اخبار السعوديه

حبس وإبعاد آسيوية حاولت قتل زميلتها أثناء نومها!

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

شكرا لقرائتكم حبس وإبعاد آسيوية حاولت قتل زميلتها أثناء نومها! ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان ندخل في التفاصيل

2020-10-12

حبس وإبعاد آسيوية حاولت قتل زميلتها أثناء نومها!

لم تذكر الجانية كذلك سبب شروعها في الجريمة

متابعات الخليج 365 - متابعة

أصدرت الهيئة القضائية في المحكمة الجزائية في دبي، اليوم الأحد، حكمًا بحبس فتاة آسيوية عاطلة عن العمل مدة 3 شهور، والإبعاد عن الدولة لإدانتها “بتهمة الشروع في قتل زميلتها طعنًا بسكين وهي نائمة في مقر السكن الذي تقيم فيه مع الجانية ووالدتها”.

Advertisements

وأشارت حيثيات القضية إلى أن المجني عليها كانت نائمة في غرفتها وقت حضور الجانية إليها، واستيقظت على طعنات الأخيرة لها في بطنها ويدها، وهو ما جعلها تهرب منها نحو والدة المعتدية التي تسكن معهما للاستغاثة بها والدفاع عنها ومساعدتها في انتزاع السكين التي كانت مغروزة في يديها.

ولم تذكر المجني عليها في التحقيقات إذا ما كانت ثمة صلة قرابة أو صداقة بينها وبين المتهمة، بالرغم من أنها تسكن معها ومع والدتها البالغة من العمر 61 عامًا، ولم تذكر الجانية كذلك سبب شروعها في قتل المجني عليها.

وكانت والدة الفتاة المدانة، وهي ربة بيت، ذكرت في التحقيقات أنها كانت تجلس في صالون المنزل وقت الواقعة، برفقة ابنتها، فيما كانت المجني عليها نائمة في غرفتها، ثم تفاجأت بهجوم ابنتها على الأخيرة، وسرعان ما سمعت صوت صراخ واستغاثة من تلك الغرفة، فتوجهت نحوها لتجد ابنتها تعتدي على المذكورة بسكين في بطنها وساعدها الأيمن، فسارعت نحوها للإمساك بها، وإنقاذ الفتاة الأخرى من طعناتها التي كادت تودي بحياتها، وتمكنت الفتاة بذلك من سحب السكين من يدها.

شارك الخبر




Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر حبس وإبعاد آسيوية حاولت قتل زميلتها أثناء نومها! لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المواطن وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا