنقاد أن يبدوا استيائهم من غياب بعض اللاعبين الذين تألقوا بشكل لافت هذا الموسم، دون الوضع في عين الاعتبار أن اللائحة لا تحتوي سوى على 11 مقعدا، موزعة على مراكز معينة، ولهذا فإنه من المستحيل تقريبا ضم كل لاعب قدم أداء مميزا طوال الموسم.

الغياب اللندني

الفرق اللندنية تعاني بشدة هذا الموسم، لكن أنصار تشيلسي على وجه التحديد، لم يكونوا راضين عن غياب النجم البلجيكي إيدين هازارد عن التشكيلة، بعد الموسم المميز الذي قدمه على الصعيد الفردي.

الأرقم والإحصائيات تشير إلى أن هازارد هو الأكثر مساهمة في تسجيل الأهداف هذا الموسم برصيد 16 هدفا و13 تمريرة حاسمة، كما أنه حاز عل جائزة رجل المباراة 13 مرة في 35 لقاء.

وهذه الأرقام تعزز نظرية أن نجم تشيلسي يستحق مكانا في التشكيلة المثالية، لكنه في المقابل اصطدم بوجود ساديو ماني ورحيم سترلينج اللذين حجزا مقعديهما في التشكيلة بمركزي الجناحين، بعد أداء أكثر حسما في فريقيهما.

اختيار بوجبا الجدلي

Advertisements
أكثر ما أزعج جمهور تشيلسي، هو اختيار بول بوجبا في خط الوسط، لكن يبدو وأن اسم هازارد كان مدرجا في الخط الهجومي، بدلا من خط الوسط، وهو ما أدى لتضاؤل فرصه في حجز مكان بالتشكيلة.

صحيح أن أداء بوجبا تحسن كثيرا منذ قدوم المدرب أولي جونار سولسكاير إلى مانشستر يونايتد، لكن هذا الاختيار يتم بناء على أداء اللاعب طوال الموسم، وحتى كانون الأول/ديسمبر، لم يكن بوجبا لاعبا أساسيا في فريقه بقيادة المدرب السابق جوزيه مورينيو، واستبعد أكثر من مرة من التشكيلة.

 وكان بإمكان اللاعبين اختيار نجم توتنهام كريستيان إريكسن في هذا المركز، لاسيما وأنه قدم أداء مميزا، أو حتى الخبير جواو موتينيو من صفوف وولفرهامبتون.

اختيار آخر أثار الجدل، وهو فرناندينيو الذي فضل مدربه في السيتي، بيب جوارديولا إشراك الألماني إلكاي جوندوجان بدلا منه في مناسبات عدة، لكن يمكن في الوقت ذاته تفهم التصويت له في وقت ابتعد فيه غيره عن الفورمة بمركز لاعب الوسط المتأخر مثل نجولو كانتي وجرانيت تشاكا ونيمانيا ماتيتش وإيريك داير. 

مستبعدون آخرون

وتشكل قائمة المظلومين أيضا، نجم محمد صلاحن الذي أحرز جائزة لاعب الموسم الماضي، وهو الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوري هذا الموسم برصيد 19 هدفا بالاشتراك مع نجم مانشستر سيتي سيرجيو أجويرو، وهداف آرسنال بيير إيميريك أوباميانج، الذي ابتعد هو الآخر عن التشكيلة المثالية.

ويمكن قول الأمر ذاته عن مهاجم توتنهام سون هيونج مين، الذي حمل الفريق على كتفيه في غياب المصاب هاري كين، وجناح بورنموث رايان فريزر الذي يحمل رصيدا مميزا من التمريرات الحاسمة، إضافة إلى لاعب وسط وولفرهامبتون روبن نيفيس، الذي تألق بشدة في موسمه الأول بالبريميرليج.

ويبقى أيضا التطرق لغياب حارس ليفربول أليسون بيكر، الذي فضل معظم المصوتين اختيار حارس مرمى مانشستر سيتي إيدرسون، بدلا منه.   

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر جدل هازارد وصلاح والغياب اللندني أبرز عناوين التشكيلة المثالية للبريميرليج لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليمن العربي وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا