الارشيف / اخبار السعوديه

خبيران في البيئة لـ«الخليج 365»: لا تتجاهلوا «الأربعين»!

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن خبيران في البيئة لـ«الخليج 365»: لا تتجاهلوا «الأربعين»! والان مع التفاصيل

جدة - خالد شويل - محمد داوود (جدة)

شرعت أمانة جدة في تجفيف بحيرة «السمكة» في أبحر الشمالية بغرض إعادة تأهيلها مجددا، بعد أن وضعت خطة معالجة عاجلة بالتنسيق مع الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، وفق الضوابط البيئية، بما يحقق التخلص الآمن للمياه ومعالجتها ومنع الاقتراب منها أو ملامسة مياهها.

ورأى الخبير البيئي الدكتور عبدالرحمن كماس أن خطوة التخلص من البحيرات المفصولة في أبحر الشمالية ضرورة لمنع عودة ظاهرة المد الأحمر وازدهار الطحالب السامة، خصوصا أن هذه البحيرات تعود لسنوات طويلة، وبعضها موصولة بأنابيب الصرف الصحي، ما يؤدي إلى نفوق الأسماك وازدهار الطحالب السامة. ودعا الخبير كماس إلى تحويل بحيرة الأربعين إلى منتجع، لأنها تشكل واجهة للمنطقة التاريخية وتشغل مساحة كبيرة بالإمكان الاستفادة منها استثماريا بعد معالجة كافة إشكالاتها. وفي ذات الشأن أوصى كماس بتفعيل نظام رصد لظاهرة ازدهار الطحالب السامة، والذي يعنى بتحديد الأنواع الضارة منها وتحديد العوامل التي توثر على ازدهارها، وبذلك تدرج المعلومات العلمية في نظم رصد إلكتروني عبر الأقمار الصناعية، ما يضمن سهولة الاستشراف واكتشاف الظاهرة، الأمر الذي يمكن الجهات المعنية من اتخاذ الإجراءات الوقائية قبل حدوثها، مع التنويه بأن معظم الدول لديها نظم رصد. وأوصى الخبير كماس بعدم إلقاء المياه غير المعالجة في البحر، لأن ذلك يساعد على رفع مستويات تراكيز المواد العضوية وتشجع الأنواع الضارة أو السامة من الطحالب على نشاطها وازدهارها. الخبير البيئي، أستاذ البيئة في جامعة الملك عبدالعزيز (سابقا) الدكتور علي عشقي اتفق مع ما ذهب إليه الدكتور كماس، وأضاف إن البحيرات الصغيرة في الواقع تشكل منابع جمالية إذا روعيت فيها كل المواصفات البيئية التي تمنع أي شكل من أشكال التلوث، إلا أن المشكلة الحقيقية تكمن في وجود أنابيب الصرف الصحي للتخلص من المياه حتى لو كانت معالجة ثلاثياً أو رباعياً أو كانت مياها عذبة، فالتخلص منها في البحيرات يتسبب في إخلال منظومة البيئة البحرية، والحل الوحيد لبحيرة الأربعين هو معالجة مشكلة الصرف الصحي من خلال إيجاد وإيصال أنابيب الصرف الموجودة بشبكة مستقلة ومن ثم إجراء عملية الطمر على مراحل عدة والاستفادة من مساحة البحيرة في إقامة المنتزهات والمشاريع التجارية.


Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر خبيران في البيئة لـ«الخليج 365»: لا تتجاهلوا «الأربعين»! لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة عكاظ وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا