الارشيف / اخبار السعوديه

وزراء سابقون على متـن قطار الحرمين: فخورون.. الحلم تحقق

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن وزراء سابقون على متـن قطار الحرمين: فخورون.. الحلم تحقق والان مع التفاصيل

جدة - خالد شويل - "الخليج 365" (الرياض)

أكد عدد من وزراء حاليين وسابقين، فخرهم واعتزازهم بقطار الحرمين الشريفين بعدما تحول الحلم إلى حقيقة، وأصبح جاهزا لخدمة الزوار والمعتمرين وسكان المملكة.

واستقبل وزير النقل رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام الدكتور نبيل بن محمد العامودي، ورئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح بن محمد الرميح أمس (الأحد)، كلا من وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزيري النقل السابقين الدكتور جبارة بن عيد الصريصري، والمهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل، ووزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان، ورئيسي المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السابقين المهندس خالد اليحيى والمهندس عبدالعزيز الحقيل، إضافة إلى أمين صندوق الاستثمارات العامة السابق منصور الميمان، ووكيل وزارة المالية السابق صالح الدباسي، ومديري مشروع قطار الحرمين السابقين.

واستقل الضيوف في المدينة المنورة قطار الحرمين ضمن رحلة المسار الكامل إلى محطة مكة المكرمة، متوقفين في محطة مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، وتخللتها زيارة لمركز التحكم الذي يعمل بأحدث التقنيات ويكفل التشغيل الاحتياطي بأعلى مقاييس الكفاءة، كما اطلعوا على سير العمل في المشروع وجاهزيته لخدمة الزوار والمعتمرين وسكان المملكة.

وعبّر وزير النقل الدكتور نبيل العامودي عن شكر وامتنان منسوبي منظومة النقل لكل من بذل جهداً في مشروع قطار الحرمين السريع منذ انطلاقته إلى أن وصل إلى ما وصل إليه، مؤكدًا أن هذه الجهود المبذولة من قبل الوزراء، ومديري مشروع قطار الحرمين السريع خلال مختلف مراحل تنفيذه كان لها أثرها البارز في انطلاقة هذا المشروع، واجتيازه أهم مراحله المفصلية، وأن من الواجب تقديم الشكر لهم ولكل من خدم هذا المشروع الإسلامي بتفانٍ ليصل إلى ما وصل إليه حاليا، مثنيًا على ما يحظى به المشروع من دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين.

من جهته، أكد الدكتور إبراهيم العساف أن المشروع هو ثمرة جهود طويلة من العمل الوطني الصادق، معبرًا عن فخره واعتزازه الكبيرين بوجوده في المشروع مستقلا القطار من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة، واصفا ما يحدث بتحقيق الحلم وترجمته إلى واقع بفضل الله ثم بفضل ما حظي به المشروع من دعم ومتابعة القيادة الرشيدة.

Advertisements

من جانبه، بين الدكتور جبارة الصريصري أن هذا المشروع حظي منذ انطلاقته بحرص ومتابعة القيادة الرشيدة، كما اكتسب قيمة كبرى إقليميا ودوليا بسبب ما يفي به من توفير وسيلة نقل آمنة وسريعة وعالية الكفاءة، الأمر الذي يدعو إلى الفخر والاعتزاز، مقدما شكره على الدعوة.

وعبر المهندس عبدالله المقبل عن فخر كل من شارك بالعمل على هذا المشروع؛ نظرا لقيمته الإسلامية والوطنية، مبينًا أن المراحل التي قطعها العمل تؤكد حرص واهتمام الجميع ممن تشرفوا بخدمة هذا المشروع العملاق.

بدوره، أكد وزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان أن أي جهد يبذل لخدمة مشروع قطار الحرمين هو وسام شرف يفخر به كل مواطن سعودي، نظرًا إلى قيمته الكبرى والرامية إلى خدمة ضيوف المملكة من حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف، مؤكدًا فخره واعتزازه بهذه الدعوة التي تؤكد حرص الجميع على تحقيق الصالح العام وخدمة الوطن تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

كما بين المهندس خالد اليحيى أن إنجاز مشروع قطار الحرمين هو أولوية لكل مواطن سعودي، بسبب تشرف الجميع بخدمة المسلمين وزوار الحرمين الشريفين من حجاج ومعتمرين. وأكد المهندس عبدالعزيز الحقيل أن أي واجب يؤديه الإنسان تجاه مشروع قطار الحرمين هو بمثابة تشريف يدعو لكل اعتزاز.

من جانب آخر، كرم وزير النقل ورئيس هيئة النقل العام مديري المشروع السابقين وهم: المهندس علي القرني، والمهندس مفرح الزهراني، والمهندس عبدالله المسعود، والدكتور بسام غلمان، كما حظي عدد من الكفاءات الوطنية التي خدمت مشروع قطار الحرمين بالتكريم عرفانًا بجهودهم وتأكيدًا للاعتزاز بما قطعوه من أشواط في بناء هذا المشروع الوطني والإسلامي العملاق.


Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر وزراء سابقون على متـن قطار الحرمين: فخورون.. الحلم تحقق لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة عكاظ وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا