اخبار السعوديه

"علييف": البيان الختامي لمشاورات موسكو يقضي بانسحاب أرمينيا من ناجورني كاراباخ

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements
محمد بن مسعود - الدمام - شدد على ضرورة قبول يريفان بمبادئ التسوية

ذكر رئيس أذربيجان إلهام علييف، اليوم (الأحد)، أن البيان الختامي للمشاورات التي استضافتها موسكو الجمعة الماضي بشأن تسوية النزاع في ناجورني كاراباخ، يقضي بضرورة سحب أرمينيا قواتها من المنطقة المتنازع عليها.

وأضاف "علييف"، في مقابلة نشرتها قناة "آ ربي سي" الروسية، أنه يقيم إيجابياً نتائج المشاورات الأذربيجانية-الأرمنية-الروسية التي توجت بإعلان هدنة إنسانية في ناجورني كاراباخ.

وشدد الرئيس الأذربيجاني على أن من المهم مبدئياً قبول الجانب الأرميني بالمبادئ الأساسية للتسوية، التي تحدد كيفية إعادة الأراضي المتنازع عليها إلى أذربيجان تدريجياً، وتنص على أن المفاوضات دائرة مباشرة بين أذربيجان وأرمينيا، دون إشراك إقليم ناجورني كاراباخ المعلن ذاتيا والمدعوم من يريفان، بحسب "روسيا اليوم".

وأوضح أن "باكو امتنعت عن مطالبة يريفان في مشاورات موسكو بالاستسلام التام وتحديد الموعد النهائي لانسحاب القوات الأرمنية من ناجورني كاراباخ، نظراً لهشاشة حكومة رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان".

وأشار "علييف" إلى أن وقوع ثورة أخرى في أرمينيا لن يصب في مصلحة باكو.

"علييف": البيان الختامي لمشاورات موسكو يقضي بانسحاب أرمينيا من ناجورني كاراباخ

صحيفة الخليج 365 الإلكترونية الخليج 365 2020-10-11

ذكر رئيس أذربيجان إلهام علييف، اليوم (الأحد)، أن البيان الختامي للمشاورات التي استضافتها موسكو الجمعة الماضي بشأن تسوية النزاع في ناجورني كاراباخ، يقضي بضرورة سحب أرمينيا قواتها من المنطقة المتنازع عليها.

وأضاف "علييف"، في مقابلة نشرتها قناة "آ ربي سي" الروسية، أنه يقيم إيجابياً نتائج المشاورات الأذربيجانية-الأرمنية-الروسية التي توجت بإعلان هدنة إنسانية في ناجورني كاراباخ.

وشدد الرئيس الأذربيجاني على أن من المهم مبدئياً قبول الجانب الأرميني بالمبادئ الأساسية للتسوية، التي تحدد كيفية إعادة الأراضي المتنازع عليها إلى أذربيجان تدريجياً، وتنص على أن المفاوضات دائرة مباشرة بين أذربيجان وأرمينيا، دون إشراك إقليم ناجورني كاراباخ المعلن ذاتيا والمدعوم من يريفان، بحسب "روسيا اليوم".

وأوضح أن "باكو امتنعت عن مطالبة يريفان في مشاورات موسكو بالاستسلام التام وتحديد الموعد النهائي لانسحاب القوات الأرمنية من ناجورني كاراباخ، نظراً لهشاشة حكومة رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان".

Advertisements

وأشار "علييف" إلى أن وقوع ثورة أخرى في أرمينيا لن يصب في مصلحة باكو.

11 أكتوبر 2020 - 24 صفر 1442

08:26 PM


شدد على ضرورة قبول يريفان بمبادئ التسوية

ذكر رئيس أذربيجان إلهام علييف، اليوم (الأحد)، أن البيان الختامي للمشاورات التي استضافتها موسكو الجمعة الماضي بشأن تسوية النزاع في ناجورني كاراباخ، يقضي بضرورة سحب أرمينيا قواتها من المنطقة المتنازع عليها.

وأضاف "علييف"، في مقابلة نشرتها قناة "آ ربي سي" الروسية، أنه يقيم إيجابياً نتائج المشاورات الأذربيجانية-الأرمنية-الروسية التي توجت بإعلان هدنة إنسانية في ناجورني كاراباخ.

وشدد الرئيس الأذربيجاني على أن من المهم مبدئياً قبول الجانب الأرميني بالمبادئ الأساسية للتسوية، التي تحدد كيفية إعادة الأراضي المتنازع عليها إلى أذربيجان تدريجياً، وتنص على أن المفاوضات دائرة مباشرة بين أذربيجان وأرمينيا، دون إشراك إقليم ناجورني كاراباخ المعلن ذاتيا والمدعوم من يريفان، بحسب "روسيا اليوم".

وأوضح أن "باكو امتنعت عن مطالبة يريفان في مشاورات موسكو بالاستسلام التام وتحديد الموعد النهائي لانسحاب القوات الأرمنية من ناجورني كاراباخ، نظراً لهشاشة حكومة رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان".

وأشار "علييف" إلى أن وقوع ثورة أخرى في أرمينيا لن يصب في مصلحة باكو.

، "علييف": البيان الختامي لمشاورات موسكو يقضي بانسحاب أرمينيا من ناجورني كاراباخ ،
المصدر : الخليج 365

الكلمات الدلائليه اخبار العالم اخبار العالم اليوم العالم الان العالم العربي انجازات العالم سياسه العالم اخبار العالم اليوم العالم الان العالم العربي انجازات العالم سياسه العالم

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر "علييف": البيان الختامي لمشاورات موسكو يقضي بانسحاب أرمينيا من ناجورني كاراباخ لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا